اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل

7 قصور بتركيا تبرز قوة الدولة العثمانية

اسطنبول "المسلة" ….. كانت تتم جميع أعمال الدولة العثمانية الإدارية والسياسية داخل القصر المركزي الخاص بها، وكان يقيم فيه السلطان وحاشيته داخل القصر المركزي، بينما كان يسكن أولياء العهد في القصور الثانوية التي كانت تشيّد إلى جانب القصر المركزي.

 

وقد شكلت هذه القصور أحد الرموز المهمة في إبراز القوة التي تمتلكها الدولة العثمانية، ويمكن تعداد بعض هذه القصور المركزية على النحو الآتي:

 

ـقصر الباب العالي “توب كابي”: تم تشييد هذا القصر عام 1478، بناءً على أمر السلطان “محمد الفاتح” 1432 ـ 1481″، واستمر استخدام هذا القصر الضخم كمركز أساسي لأعمال الدولة العثمانية الإدارية والسياسية لما يفوق 400 عام. كان يتسع قصر الباب العالي لما يقارب 4000 شخص للإقامة والعيش، وكان يعمل به أكثر من 6000 آلاف شخص، وتبلغ مساحته 80 ألف متر مربع.


ـقصر يلديز: تم تشييد قصر يلديز بناءً على أمر من السلطان “سليم الثالث” “1761 ـ 1808” عام 1789، وانتهت عملية تشييده عام 1807، وكان هدف السلطان سليم الثالث من وراء إنشاء قصر يلديز هو إهداؤه إلى أمه “ميهري شاه”.


استخدم قصر يلديز كقصر مركزي للدولة العثمانية، غداة تولي السلطان “عبد الحميد الثاني” “1842 ـ 1918” مقاليد الحكم عام 1876.

 

ـقصر دولما باهجة: صدر قرار إنشائه عام 1843 من قبل السلطان العثماني “عبد المجيد” “1823 ـ 1861″، وتم الانتهاء من تشييده عام 1856. بعد الانتهاء من تشييده استُخدِم كبديل لقصر الباب العالي، لإدارة الشؤون الإدارية والسياسية للدولة العثمانية. تبلغ مساحة قصر دولما باهجة 250 ألف متر مربع.

 


ـقصر تشيراغان: تم إصدار قرار إنشاء قصر تشيراغان أيضًا من قبل السلطان العثماني عبد المجيد، وبدأت عملية إنشائه عام 1857، ولكن السلطان عبد المجيد لم يتمكن من رؤيته كاملًا، إذا وفاته المنية قبل اكتمال بناء القصر، وعمل أخوه السلطان عبد العزيز على إتمامه، وتم الانتهاء من عملية إنشائه عام 1871. استخدم قصر تشيرأغان لاستقبال ضيوف الدولة العثمانية وتوفير الإقامة اللائقة لهم.

 


ـقصر بيلار بيي: صدر قرار إنشاء قصر بيلار بيي عام 1861، من قبل السلطان العثماني “عبد العزيز” “1830 ـ 1876″، وتم إتمامه عام 1865. استعمل قصر بيلا ربيي من قبل السلطان العثماني “عبد العزيز” وخلفه كمصيف لقضاء العطل.

 


ـقصر إبراهيم باشا: إبراهيم باشا هو صهر السلطان العثماني “سليمان القانوني” “1494 ـ 1566” ووزيره الثاني. لم تتمكن الوثائق التاريخية من رصد التاريخ الحقيقي لبناء قصر إبراهيم باشا، ولكن الوثائق التاريخية نقلت أن السلطان العثماني سليمان القانوني شيد القصر وأهداه لإبراهيم باشا الذي تزوج من أخته السلطانة “خديجة”.

 


ـقصر إسحاق باشا: أحد أهم القصور الثانوية التي تأسست في مدينة بعيدة عن إسطنبول. تم تشييد قصر إسحاق باشا في ناحية “دوغبايزيت” في مدنية “أغري”، وتم إصدار قرار إنشائه من قبل والي أغري “عبدي باشا” عام 1685، وعقب وفاة عبدي باشا، عمل ابنه إسحاق باشا ومن ثم حفيده محمد باشا على إتمامه، وتم الانتهاء من عملية تشييده عام 1784. يحمل قصر إسحاق باشا روح العمارة العثمانية والسلجوقية والتركمانية.

الاناضول

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: