Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

وزارة السياحة اليمنية ومجلس الترويج السياحي يدينان عملية اغتيال رئيس الجمهورية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

المسلة السياحية 

 

صنعاء : خاص

ادانت وزارة السياحة اليمنية ومجلس الترويج السياحي حادثة اغتيال رئيس المجلس السياسي الاعلى الرئيس الشهيد صالح علي الصماد بغارة للطيران الحربى لقوات التحالف الذى تترأسه السعودية والقوات الامريكية وسط مدينة الحديدة أمس الاول .. فى بيان رسمى صدر الان وتلقت بوابة السياحة العربية نسخة منه .

واكدت السياحة اليمنية فى البيان ” على تمادى التحالف السعودي الامريكي في عدوانه على اليمن إلى أقصى حدوده ، فاستهدف كل شي في هذا الوطن دون أي وازع أخلاقي أو إنساني ، وبعيداً عن كل قيم واخلاقيات الحرب ، فلم يكن الانسان اليمني بمنأى عن هذا الطغيان ، اذ إستهدفتة الة الحرب السعودية الامريكية في اكثر من مكان وأكثر من مناسبة وكان أخرها ما حصل من إستهداف دموي طال عرس بمديرية بني قيس راح ضحيته اكثر من مائة مابين قتيل وجريح .

ولم تمضي على هذه الحادثة المروعه سوى يومان حتى إستفاق اليمنيون على خبر إستشهاد الأستاذ المجاهد رئيس المجلس السياسي الأعلى الرئيس الشهيد / صالح علي الصماد بغارة للطيران وسط مدينة الحديدة، بعد أن قدم بطولات عظيمة من موقعه كرئيس للدولة وبعد أن حفلت أيامه بالمآثر العظيمة من العمل والعطاء والنضال والجهاد والصمود في مرحلة هي الاقسى والأشد في التاريخ اليمني الحديث .

وزارة السياحة ومجلس الترويج السياحي يدينان بأشد العبارات هذا العمل الجبان والمروع الذي طال رأس الدولة وأعتبرت هذا الفعل هو جريمة اغتيال سياسي لرمز وطني وقيادي كبير في الدولة ، ناهيك عن كونه الرجل الاول .

اننا في وزارة السياحة ومجلس الترويج نعتبر استهداف الرئيس الصماد تطاولا يمس كل اليمنيين على السواء لما يمثله منصب رئيس الدولة من شخصية إعتبارية ولما يشكله هذا المنصب من مكانة عند شعبه .

إن المعاني والقيم العظيمة التي غرسها الشهيد الرئيس خلال مسيرة جهاده العظيمة قد الهمتنا السير على هذا الدرب العظيم ، درب الحرية والكرامة ، إذ منحنا كبريائه وشجاعته دروسا في الصبر والصمود والتحدي ، وحيث أن الشهيد كان قد تصدر المشهد السياسي في البلاد خلال فترة رئاسته للبلد والتي جاءت في ظروف استثنائية حرجة وحساسة , ومشحونة بالتناقضات , الإ انه وبرغم كل تلك التهديدات التي تلقاها من قبل قوى العدوان السعودي الأمريكي والتي كان أخرها وضع إسمه في قائمة المطلوبين ، قد أثبت ، وبجدارة ، أنه رجل المرحلة الجدير بالنجاح والتحدي ، وكان طيلة مسيرته النضالية بمثابة جداراً صلبا إستندت عليه كل التيارات السياسية والفكرية والقبلية لما مثله من توافق وطني ورمزا للنظام والقانون والقيم والهوية اليمنية الجامعة ، كما كان خير ملهم للجيش واللجان الشعبية والقوى الأمنية بما مثله من معنوية لديهم جعلهم شامخين أمام كل المؤامرات الداخلية والخارجية .

لقد كان للشهيد الرئيس توجيهاته فيما يخص عمل الوزارة ، إذ كان قد أكد على ضرورة توفير المناخ الأمن لسياحة داخلية منتعشة ، وبما يمكن اليمنيون من التغلب على كل ظروف هذا العدوان وممارسة حياتهم بحرية وكرامه وتوفير أدنى قدر من البهجة وسط هذه الظروف الصعبة .

إننا في وزارة السياحة ومجلس الترويج السياحي ننعي القائد الرئيس صالح الصماد ونبتهل الى الله ان يتقبلة مع زمرة الشهداء والصديقيين ، كما تلفت وزارة السياحة ألى أهمية المشاركة في تشييع الشهيد الرئيس وتدعو الشعب اليمني إلى تلبية دعوة قائد الثوره السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي بالحضور المشرف وحتى يكون حضورهم رسالة واضحة لكل قوى العدوان بأن اليمن سيمضىي شامخا رغم كل هذه المنغصات .

رحم الله الرئيس الشهيد الخالد صالح الصماد .. انا لله وإنا اليه راجعون

صادر عن وزارة السياحة ومجلس الترويج السياحي

 

 

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: