Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

الشيخة مي تشارك في احتفالية تسجيل موقع واحة الأحساء على قائمة التراث العالمي  

 

الرياض “المسلة” ….  برعاية الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، و الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية رئيس مجلس التنمية السياحية بالمنطقة الشرقية، شاركت الشيخة مي بنت محمد آل خليفة رئيسة هيئة البحرين للثقافة والآثار ووفد بحريني مساء أمس الأحد 8 يوليو 2018م في احتفالية خاصة بمناسبة تسجيل واحة الأحساء على قائمة التراث العالمي لمنظمة اليونيسكو، وذلك بسوق القيصرية التراثي بالأحساء.

 

وشهد الحفل حضور الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار في بالمملكة العربية السعودية و الأمير سعود بن نايف بن عبد العزيز أمير المنطقة الشرقية، إضافة إلى تواجد الشيخ حمود بن عبدالله آل خليفة سفير البحرين لدى المملكة العربية السعودية وعدد من السفراء العرب والشخصيات الدبلوماسية ومسؤولين في لجنة التراث العالمي.

 

وضم وفد مملكة البحرين إلى الاحتفالية، إضافة إلى الشيخة مي بنت محمد آل خليفة، كل من الشيخة هيا بنت راشد آل خليفة رئيسة اجتماع لجنة التراث العالمي الثاني والأربعين، والدكتورة شادية طوقان مديرة المركز الإقليمي العربي للتراث العالمي، والشيخ خليفة بن أحمد آل خليفة مدير إدارة المتاحف والآثار بهيئة البحرين للثقافة والآثار، والشيخ إبراهيم بن حمود آل خليفة المدير المساعد للمركز الإقليمي العربي للتراث العالمي و هاني جمال مدير إدارة المسرح الوطني بهيئة الثقافة.

 

الشيخة مى : اجتمعنا اليوم احتفاء بالهوية الوطنية والثقافة الأصيلة للمملكة العربية السعودية

 

وبهذه المناسبة قالت الشيخة مي بنت محمد آل خليفة: “اجتمعنا اليوم احتفاء بالهوية الوطنية والثقافة الأصيلة للمملكة العربية السعودية، والتي أثبتت مجددا قدرتها على الارتقاء بالأوطان وصناعة المنجز الحضاري”، معربة عن سعادتها بتسجيل موقع واحة الأحساء على قائمة التراث العالمي خلال اجتماع لجنة التراث العالمي الثاني والأربعين برئاسة واستضافة مملكة البحرين مطلع يوليو الجاري.

 

وتوجهت بالتهنئة إلى الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود على تسجيل الموقع، مشيدة بجهوده الدائمة في حفظ التراث وصون الآثار بالمملكة، إضافة إلى دعمه المستمر للحراك الثقافي والمنجزات الإنسانية في مملكة البحرين بحسب بنا.

 

وقالت إن الاستثمار في المقومات التراثية الطبيعية والثقافية والمادية وغير المادية، إضافة إلى دعمها والترويج لها بإمكانه أن يرتقي بالأوطان، موضحة أن البنية التحتية الثقافة تمهد الطريق لصناعة سياحة ثقافية تعزز التنمية المستدامة لدى المجتمعات المحلية، وأشارت إلى أن المقومات التي تكتنزها الدول الشقيقة في الخليج العربي تؤهلها لتكون نموذجا عالميا استثنائية في الاعتناء بالثقافة والهوية الوطنية.

 

وكان اجتماع لجنة التراث العالمي أقر إدراج واحة الأحساء على لائحة التراث العالمي لليونسكو كخامس موقع تراث عالمي للمملكة العربية السعودية، والتي تمتلك أيضا المواقع التالية على القائمة: مدائن صالح، والدرعية التاريخية، وجدة التاريخية والنقوش الصخرية في حائل.

 

الجدير ذكره أن واحة الأحساء تقع في محافظة الأحساء تنمو فيها أكثر من مليون ونصف نخلة، وتعد أكبر واحة نخيل محاطة بالرمال في العالم، وتقام بجوارها أعمال زراعية واسعة لوفرة المياه والعيون العذبة فيها.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: