[google-translator]

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

متحف الشارقة للآثار يستضيف معرض “صدى القوافل.. مراكز حضارية من المملكة العربية السعودية ” غداً

 

 

يتضمن 50 قطعة أثرية تعرض للمرة الأولى.. وتنظمه هيئة السياحة بالمملكة

 

 

الشارقة “المسلة” ….. يستضيف متحف الشارقة للآثار بالإمارات العربية المتحدة معرضصدى القوافل.. مراكز حضارية من المملكة العربية السعودية خلال فترة ما قبل الإسلام” الذي تنظمه الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني خلال الفترة من 7 صفر 1440هـ إلى 25 جمادى الأولى 1440هـ الموافق 17 أكتوبر 2018 إلى 31 يناير 2019م.

 

العلاقات التجارية والثقافية

 

ويقدم المعرض لمحة عن العلاقات التجارية والثقافية التي جمعت بين المراكز التجارية في الماضي والروابط الوثيقة التي جمعت بين أبناء الجزيرة العربية، كما يستعرض الصلات الوثيقة والعميقة الضاربة في التاريخ بين أجزاء الجزيرة العربية، ومدى التشابه في التقاليد والعادات بين السكان في مختلف أنحائها، والعلاقات التي كانت قائمة بين الناس الذين فصلت بينهم مسافات شاسعة في المنطقة، وذلك بفضل شبكة من الطرق التجارية التي ربطت بين المدن والقرى والمراكز التجارية الكبرى في أرجاء الجزيرة العربية.

 

ويحتوي المعرض على (50) قطعة أثرية تكشف الروابط التاريخية العميقة والتقاليد والعادات المشتركة بين أبناء منطقة الجزيرة العربية، كما يستعرض تأثير التواصل بين أبناء الجزيرة العربية، وكيف أسهمت تجارة البضائع والمصنوعات في الحفاظ على المجتمعات قبل وقت طويل من اختراع النقود.

 

وتتضمن قائمة القطع الأثرية المعروضة منحوتات غنية بالتفاصيل من البرونز للماعز والإبل، ومذبح من الحجز الرملي ينتهي بمجسم لرأس ثور له قرنان، ومفتاح من البرونز، ومباخر بتصاميم متنوعة، وعدد من التماثيل، إضافة إلى مجموعة من الجرار والأواني الفخارية مختلفة الأشكال والأحجام.

 

مناطق تاريخية

 

واكتشفت هذه المجموعة الأثرية في مناطق تاريخية هي مواقع نجران، والعلا، وتيماء، حيث تعد هذه المواقع الثلاثة من المدن والمراكز التي تتميز بمواقعها على أهم الخطوط التجارية الرئيسية، ومن الوجهات التي يقصدها التجار والمسافرون، فضلاً عن كونها محطة توقف بالنسبة للقوافل التجارية التي كانت تقطع المسافات الصحراوية الشاسعة على الإبل وهي محملة بالبضائع المختلفة مثل البخور والأواني الفخارية وغير ذلك من المصنوعات الحرفية.

 

ويتضمن المعرض أيضاً 5 قطع من مقتنيات متحف الشارقة للآثار يعود تاريخها إلى فترة تتراوح بين 2000 سنة قبل الميلاد وعام 300 بعد الميلاد، اكتشفت في مليحة ومويلح وجبل بحيص، حيث تعد هذه المناطق الثلاثة من أهم المواقع التاريخية في إمارة الشارقة ودولة الإمارات العربية المتحدة.

 

المرة الأولى

 

يشار إلى أن معرضصدى القوافل” يمثل المرة الأولى التي تعرض فيها هذه المجموعة الأثرية المكتشفة في المملكة العربية السعودية أمام الجمهور، كما أنه التعاون الأول ما بين هيئة الشارقة للمتاحف والهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني في المملكة العربية السعودية لإقامة معرض بهذا المستوى من الحجم والأهمية.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: