Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

اكتشاف قصرا عمره 3400 عاما يعود إلى إمبراطورية “ميتاني” الكوردية قرب الموصل

 

 

 

بسبب الجفاف

 

 

كوردستان “المسلة السياحية” ….. أعلنت جامعة توبنغن الألمانية، أن فريقا من علماء الآثار الألمان والكورد اكتشف قصرا عمره 3400 عاما ينتمي إلى إمبراطوريةميتاني” التي توصف بـ”الغامضة”.

 

 

 

 

 

وذكرت النسخة الإنجليزية من موقع دويتشه فيله الألماني أنه لولا الجفاف الذي أدى إلى انخفاض كبير في مستويات المياه في خزان سد الموصل لما تمكن الفريق من الوصول إلى الاكتشاف.

 

 

 

 

وقال حسن أحمد قاسم، عالم الآثار الكوردي في مديرية دهوك للآثار الذي عمل في الموقع، إن القصر يمثل “أحد أهم الاكتشافات الأثرية في المنطقة في العقود الأخيرة، ويوضح نجاح التعاون الكوردي الألماني”.

 

 

 

 

 

وفي العام الماضي، أطلق فريق من علماء الآثار عملية إخلاء طارئة لإنقاذ حفنة من الآثار تعود لإمبراطوريةميتاني” الغامضة، كشفها جفاف المياه على ضفاف نهر دجلة.

 

 

 

 

 

وقالت عالمة الآثار إيفانا بوليز من جامعة توبنغن، إن إمبراطورية ميتاني هي إحدى الإمبراطوريات غموضا في الشرق الأدنى القديم، وأضافت “حتى الآن لم يتم تحديد عاصمتها”.

 

 

 

 

ولم يكن لدى الفريق سوى القليل من الوقت لإتمام هذا الاكتشاف مع ارتفاع منسوب المياه.

 

 

 

 

وداخل القصر، اكتشف الفريق ما لا يقل عن 10 ألواح طينية منقوش عليها كتابات مسمارية.

 

 

 

 

وقالت بوليز: “لقد وجدنا أيضا بقايا من الدهانات الجدارية بألوان زاهية من الأحمر والأزرق. في الألفية الثانية قبل الميلاد، ربما كانت الجداريات سمة نموذجية للقصور في الشرق الأدنى القديم، لكن نادرا ما نجدها محفوظة”.

 

 

 

 

 

ويحاول فريق من الباحثين في ألمانيا الآن تفسير المكتوب على الألواح المسمارية، في أمل أن تكشف المزيد عن إمبراطورية ميتاني التي سيطرت على الحياة في أجزاء من سوريا وشمال بلاد ما بين النهرين.

 

 

 

 

 

 

كوالالمبور “المسلة السياحية” ….. ترى ماليزيا أن مأساة رحلة إم إتش17 التابعة لشركة الخطوط الجوية الماليزية (MAS)، التي تم إسقاطها في شرق أوكرانيا منذ ما يقرب من خمس سنوات، لا تزال قيد التحقيق فهي بذلك لاتزال تنتظر أدلة ملموسة قوية.

 

 

 

 

 

وقال وزير الخارجية سيف الدين عبدالله إنه ما زالت هناك تساؤلات كثيرة حول هذه الحادثة وخاصة عندما شاركت ماليزيا فريق التحقيق المشترك بعد تأسيسه بعدة أشهر، وليس منذ البداية.

 

 

 

 

 

وتابع يقول: “طالما لم نر بأعيننا أدلة ملموسة تربط بها هؤلاء الأشخاص الأربع، فنعتبر هذا الأمر قيد التحقيق”.

 

 

 

 

 

صرّح بذلك للصحفيين رداً على سؤال عن خطوة فريق التحقيق المشترك الذي يتهم أربعة أشخاص بجريمة إسقاط الرحلة الماليزية المنكوبة، واستياء رئيس الوزراء الدكتور محاضير محمد من النتيجة.

 

 

 

 

 

وكان فريق التحقيق الدولي قد اتهم مؤخراً (19 يونيو) أربعة أشخاص بمن فيهم ثلاثة روس وأوكراني واحد بالقتل خلال 17 يوليو 2014، بإسقاط رحلة إم إتش17 في شرق أوكرانيا والذي قتل فيه 298 شخصاً.

 

 

 

 

 

وبحسب ما ورد في التقرير، فإن فريق التحقيق الدولي بقيادة هولندا سيحاكم المواطنين الروس الثلاث وهم إيغور غيركين، وسيرجي دوبنسكي وأوليج بولاتوف والأوكراني ليونيد خارتشينكو بتهمة إسقاط الطائرة المنكوبة.

 

 

 

 

 

 

ويشمل فريق التحقيق المشترك (JIT) كل من أستراليا وبلجيكا وماليزيا وهولندا وأوكرانيا.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: