اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

ArabicDanishDutchEnglishFrenchGermanGreekHindiItalianPortugueseRussianSlovenianSpanishSwedishTurkish

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

المخطوطات العثمانية بدار الكتب المصرية رسالة ماجستير بامتياز بآداب طنطا للباحث طارق عبدالله عفيفي

المخطوطات العثمانية بدار الكتب المصرية رسالة ماجستير بامتياز بآداب طنطا للباحث طارق عبدالله عفيفي

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

تابعونا

المسلة السياحية

القاهرة – نوقشت أمس السبت 13 فبراير رسالة ماجستير و عنوانها “تصاوير المخطوطات العثمانية في القرن الحادي عشر الهجري/ السابع عشر الميلادي المحفوظة في دار الكتب المصرية، دراسة آثارية فنية” المقدمة من الباحث طارق عبدالله محمد عفيفي، بقاعة المناقشات بكلية الآداب جامعة طنطا .

الدكتور حجاجى إبراهيم أستاذ الآثار الإسلامية يناقش الباحث

مناقشة وتحكيم 

وصرح خبير الآثار الدكتور عبدالرحيم ريحان بأن الرسالة حظيت بإشراف أستاذين من كبار أساتذة الآثار الإسلامية بمصر، وهما الدكتور جمال خير الله
أستاذ الآثار والفنون الإسلامية بكلية الآداب جامعة طنطا ، والدكتورة أمانى عياد أستاذ الآثار الإسلامية المساعد بكلية الآداب جامعة أسيوط.

وناقش الرسالة الدكتور حجاجى إبراهيم أستاذ الآثار الإسلامية بكلية الآداب جامعة طنطا ، والحاصل على وسام فارس من إيطاليا ، والدكتور سامح فكرى البنا أستاذ الآثار والفنون الإسلامية بكلية الآداب جامعة أسيوط .

 

الفلك والمخطوطات العثمانية

وأشار الباحث طارق عبدالله محمد عفيفي إلى أن الرسالة تضمنت عدة موضوعات مهمة تتعلق بعلوم الفلك ومناظر البلاط العثماني والملوك والسلاطين هذا.

الباحث طارق عبدالله محمد عفيفي

 

بالإضافة إلى دراسة تصاوير المناظر الطبيعية والمعمارية وتصاوير أخرى خاصة بالكائنات الحية والمركبة والخرافية.

وانفردت الدراسة بنشر عدد 221 لوحة من المخطوطات العثمانية في الفترة الزمنية المحددة منهم 170 لوحة تنشر لأول مرة .


وأوصت لجنة التحكيم والمناقشة بمنح الباحث درجة الماجستير فى الآداب آثار إسلامية تخصص تصوير إسلامي بدرجة ممتاز .

مع التوصية بطبع الرسالة وتداولها مع الجامعات الأخرى .

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: