اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

فتحنا‭ ‬مناجم‭ ‬الذهب‭ ‬في ” المتوسط ” .. بقلم الصحفي الكبير صلاح عطية

فتحنا‭ ‬مناجم‭ ‬الذهب‭ ‬في " المتوسط " .. بقلم الصحفي الكبير صلاح عطية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

تابعونا

المسلة السياحية

حول العالم

بقلم ‭ :‬ صلاح‭ ‬عطية

salahattia@hotmail.com

يوما‭ ‬بعد يوم‭ ‬يصدر‭ ‬تقرير‭ ‬عالمي‭ ‬أو‭ ‬تعلن‭ ‬نتيجة‭ ‬استفتاء‭ ‬سياحي ‬فى‭ ‬أوروبا‭ ‬أو‭ ‬غيرها‭ ‬يؤكد‭ ‬جودة‭ ‬المقصد‭ ‬السياحي ‬المصرى‭ ‬وتفرده‭ ‬وتنوعه‭.. ‬ويزداد‭ ‬التقدير‭ ‬لهؤلاء‭ ‬جميعا‭.. ‬عندما‭ ‬تأتى‭ ‬هذه‭ ‬الإشادات ‬وسط‭ ‬جائحة‭ ‬الكورونا‭.. ‬ولا‭ ‬تكتفى‭ ‬بالإشادة ‬بمقاصدنا‭ ‬السياحية ‬فحسب،‭ ‬وإنما‭ ‬أيضا‭ ‬بما‭ ‬أخذناه‭ ‬من‭ ‬إجراءات‭ ‬احترازية‭ ‬حمت‭ ‬أهم‭ ‬مقاصدنا‭ ‬السياحية ‬من‭ ‬هذا‭ ‬الوباء‭.. ‬وأعادت‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬جاء‭ ‬اليها‭ ‬من‭ ‬أفواج‭ ‬سياحية  ‬سالما‭ ‬إلى‭ ‬بلده‭ ‬دون‭ ‬إصابة‭ ‬واحدة‭ ‬والحمد‭ ‬لله‭ .

 

 

‬وقد‭ ‬قدم‭ ‬إنجاز‭ ‬مصر‭ ‬لأول‭ ‬بطولة‭ ‬عالمية‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬جائحة‭ ‬الكورونا،‭ ‬مثلا‭ ‬رأت‭ ‬فيه‭ ‬الدول‭ ‬ان‭ ‬العودة‭ ‬لتنظيم‭ ‬البطولات‭ ‬الرياضية‭ ‬العالمية‭ ‬أصبحت‭ ‬ممكنة‭ ‬بعد‭ ‬نجاح‭ ‬مصر‭ ‬فى‭ ‬تنظيم‭ ‬بطولة‭ ‬العالم‭ ‬لكرة‭ ‬اليد‭ ‬وعودة‭ ‬عدة‭ ‬آلاف‭ ‬من‭ ‬أعضاء‭ ‬32‭ ‬فريقا‭ ‬دوليا‭ ‬بلاعبيها‭ ‬وإدارييها‭ ‬الى‭ ‬بلادهم‭ ‬دون‭ ‬ان‭ ‬تحدث‭ ‬ولو‭ ‬إصابة‭ ‬واحدة‭ ‬خلال‭ ‬هذا‭ ‬التنظيم‭ ‬الرائع‭.. ‬

 

 

والذى‭ ‬كان‭ ‬أيضا‭ ‬موضع‭ ‬مراقبة‭ ‬اليابان‭ ‬التي‭ ‬اضطرت‭ ‬لتأجيل‭ ‬الدورة‭ ‬الاولمبية‭ ‬في ‬العام‭ ‬الماضي ‬لتستعين‭ ‬به‭ ‬في ‬تنظيمها‭ ‬لها‭ ‬في ‬شهر‭ ‬يوليو‭ ‬القادم‭.. ‬وسوف يكون‭ ‬لمصر‭ ‬في‭ ‬فبراير‭ ‬الحالي ‬أيضا‭ ‬شرف‭ ‬تنظيم‭ ‬بطولة‭ ‬العالم‭ ‬للرماية‭.‬

 

 

وقد‭ ‬صدرت‭ ‬أول‭ ‬اشادة‭ ‬بجودة‭ ‬المقصد‭ ‬السياحي‭ ‬المصري‭ ‬من‭ ‬المجلس‭ ‬العالمي‭ ‬للسفر‭ ‬والسياحة‭ (‬WTTC‭) ‬الذى‭ ‬أهدى‭ ‬مصر‭ ‬فى‭ ‬منتصف‭ ‬العام‭ ‬الماضي‭ ‬خاتم‭ ‬الجودة‭ ‬السياحية ‬مؤكدا‭ ‬سلامة‭ ‬مقصدها‭ ‬السياحي .. ‬كذلك‭ ‬أشادت‭ ‬منظمة‭ ‬السياحة‭ ‬العالمية‭ ‬بمصر‭ ‬واستعداداتها‭ ‬السياحية ‬فى‭ ‬مواجهة‭ ‬جائحة‭ ‬الكورونا‭.‬

 

 

وهكذا‭ ‬فإن‭ ‬مصر‭ ‬وهى‭ ‬تستعد‭ ‬للانطلاق‭ ‬السياحي ‬بمجرد‭ ‬ان يطمئن ‭ ‬الناس‭ ‬إلى‭ ‬إمكانية‭ ‬السفر‭ ‬دون‭ ‬مشكلات‭ ‬الكورونا‭ ‬تتلقى‭ ‬هذه‭ ‬الاشادات‭ ‬والاشارات‭ ‬أيضا‭ ‬التي‭ ‬تزيد ‬من‭ ‬جرعة‭ ‬التفاؤل‭ ‬بعودة‭ ‬السياحة  ‬في ‬النصف‭ ‬الثاني‭ ‬من‭ ‬هذا‭ ‬العام‭ .

 

 

‬وتؤكد‭ ‬انها‭ ‬تسير‭ ‬على‭ ‬الطريق‭ ‬السليم‭ ‬نحو‭ ‬العودة‭ ‬إلى‭ ‬استقبال‭ ‬الوفود‭ ‬السياحية .. ‬ويرافق‭ ‬هذا‭ ‬استمرار‭ ‬اهتمام‭ ‬الدولة‭ ‬المصرىة‭ ‬بمرافقها‭ ‬وامكاناتها‭ ‬السياحية .. ‬وقد‭ ‬رأينا‭ ‬منذ‭ ‬أسابيع‭ ‬كيف‭ ‬أكد‭ ‬الرئيس‭ ‬عبد‭ ‬الفتاح‭ ‬السيسي‭ ‬في‭ ‬اجتماعه‭ ‬برئيس‭ ‬الوزراء‭ ‬د‭.‬مصطفى‭ ‬مدبولي‭ ‬ووزير‭ ‬السياحة‭ ‬والآثار‭ ‬د‭.‬خالد‭ ‬العناني‭ ‬على‭ ‬أهمية‭ ‬مواصلة‭ ‬الجهود‭ ‬نحو‭ ‬إبراز‭ ‬ما‭ ‬تحتويه‭ ‬القاهرة‭ ‬من‭ ‬كنوز‭ ‬سياحية ‬لتعود‭ ‬متحفا‭ ‬مفتوحا‭ ‬كما‭ ‬كانت‭ ‬طوال‭ ‬تاريخها‭ ‬العريق‭ ‬وهى‭ ‬تجتذب‭ ‬الزوار‭ ‬من‭ ‬كل‭ ‬أنحاء‭ ‬العالم‭ .

 

 

‬وفى‭ ‬هذا‭ ‬الإطار‭ ‬سوف‭ ‬تكون‭ ‬احتفالات‭ ‬افتتاح‭ ‬متحف‭ ‬الحضارة،‭ ‬ومن‭ ‬بعدها‭ ‬احتفالات‭ ‬المتحف‭ ‬المصري‭ ‬الكبير ‬نقاط‭ ‬ضوء‭ ‬بارزة‭ ‬ليس ‬فحسب‭ ‬في ‬مسيرة‭ ‬مصر‭ ‬السياحية‭.. ‬وإنما‭ ‬هي‭ ‬أيضا ‬أحداث‭ ‬عالمية‭ ‬يترقبها‭ ‬وينتظرها‭ ‬العالم‭.. ‬الذى‭ ‬يري ‬أن‭ ‬تراث‭ ‬الحضارة‭ ‬المصرية‭ ‬هو‭ ‬تراث‭ ‬انساني‭ ‬للعالم‭ ‬كله‭.. ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬نأمل‭ ‬يضيف ‬الى‭ ‬مصر‭ ‬المزيد‭ ‬من‭ ‬قوة‭ ‬الدفع‭ ‬نحو‭ ‬رفع‭ ‬نصيبها‭ ‬من‭ ‬حركة‭ ‬السياحة‭ ‬العالمية‭.. ‬حيث‭ ‬لا‭ ‬تتكافأ‭ ‬أعداد‭ ‬مايصلنا ‭ ‬من‭ ‬سياح‭ ‬مع‭ ‬حجم‭ ‬الامكانات‭ ‬السياحية ‬والتنوع‭ ‬السياحي ‬الذى‭ ‬تكاد‭ ‬مصر‭ ‬تنفرد‭ ‬به‭ ‬وهى‭ ‬تمتلك‭ ‬كل‭ ‬الألوان‭ ‬السياحية ‬التي يعرفها الجميع .

 

 

بداية‭ ‬من‭ ‬كل‭ ‬مفردات‭ ‬السياحة‭ ‬الثقافية‭ ‬وعلى‭ ‬رأسها‭ ‬ما‭ ‬تملكه‭ ‬من‭ ‬شواهد‭ ‬حضارات‭ ‬متتالية‭ ‬تعاقبت‭ ‬عليها‭.. ‬فضلا‭ ‬عن‭ ‬سياحة‭ ‬الشواطىء‭ ‬وسياحة‭ ‬الغوص‭ ‬والسياحة‭ ‬الترفيهية‭ ‬والسياحة‭ ‬النيلية‭ ‬وسياحة‭ ‬الجبال‭ ‬وصيد‭ ‬الأسماك‭ ‬ومراقبة‭ ‬الطيور  ‬وسياحة‭ ‬السفاري‭ ‬والسياحة‭ ‬البيئية ‬والسياحة ‬الدينية ‬ممثلة‭ ‬في‭ ‬مسار‭ ‬العائلة‭ ‬المقدسة‭ ‬التي‭ ‬يجرى‭ ‬الآن‭ ‬إعداد‭ ‬مسارها‭ ‬والارتقاء‭ ‬بالنقاط‭ ‬التي ‬توقفت‭ ‬فيها ‬وتقدر‭ ‬بنحو‭ ‬28‭ ‬موقعا‭

 

 

.. ‬بداية‭ ‬من‭ ‬سيناء‭ ‬وصولا‭ ‬إلى‭ ‬المنيا‭.. ‬وقد‭ ‬أمضت‭ ‬في ‬مصر‭ ‬نحو‭ ‬أربع‭ ‬سنوات‭ ‬وكانت‭ ‬البلد‭ ‬الوحيد‭ ‬الذى‭ ‬أوحى‭ ‬الله‭ ‬إليها‭ ‬بأن‭ ‬تتجه‭ ‬إليه‭ ‬هربا‭ ‬من‭ ‬اضطهاد‭ ‬وحماية‭ ‬لحياتها‭.. ‬لتعيش‭ ‬في‭ ‬أمن‭ ‬وأمان‭ ‬حبا‭ ‬الله‭ ‬بهما‭ ‬مصر‭ ‬الذى‭ ‬قال‭ ‬في ‬محكم‭ ‬كتابه‭ ‬الكريم ‬‮»‬ادخلوا‭ ‬مصر‭ ‬ان‭ ‬شاء‭ ‬الله‭ ‬آمنيين‮«‬‭.‬ ولا‭ ‬شك‭ ‬ان‭ ‬مصر‭ ‬قد‭ ‬خطت‭ ‬خطوات‭ ‬هائلة‭ ‬في ‬مجال‭ ‬اضافة‭ ‬الكثير‭ ‬إلى‭ ‬منتجها‭ ‬السياحي ‬في‭ ‬السنوات‭ ‬الاخيرة . ‬

 

 

ويكفى‭ ‬ان‭ ‬نشير‭ ‬الى‭ ‬مايجرى‭ ‬في‭ ‬القاهرة‭ ‬وتناولنا‭ ‬بعض‭ ‬جوانبه‭ ‬في‭ ‬مقالنا‭ ‬السابق‭ ‬في‭ ‬الاسبوع‭ ‬الماضى‭.. ‬كما‭ ‬انها‭ ‬الآن‭ ‬سوف‭ ‬تكتسب‭ ‬مكانتها‭ ‬كمنافس‭ ‬قوى‭ ‬في‭ ‬سياحة ‬البحر‭ ‬المتوسط‭ ‬بعد‭ ‬ما‭ ‬نراه يجري‭ ‬في‭ ‬مدينة‭ ‬العلمين‭ ‬الجديدة‭ ‬التي ‬لن‭ ‬تكون‭ ‬فقط‭ ‬معلما‭ ‬سياحيا ‬وحضاريا‭ ‬جديدا‭ ‬على‭ ‬ساحل‭ ‬مصر‭ ‬على‭ ‬البحر‭ ‬المتوسط‭. ‬

 

 

ىضىف‭ ‬إلى‭ ‬تارىخها‭ ‬السياحي ‬العرىق‭ ‬فى‭ ‬الشواطىء‭ ‬على‭ ‬هذا‭ ‬البحر‭ ‬بداية‭ ‬من‭ ‬العريش‭ ‬وبورسعيد‭ ‬شرقا‭ ‬ثم‭ ‬الاتجاه‭ ‬غربا‭ ‬إلى‭ ‬الاسكندرية‭ ‬مرورا‭ ‬برأس‭ ‬البر‭ ‬وجمصة‭ ‬وبلطيم‭.. ‬ثم‭ ‬باقى‭ ‬الشواطىء‭ ‬وصولا‭ ‬إلى‭ ‬العلمين‭ ‬وما‭ ‬بعدها‭.. ‬وإنما‭ ‬ستكون‭ ‬مدينة‭ ‬عامرة‭ ‬بالحياة‭ ‬على‭ ‬مدى‭ ‬العام‭ ‬منهية‭ ‬بذلك‭ ‬الموسمية‭ ‬فى‭ ‬الساحل‭ ‬الشمالي‭. ‬

 

 

ويضاف‭ ‬إلى‭ ‬الامكانات‭ ‬التى‭ ‬تتوفر‭ ‬فى‭ ‬هذه‭ ‬الشواطىء‭ ‬مايجري‭ ‬الآن‭ ‬من‭ ‬عمليات‭ ‬انقاذ‭ ‬وتطهير‭ ‬وتعميق‭ ‬لبحيراتها‭ ‬المتصلة‭ ‬بالبحر‭ ‬المتوسط‭.. ‬والتى‭ ‬تتكلف‭ ‬المليارات‭ ‬من‭ ‬الجنيهات‭ ‬وتعيد‭ ‬إحياء‭ ‬هذه‭ ‬البحيرات‭ ‬التى‭ ‬تأثرت‭ ‬بالعدوان‭ ‬عليها‭.. ‬بالردم‭ ‬الجاهل‭.. ‬أو‭ ‬الصيد‭ ‬الجائر‭.. ‬أو‭ ‬التلوث‭ ‬باستخدامها‭ ‬مصبات‭ ‬للصرف‭ ‬الصحى‭ ‬والزارعى‭ ‬والصناعى‭ ‬الذى‭ ‬كاد‭ ‬ان‭ ‬يقضى‭ ‬عليها‭ ‬وعلى‭ ‬إنتاجها‭ ‬السمكى .

 

 

بالاضافة‭ ‬الى‭ ‬بلطجة‭ ‬عصابات‭ ‬الصيد‭ ‬التى‭ ‬تقتطع‭ ‬أجزاء‭ ‬لصالحها‭ ‬حارمة‭ ‬الاكثرية‭ ‬من‭ ‬ان‭ ‬يمارسوا‭ ‬حقهم‭ ‬فى‭ ‬السعى‭ ‬وراء‭ ‬رزقهم‭ ‬الحلال‭.. ‬الآن‭ ‬كل‭ ‬هذا‭ ‬انتهى‭

 

 

‬كما‭ ‬ىتم‭ ‬فى‭ ‬نفس‭ ‬الوقت‭ ‬الاستفادة‭ ‬بملايين‭ ‬من‭ ‬الأمتار‭ ‬المكعبة‭ ‬من‭ ‬المياه‭ ‬التى‭ ‬كانت‭ ‬تهدر‭ ‬فىها‭ ‬يوميا ‬وتنقيتها‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬أكبر‭ ‬محطة‭ ‬تنقية‭ ‬فى‭ ‬العالم‭ ‬لتكون‭ ‬صالحة‭ ‬للزراعة‭.. ‬وتنقل‭ ‬المياه‭ ‬إلى‭ ‬سيناء‭ ‬لتروى‭ ‬فى‭ ‬المرحلة‭ ‬الأولى‭ ‬أربعمائة‭ ‬ألف‭ ‬فدان‭ ‬فى‭ ‬إطار‭ ‬الخطة‭ ‬الشاملة‭ ‬لتعمير‭ ‬سيناء‭.. ‬كما‭ ‬يجرى‭ ‬كذلك‭ ‬التخطيط‭ ‬للاستفادة‭ ‬سياحيا‭ ‬بشواطئها‭ ‬الجميلة‭.. ‬

 

 

والعودة‭ ‬إلى‭ ‬اظهار‭ ‬جمالها‭ ‬وجمال‭ ‬ما‭ ‬تضمه‭ ‬من‭ ‬جزر‭.. ‬وسوف‭ ‬يقدم‭ ‬هذا‭ ‬منتجا‭ ‬سياحيا‭ ‬رائع‭ ‬الجمال‭.. ‬يضاف‭ ‬إلى‭ ‬طاقات‭ ‬وامكانات‭ ‬مصر‭ ‬السياحية ‬التى‭ ‬لا‭ ‬مثيل‭ ‬لها‭.. ‬فى‭ ‬سياحة‭ ‬الشواطىء‭ ‬سواء‭ ‬على‭ ‬البحر‭ ‬المتوسط‭ ‬أو‭ ‬البحر‭ ‬الاحمر‭ ‬والذى‭ ‬سنتناول‭ ‬الحديث‭ ‬عنه‭ ‬فى‭ ‬مقال‭ ‬آخر‭ ‬ان‭ ‬شاء‭ ‬الله‭.‬

 

 

وفى‭ ‬ختام‭ ‬هذا‭ ‬المقال‭ ‬أحب‭ ‬أن‭ ‬أعود‭ ‬إلى‭ ‬تعبير‭ ‬أطلقته‭ ‬فى‭ ‬مقال‭ ‬منذ‭ ‬سنوات‭ ‬عديدة‭ ‬عن‭ ‬سواحل‭ ‬مصر‭ ‬الشمالية‭ ‬على‭ ‬البحر‭ ‬المتوسط‭.. ‬واصفا‭ ‬لها‭ ‬بمناجم‭ ‬الذهب‭ ‬التي‭ ‬لم‭ ‬تفتحها‭ ‬مصر‭ ‬بعد‭.. ‬و داعيا‭ ‬إلى‭ ‬تعظيم‭ ‬الاستغلال‭ ‬لهذه‭ ‬السواحل‭.. ‬والآن‭ ‬وبحمد‭ ‬الله‭ ‬وبعد‭ ‬انشاء‭ ‬العلمين‭ ‬الجديدة‭ ‬و تطهير‭ ‬البحيرات‭ ‬وما‭ ‬يجرى‭ ‬من‭ ‬تطوير‭ ‬في‭ ‬الإسكندرية‭ ‬وإنشاء‭ ‬محور‭ ‬المحمودية‭ ‬الذى‭ ‬سيمتد‭ ‬الى‭ ‬محافظة‭ ‬البحيرة‭ .

 

 

‬وانشاء‭ ‬شبكة‭ ‬المرافق‭ ‬الحديثة‭ ‬من‭ ‬طرق‭ ‬مباشرة‭ ‬وحديثة‭ ‬من‭ ‬القاهرة‭ ‬وصولا‭ ‬إلى‭ ‬العلمين‭ ‬حتى‭ ‬حدود‭ ‬مصر‭.. ‬وخطوط‭ ‬سكة‭ ‬حديد‭ ‬تربط‭ ‬البحرين‭ ‬الأحمر‭ ‬والمتوسط .‬

 

والقطار‭ ‬السريع‭ ‬بىن‭ ‬القاهرة‭ ‬والإسكندرية‭ ‬والقاهرة‭ ‬وأسوان‭ .

 

‬أقول‭ ‬ان‭ ‬حلمنا‭ ‬فى‭ ‬فتح‭ ‬مناجم‭ ‬الذهب‭ ‬فى‭ ‬سواحلنا‭ ‬على‭ ‬المتوسط‭ ‬قد‭ ‬بدأ‭ ‬ىتحقق‭ ‬على‭ ‬أيدى‭ ‬الرئيس ‬عبد‭ ‬الفتاح‭ ‬السيسي ‬بكل‭ ‬ما‭ ‬يجرى‭ ‬وسيجرى‭ ‬من‭ ‬تغيير‭ ‬وجه‭ ‬الحياة‭ ‬فى‭ ‬هذه‭ ‬السواحل‭. ‬

 

 

اضافة‭ ‬الى‭ ‬ما‭ ‬يقوم‭ ‬به‭ ‬الرئيس‭ ‬السيسي ‬من‭ ‬تغيير‭ ‬وجه‭ ‬الحياة‭ ‬فى‭ ‬مصر‭ ‬كلها‭.. ‬وبناء‭ ‬‮»‬مصر‭ ‬جديدة‮«‬‭.. ‬‮»‬مصر‭ ‬اد‭ ‬الدنيا‮«‬‭ ‬كما‭ ‬وعدنا‭ ‬منذ‭ ‬بداية‭ ‬توليه‭ ‬الحكم‭.‬

اعلان جانبي من 8 صور
اعلان جانبي من 8 صور
اعلان جانبي من 8 صور
اعلان جانبي من 8 صور
اعلان جانبي من 8 صور
اعلان جانبي من 8 صور
اعلان جانبي من 8 صور
اعلان جانبي من 8 صور
اعلان جانبي من 8 صور

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: