اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل
جانبى طويل

مؤسسة طيران الإمارات الخيرية تدعم مركزا لمساعدة أطفال التوحد على تحديات الإغلاق والعودة إلى بيئة التعلم

مؤسسة طيران الإمارات الخيرية تدعم مركزا لمساعدة أطفال التوحد على تحديات الإغلاق والعودة إلى بيئة التعلم

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

تابعونا

المسلة السياحية

دبي –  ايمانا بالمسئولية الاجتماعية تجاه المجتمع و الأطفال، و مع قرب حلول اليوم العالمي للتوعية بالتوحد، سلطت مؤسسة طيران الإمارات الخيرية الضوء على العقبات التي واجهها أطفال التوحد في العام الماضي بسبب جائحة كورونا و حالة الاغلاق القصري والحجز المنزلي ، وعلي الدور المهم الذي تلعبه المؤسسات التعليمية الخاصة لضمان تحقيق هؤلاء الأطفال لإمكاناتهم، وذلك بتوفير الفرص أمامهم للوصول إلى البرامج والموارد التي يحتاجونها.

مؤسسة طيران الإمارات الخيرية تدعم مركزا لمساعدة أطفال التوحد 

 

مركز سيف للتوحد

وكان مركز سيف للتوحد قد افتتح مقره الجديد لتلبية متطلبات التعليم الخاصة بأطفال التوحد في عام 2019، وما لبث أن أغلق أبوابه التزاماً بالتعليمات والإجراءات الحكومية للحد من انتشار جائحة “كوفيد-19”.

وشكل إغلاق المدارس في عام 2020 تحديات فريدة للعديد من الأطفال والفتيان، لكنه كان مزعجا بشكل خاص لأطفال التوحد الذين يفضلون الروتين والاستقرار.

 

 

تداعيات الاغلاق

ويتلقى الأطفال في مركز سيف عادةً تعليمات وعلاجاً شخصياً خمسة أيام في الأسبوع، ونجم عن الإغلاق تعطيل تلك العلاقات الشخصية، ما يعني احتمال فقدان المهارات الاجتماعية والتواصلية المهمة.

وكرّس فريق مركز سيف جهوده لدعم أولياء الأمور، حيث قدم التعليمات للأطفال عبر الإنترنت حيثما أمكن ذلك، ووجه الآباء من خلال استراتيجيات وأنشطة عملية وآمنة للمساعدة في تلبية الاحتياجات الحسية والحركية لأطفالهم أثناء تواجدهم في المنازل.

 

برنامج خاص

وعندما حان وقت العودة إلى مركز سيف، ساعد الفريق الأطفال في استئناف أنشطتهم التعليمية بنجاح من خلال برنامج خاص مدته شهران.

وتضمّن البرنامج تقسيم الطلاب إلى مجموعات مختلفة، مع التركيز على الأنشطة الفردية، بالإضافة إلى التدريس المباشر والنماذج وممارسة الروتين والسلوكيات للتخفيف من قلق الطلبة عند عودتهم إلى البيئة التعليمية.

 

مؤسسة طيران الإمارات الخيرية تدعم مركزا لمساعدة أطفال التوحد على تحديات الإغلاق

 

تدابير السلامة

وتمكن مركز سيف من إعادة بناء جدوله تدريجياً من ثلاثة إلى خمسة أيام في الأسبوع. وتدعم المدرسة حالياً 52 طالباً في طيف التوحد، ما يوفر فصولاً ودروساً لأربعة طلاب في كل فصل دراسي التزاماً بتدابير “كوفيد-19″الاحترازية.

ويواصل المركز الالتزام بجميع تدابير السلامة ومعايير النظافة في الفصول الدراسية وعبر مختلف المرافق.

 

مشاريع مؤسسة طيران الإمارات

ويشكل دعم مرافق مركز سيف، الذي شُيّد حديثاً، واحداُ من مشاريع مؤسسة طيران الإمارات الخيرية التي تدعم المجتمعات من خلال تزويد الأطفال بفرص لتحقيق إمكاناتهم الكاملة.

 

 

وتدعم مؤسسة طيران الإمارات مركز سيف منذ عام 2012، وساهمت مؤخراً في تمويل إنشاء مرافقه الحديثة.

البالغة مساحتها 20 ألف قدم مربعة، لاستيعاب ودعم أكثر من 100 طفل.

وانتقل المركز إلى مقره الجديد في يناير (كانون الثاني) 2019.

اعلان جانبي من 8 صور
اعلان جانبي من 8 صور
اعلان جانبي من 8 صور
اعلان جانبي من 8 صور
اعلان جانبي من 8 صور
اعلان جانبي من 8 صور
اعلان جانبي من 8 صور
اعلان جانبي من 8 صور
اعلان جانبي من 8 صور

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

المسلة السياحية 

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: