اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل

السفر في زمن كوفيد -19 .. إياتا : عدم استخدام” الحلول الرقمية ” قد يؤدى لانتشار الفوضى بالمطارات .. تقرير أشرف الحديدي

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

كمان

المسلة السياحية

إنهاء إجراءات السفر قد يستغرق 5ساعات إذا استخدمت المستندات الورقية

تقرير يكتبه : أشرف الحديدي

 

 

حذر الاتحاد الدولي للنقل الجويإياتا” من احتمال انتشار الفوضى في المطارات في حال لم تتجه حكومات الدول سريعا نحو استخدام ” الرقمنة ” في مستندات السفر الصحية مثل (شهادات التطعيم ونتائج فحوصات كوفيد-19) وغيرها من الإجراءات المتعلقة بكورونا .. وشدد الاتحاد الدولي على ان التأثيرات السلبية على حركة السفر والطيران ستكون شديدة في حال عدم استخدام الرقمنة وسيؤدى لاضطراب الحركة الجوية

 

 

وتشير إحصاءات إياتا الى ان المسافرين كانوا قبل كوفيد-19، يقومون بإتمام إجراءات السفر خلال ساعة ونصف الساعة تقريبا لكل رحلة (تشمل تسجيل الدخول وإجراءات الأمن والجوازات والجمارك واستلام الأمتعة).

 

إياتا : عدم استخدام” الحلول الرقمية ” قد يؤدى لانتشار الفوضى بالمطارات

 

بينما تشير البيانات الحالية إلى أن الوقت المطلوب لإنجاز الإجراءات في المطارات تضاعف إلى 3 ساعات خلال وقت الذروة، بسبب الإجراءات الصحية والتدابير الاحترازية المتعلقة بكوفيد 19 على الرغم من انخفاض أعداد المسافرين إلى 30% قياساً بالمستويات المسجلة ما قبل كوفيد-19.

 

إجراءات الهجرة

وكانت إجراءات تسجيل الدخول وإجراءات الهجرة للمسافرين القادمين والمغادرين السبب الأكبر في زيادة في الوقت، نظراً لاعتماد مستندات السفر الصحية الورقية في أغلب الأحيان.

 

الحلول الرقمية

وتشير اختبارات المحاكاة أن عدم تحسين إجراءات السفر باستخدام الحلول الرقمية سيؤدي إلى زيادة الوقت اللازم لإتمامها إلى 5 ساعات ونصف لكل رحلة عند عودة حركة المسافرين إلى 75% مما كانت عليه ما قبل كوفيد-19، وإلى 8 ساعات لكل رحلة عند عودتها إلى كامل المستوى المسجل قبل كوفيد-19.

ويلي والش

تأخيرات كبيرة

وتعليقاً على هذا الموضوع قال ويلي والش الرئيس التنفيذي للاتحاد الدولي للنقل الجوي الدولي ، إننا نتوقع حصول تأخيرات كبيرة واضطرابات في الخدمات في المطارات إن لم يتم وضع “حلول رقمية” للتحقق من مستندات السفر الصحية الخاصة بمرض كوفيد-19.

 

التراجع الكبير

وازداد وقت الانتظار والوقت اللازم لإتمام إجراءات السفر في وقت الذروة إلى 3 ساعات، وهو ضعف الوقت المستغرق ما قبل الأزمة، علماً أن العديد من المطارات لم تخفّض أعداد موظفيها على الرغم من التراجع الكبير في أعداد المسافرين.

 

 

الوضع الراهن لا يحتمل

ولن يتحمل المسافرون الانتظار لساعات لإنجاز إجراءات تسجيل الدخول أو الهجرة. لذا لا بد لنا من أتمتة عملية التحقق من شهادات التطعيم ونتائج فحوصات كوفيد-19 قبل تزايد أعداد المسافرين، وعلى الرغم من توافر الحلول التقنية، إلا أنه لا بد للحكومات من الاتفاق على معايير للشهادات الرقمية وتعديل الإجراءات بما يتماشى مع هذه المعايير، وهي خطوة يجب اتخاذها بسرعة .. وأكد “والش” أن الوضع الراهن لا يحتمل المزيد من التأخير لا سيما مع انتشار حملات التطعيم وتخفيف القيود المفروضة على الحدود.

 

تطبيق وثيقة السفر الإلكترونية من “إياتا”، لتسهيل إتمام الإجراءات

الطلب المتراكمة

وتظهر أنماط الحجوزات أن مستويات الطلب المتراكمة وصلت إلى مستويات عالية جداً، غير أن الحكومات والسلطات المختصة تتصرف بشكل فردي منعزل وتتجاوب مع الواقع ببطء شديد. ولا يزال بالإمكان استئناف حركة الطيران بسلاسة، ولكن يجب على الحكومات أن تدرك مدى أهمية سرعة اتخاذ الإجراءات الضرورية”.

 

 

يذكر انه تم خلال العقدين الماضيين التوسع في الإجراءات الالكترونية في السفر الجوي بما يسمح للمسافرين بالتحكم في رحلاتهم من خلال إجراءات الخدمة الذاتية، مما ألغى الحاجة لإنجاز المعاملات داخل المطارات.

 

الخدمة الذاتية

كما يتزايد اعتماد الخدمة الذاتية في مجال إجراءات الهجرة بالاستفادة من البوابات الإلكترونية وتكنولوجيا الهويات الرقمية.. وسترغم إجراءات التحقق من المستندات الورقية المسافرين على العودة إلى استخدام معاملات تسجيل الدخول وإجراءات الهجرة التقليدية، التي تعاني لمواكبة أعداد المسافرين المنخفضة حالياً.

 

إصدار شهادات اختبار كوفيد-19 تتوافق مع متطلبات البيانات التي حددتها منظمة الطيران المدني الدولي

” المؤتمتة ” الحل الأمثل

ومن بين الحلول المقترحة انه يمكن للحكومات التي تتطلب تقديم مستندات صحية عند السفر، أن تدمج هذه الأذونات ضمن الإجراءات ” المؤتمتة ” وهو يعد الحل الأمثل لضمان عودة حركة السفر بسلاسة، وتتطلب هذه الخطوة شهادات رقمية مُعترف بها عالمياً وتخضع لمعايير موحّدة ومتوافقة مع مختلف الأنظمة في المطارات لشهادات التطعيم ونتائج فحوصات كوفيد-19.

 

 

فوائد الشهادات الرقمية

وتقدّم الشهادات الرقمية فوائد عديدة منها   تجنب الوثائق المزوّرة  و تمكين الحكومات من اعتماد إجراءات تدقيق بسيطة ومختصرة في المطارات وتقليص الطوابير وتخفيف الازدحام ووقت الانتظار في المطارات من خلال دمج إجراءات تسجيل الدخول ذاتية الخدمة (عبر الإنترنت أو الأكشاك أو تطبيقات الهواتف الذكية) ، ورفع مستوى الأمان من خلال التكامل مع تكنولوجيا الهوية الرقمية المستخدمة في عمليات الهجرة وتقليل مخاطر العدوى بمرض كوفيد-19 عن طريق تناقل الوثائق الورقية بين الأشخاص .

 

 

مجموعة العشرين

ومن ناحيتها حددت دول مجموعة العشرين حلاً مشابهاً، حيث دعت المبادئ التوجيهية التي تم تحديدها خلال اجتماع وزراء السياحة لمجموعة العشرين في روما إلى وضع منهجية عالمية موحّدة للتحقق من نتائج فحوصات كوفيد-19 وشهادات التطعيم والمعلومات، والترويج لاعتماد هوية رقمية للمسافرين.

 

 

أربعة إجراءات رئيسية

وتشكل قمة مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى، التي تبدأ أعمالها في 11 يونيو، فرصة مهمة للحكومات الكبرى لتطوير حل يتمحور حول أربعة إجراءات رئيسية، من خلال الاتفاق على النقاط التالية:

• إصدار شهادات التطعيم بناء على معايير بيانات شهادة التطعيم الذكية الصادرة عن منظمة الصحة العالمية، ومن بينها رموز الاستجابة السريعة (QR codes)

• إصدار شهادات اختبار كوفيد-19 تتوافق مع متطلبات البيانات التي حددتها منظمة الطيران المدني الدولي 

•   قبول هذه الدول لشهادات التطعيم ونتائج فحوصات كوفيد-19 الرقمية 

•  يجب على الحكومات التي تفرض على شركات الطيران التحقق من وثائق السفر، قبول التطبيقات المُصممة لخدمة المسافرين.

مثل تطبيق وثيقة السفر الإلكترونية من “إياتا”، لتسهيل إتمام الإجراءات .

وطلب الاتحاد الدولي للنقل الجوي من مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى التعاون مع قطاع النقل الجوي لقيادة جهود استئناف حركة السفر العالمية.

ومن خلال هذا التعاون، يمكننا ضمان تلبية المتطلبات الحكومية للسفر الآمن بالاستعانة بحلول يمكن تفعيلها بكفاءة عالية.

– الاهرام

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: