اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل

أحذروا استعمار العقول والقتل البطيء .. بقلم د. عبد الرحيم ريحان

أحذروا استعمار العقول والقتل البطيء .. بقلم د. عبد الرحيم ريحان

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

كمان

المسلة السياحية 

بقلم : د. عبد الرحيم ريحان

أتذكر حين كنت أدرس العمارة والفنون البيزنطية بجامعة أثينا وشاهدت كيف يستخدم اليونانيون جهاز الموبايل واسمه “كينيتو” باليونانية، لاحظت أن أكبر مدة للرد على الموبايل دقيقتين ولكن الغالبية العظمى تستغرق دقيقة واحدة ، يتم تحديد وقت لاحق أو مكان للحديث باستفاضة في الموضوع المهم الكل يعتبرها رسالة فقط للرد عليها سريعًا ، وكانت هذه قاعدة لن يشذ عنها أحد حتى الجنسيات الأخرى باليونان تلتزم بهذا.

 

 

ولكنى فوجئت ذات يوم وأنا راكب الأتوبيس في طريقي للجامعة بأن هناك شخص يضع يديه على أذنه ويتحدث بصوت عال ولمدة زادت عن دقيقتين ، وكنت أجلس في آخر الأتوبيس وهذا الشخص في أوله فأيقنت أن هناك شيء غير عادى لماذا يشذ هذا الشخص عن القاعدة؟ وأردت إدراك ذلك بنفس وقمت وذهبت إليه لأكتشف المفاجأة فماذا كانت؟

 

فاحذروا من ضياع الوقت سدى فهو ضياع للعمر

شخص مجنون

فوجئت بأن هذا الشخص لا يحمل موبايل ويضع يده على أذنه ويتحدث مع نفسه فاكتشفت أن الشخص الوحيد الذى استخدم الموبايل أكثر من دقيقتين في اليونان شخص مجنون .

 

 

ضياع الوقت

في الغرب يحسبون الوقت بالثواني ويصدرون لنا فكر كيفية ضياعه لدينا فالموبايل ، وكل وسائل التواصل الاجتماعي تكنولوجيا هامة ومفيدة لو أحسن استغلالها وهذا ما يفعلونه هم ، أما نحن فنأخذ من كل شيء قشوره بل أسوأ ما فيه والهدف أن نستمر دولًا نامية لتكون سوقًا لمنتجاتهم…

لأن تخطيك مرحلة النمو إلى التقدم سيشكّل خطرًا عليهم ، فاحذروا من ضياع الوقت سدى فهو ضياع للعمر وضياع للأمانة التي حملناها بإعمار الأرض وترك خيراتها للأجيال القادمة، وهو ما يعرف بالتنمية المستدامة فهل حافظنا على الأمانة؟

 

 

استعمار العقول

لقد انتهى عهد استعمار الشعوب وبدأت مرحلة استعمار العقول والقتل البطيء، وصراعات لا تنتهى من أجل البقاء للأقوى باستخدام كل الوسائل والأدوات الاقتصادية والإعلامية والثقافية والفكرية ،وبين ثنياتها البيولوجية ..

وهذا ما يعانيه العالم اليوم من وباء تفرقت دماؤه بين القبائل ،والكل يعلم أنه فعل بشرى” بسم الله الرحمن الرحيم }ظَهَرَ الْفَسَادُ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ بِمَا كَسَبَتْ أَيْدِي النَّاسِ لِيُذِيقَهُم بَعْضَ الَّذِي عَمِلُوا لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ{سورة الروم آية 41

وسلاحنا الوحيد هو الوقت الذى يحمل في طياته كل كنوز العالم فأحسنوا استغلاله .

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: