اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل
جانبى طويل

سياحة تونس تحتفي بيوم السياحي العالمي تحت شعار « السياحة من أجل التنمية الشاملة »

سياحة تونس تحتفي بيوم السياحي العالمي تحت شعار « السياحة من أجل التنمية الشاملة »

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

المسلة السياحية

كتب – فهري الغزواني

تونس – أحيت سياحة تونس مع سائر الدول الأعضاء بمنظمة السياحة العالمية اليوم العالمي للسياحة تحت شعار ” السياحة من أجل التنمية الشاملة” أمس الأول الاثنين  ، ويأتي اليوم العالمي للسياحة، الذي يحتفل به في 27 سبتمبر من كل عام، في ظلّ تحدّيات يواجها العالم منذ ما يناهز العامين جراء تفشي جائحة كورونا.

 

 

وجاء اختيار شعار السياحة من أجل التنمية الشاملة من قبل منظمة السياحة العالمية، ليؤكد الدور الكبير الذي يلعبه قطاع السياحة في التنمية المندمجة ودفع عجلة الاقتصاد.

 

 

ترسيخ الوعي

ويعتبر الهدف الأساسي من الاحتفال بهذا اليوم، هو مزيد ترسيخ الوعي في المجتمع الدولي بأهمية السياحة وتأثيراتها الاجتماعية والثقافية والسياسية والاقتصادية ودورها في تماسك المجتمعات وفي حياة الشعوب.

 

 

وإدراكا منها بأهمية هذا الرهان، وأمام ضرورة إعطاء انطلاقة جديدة للسياحة رغم الأوضاع الصحية العالمية الصعبة، قرّرت منظمة السياحة العالمية الاحتفال بهذا اليوم العالمي، الذي استضافته هذه السنة الكوت ديفوار.

 

 

شعار السنة 

ولم يكن اختيار شعار هذه السنة وليد الصدفة، على اعتبار أن هذه المؤسسة التابعة للأمم المتحدة تهدف من خلال تخليد هذا اليوم العالمي إلى إبراز قدرات هذا القطاع في تحسين فرص التنمية الشاملة، ودوره في النهوض بالفرص التي يتحها لملايين الأشخاص حول العالم.

 

فرص الشغل

فالسياحة قطاع فرض نفسه كواحد من القطاعات المهمة في توفير فرص الشغل المباشرة وغير المباشرة وتوفير العملة الصعبة، بل إنّه يمثل قاطرة أساسية للنمو الاقتصادي وحلقة رئيسية تشدّ إليها جلّ القطاعات الأخرى في دفع عجلة التنمية الشاملة، ليكون للسياحة دور محوري في نماء المجتمعات واستقرارها وتوفير سبل العيش للملايين من الناس في جميع أنحاء العالم.

 

سياحة تونس حضور إيجابي في دفع التنمية

تونس 

ولقد واصل قطاع السياحة بتونس على مرّ السنوات، ورغم ما شهده من أزمات، تسجيل حضوره الإيجابي في دفع التنمية في مختلف الجهات وتنشيطها.

 

 

تنويع المنتجات 

ولا يقتصر النشاط السياحي على السياحة الشاطئية الذي تقدمت فيه بلادنا أشواطا هامة، بل يتوجه السّعي اليوم إلى إثراء هذا الجانب بالعمل على مزيد تنويع المنتوج السياحي ببلادنا وتوسيع قاعدة المشتغلين فيه.

 

 

وذلك من خلال تطوير وتهيئة القرى الحرفية في الصناعات التقليدية وتهيئة مسالك سياحية بالمدن العتيقة والمناطق التاريخية والقرى الجبلية.

والحفاظ على الخصائص المعمارية لعديد المعالم التاريخية التي تزخر بها جلّ مناطق البلاد والمتميزة بطابعها التقليدي مع إعادة توظيف البعض منها وجعلها عنصرا فاعلا في خلق ديناميكية ونشاط دائم بالمدن العتيقة.

 

المعالم التاريخية

 

التراث والمبادرات 

إضافة إلى مزيد التعريف بمخزوننا التراثي بجوانبه الثرية والمتعددة وتثمينه والترويج له، ببعث وتشجيع المبادرات والمشاريع التنموية التي يُبدعها الشباب على وجه الخصوص بمختلف المناطق، فضلا عن بعث مسالك جديدة لمنتوج سياحي ثقافي يساهم في إشعاع هذه المناطق ويدعم تأمين مواطن شغل جديدة ومبتكرة بها.

 

تونس قبلة سياحية على امتداد السنة

وجهة ثقافية بامتياز

كما تزخر بلادنا بمقومات مهمة لتطوير القطاع وجعل سياحة تونس وجهة ثقافية بامتياز .

 

 

الصحراوية والإيكولوجية والبيئية والريفية

وتطوير النشاط السياحي في جميع الجهات عبر تنمية السياحة الصحراوية والإيكولوجية والبيئية والريفية على غرار الإيواء السياحي البديل ، ودفع السياحة الثقافية والترفيهية بهدف جعل البلاد التونسية قبلة سياحية على امتداد السنة والقطع مع الموسمية والعمل العرضي، وهو ما من شأنه أن يستقطب فئات جديدة من السياح في مجالات نوعية ومبتكرة.

 

 

طموحات الشباب

إنّ السياحة قطاع واعد وفيه ما يمكن أن يُحقّق طموحات الشباب وكل الفئات في توفير مواطن العيش الكريم.

وفيه استجابة لكل التطلعات وتحقيق لكل الرهانات المستقبلية للبلاد في دعم التنمية الجهوية والشاملة.

وتحقيق الأهداف التي تعمل منظمة الأمم المتحدة على إرسائها وخاصة في ما يتعلق منها ببلوغ تكافؤ الفرص.

على جوجل نيوز

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: