اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل
جانبى طويل

ختام فعاليات الدورة التدريبية “مدخل إلى آثار جنوب سيناء” بمتحف شرم الشيخ

ختام فعاليات الدورة التدريبية "مدخل إلى آثار جنوب سيناء" بمتحف شرم الشيخ

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

المسلة السياحية

ادارة التحرير 

القاهرة – اختتمت الخميس  الماضي فعاليات ورشة عمل تحت عنوان “مدخل إلى آثار جنوب سيناء” والذى نظمها مركز تدريب جنوب سيناء والبحر الأحمر ومديره الدكتور مصطفى محمد نور الدين بمتحف شرم الشيخ فى الفترة من 8 إلى 11 نوفمبر الجارى،  تحت رعاية المجلس الأعلى للآثار ضمن خطته للوعى الأثرى والسياحى والتعريف بالمقومات السياحية من سياحة الآثار وغيرها بكافة محافظات مصر .

 

 

التسلسل التاريخى

وأشار الدكتور عبد الرحيم ريحان أحد المحاضرين بالدورة أن الورشة تضمنت عدة محاضرات عن آثار سيناء حسب التسلسل التاريخى، بدأت فى اليوم الأول بإلقاء الضوء على المتحف فى محاضرة المهندسة ميريام سعيد إدوارد المشرف العام على متحف شرم الشيخ، والآثارى محمد حسانين مدير المتحف بعنوان ” متحف شرم الشيخ متحفًا على أرض الفيروز” ، بينما تناول العصور الحجرية فى جنوب سيناء الآثارى هانى أبو العزم مدير عام بوزارة السياحة والآثار والفن الصخرى فى جنوب سيناء، للدكتور خالد سعد مدير عام إدارة آثار ما قبل التاريخ .

 

 

 

طريق الفيروز

وأضاف الدكتور ريحان أن محاضرات اليوم الثانى تضمنت طريق الفيروز للدكتور مصطفى محمد نور الدين مدير مركز تدريب جنوب سيناء والبحر الأحمر ، بينما حاضر الدكتور هشام حسين مدير عام آثار سيناء قطاع الآثار المصرية تحت عنوان ” ملامح من الآثار المصرية القديمة بجنوب سيناء”، وتناول الأنباط تاريخهم ولغتهم وأهم آثارهم بجنوب سيناء الآثارى إسلام سامى عبد الباسط مفتش آثار المركز العلمى للتدريب ، وحاضر الدكتور إسلام نبيل مدير مكتب تنشيط السياحة بشرم الشيخ تحت عنوان ” السياحة الثقافية فى جنوب سيناء” .

 

العمارة المسيحية فى جنوب سيناء نشأتها وتطورها

 

الآثار الإسلامية

واختتمت الفعاليات بمحاضرة الدكتور عبد الرحيم ريحان مدير عام البحوث والدراسات الأثرية والنشر العلمى بجنوب سيناء ، وعنوانها ” أضواء على الآثار الإسلامية بسيناء والطرق التاريخية المرتبطة بها” ، ومحاضرة الدكتور أسامة صالح مدير منطقة آثار رأس سدر ” العمارة المسيحية فى جنوب سيناء نشأتها وتطورها” .

 

 

الآثار المكتشفة

ونوه الدكتور ريحان إلى أن محاضرته تضمنت عرضًا للآثار الإسلامية المكتشفة بسيناء منذ استردادها، وجهود الآثار فى الحفاظ عليها وتوفير الاعتمادات لأعمال التنقيب والترميم والمسح الأثرى، وشملت آثار منطقة طور سيناء الإسلامية ومنها حصن رأس راية المكتشف بواسطة بعثة آثار منطقة جنوب سيناء للآثار الإسلامية والقبطية ، ثم استكملت العمل بعثة آثار يابانية وكشفت عن حصن من العصر العباسى واستمرار دوره إلى العصر الفاطمى والميناء المملوكى المكتشف بمنطقة الكيلانى بواسطة البعثة اليابانية برئاسة الدكتور مؤتسو كاواتوكو ..

تحت إشراف منطقة جنوب سيناء والذى استمر دوره حتى افتتاح قناة السويس واستخرجت منه تحف منقولة من الشرق والغرب من الصين وجنوب شرق آسيا وإيطاليا وإسبانيا وشرق أوروبا ، مما يدل على نشاط بحرى كبير للماليك فى مصر عبر الشرق والغرب .

 

 

منازل الكيلانى

كما تضمنت منازل الكيلانى بطور سيناء والتى تعد طرازًا فريدًا من المبانى التى بنيت بالكامل من الأحجار المرجانية لتوفرها بكثرة فى هذا الموقع ، واستخدمت هذه المنازل لسكن عمال الميناء فيما بعد والصيادين وأسرهم …

كما استخدم بعضها قناصل للدول الأوروبية علاوة على جامع الشيخ الجيلانى الذى اشترك فى بناؤه المسيحيون والمسلمون ، ويعد تل الكيلانى ملتقى للأديان حيث منازل المسلمين والمسيحيين تجاورت وكشفت عن العلاقات التجارية بينهم فكان المسلمون يعملون بحارة ، والمسيحيون تجارًا يتلقون منهم البضائع لتسويقها .

 

 

 

قلعة صلاح الدين

كما شملت قلعة صلاح الدين بطابا ودورها الحيوى والاستراتيجى قديمًا وحديثًا وأن أعمال التنقيب بالقلعة منذ عام 1986 ، وتلتها أعمال ترميم شاملة بواسطة بعثة منطقة آثار جنوب سيناء صدرت فى كتاب عام 1986 أصدرته هيئة الآثار المصرية فى ذلك الوقت كان ضمن الوثائق التاريخية التى أكدت حق مصر فى الجزء المتنازع عليه بطابا ..

ويروى الدكتور ريحان قصة اكتشافه للوحة الأثرية التى أعادت كتابة تاريخ سيناء وأكدت بناء قلعة طابا بواسطة السلطان صلاح الدين الأيوبى، وفندت تقارير الحفائر الإسرائيلية التى حاولت تهويد آثار سيناء وهى لوحة إنشاء صلاح الدين لفرن تصنيع أسلحة داخل القلعة.

 

إلقاء الضوء على الجامع الفاطمى داخل دير سانت كاترين وأسباب بناؤه

 

طريق الحج المصرى

ورصد الدكتور ريحان فى محاضرته الآثار الواقعة على الطريق الحربى لصلاح الدين بسيناء وهو طريق صدر وأيلة، ومنها قلعة الجندى برأس سدر،  كما تناول طريق الحج المصرى القديم عبر وسط سيناء وأهميته لحجاج مصر والمغرب العربى وشرق إفريقيا ومحطات هذا الطريق بوسط سيناء مثل قلعة نخل ، وكذلك إلقاء الضوء على الجامع الفاطمى داخل دير سانت كاترين وأسباب بناؤه وتفنيد الدعاوى الباطلة وغير العلمية بربط بناء الجامع بحادثة تعدى على الدير .

 

 

جوائز ومتدربين

وفى الجلسة الختامية قامت المهندسة ميريام سعيد إدوارد المشرف العام على متحف شرم الشيخ، والآثارى محمد حسانين مدير المتحف ، والدكتور السيد البدوى مفتش آثار أول بالمركز العلمى للتدريب بجنوب سيناء والبحر الأحمر، والدكتور عبد الرحيم ريحان مدير عام البحوث والدراسات الأثرية والنشر العلمى بجنوب سيناء بتسليم الجوائز للمتدربين .

على جوجل نيوز

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: