Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

سياحة العراق تتوقع 2 مليون زائر إيراني خلال الأربعين

بغداد "المسلة" …… توقعت هيئة السياحة العراقية، امس الثلاثاء، وصول مليوني زائر إيراني خلال زيارة اربعينية الامام الحسين (ع) خلال العام الحالي، وأكدت عزم الجهات المعنية "عدم السماح" بأي خرق بدخول الوافدين للعراق لاسيما من إيران، فيما أشارت الى أن الموعد الأولي لمنحهم سمات الدخول (الفيزا) يبدأ في الـ(23 من شهر أيلول المقبل) مقابل 40 دولاراً لكل زائر.

 

وكان وزير الخارجية إبراهيم الجعفري ترأس، الأحد الماضى، (14 من آب 2016 )، اجتماعاً للتنسيق بين وزارات الخارجيّة والداخليّة والثقافة والأمانة العامّة لمجلس الوزراء، بخصوص آليّة منح سمات الدخول للأجانب الراغبين بزيارة العتبات المُقدَّسة خلال مُحرَّم الحرام، وتأمين مُستلزَمات دخولهم.

 

وقال رئيس هيئة السياحة محمود الزبيدي، إن "تنظيم الزيارة الأربعينية أنيط بوزارات الخارجية والداخلية وهيئة السياحة"، مبيناً، أن "اجتماع يوم الأحد، الذي ترأسه وزير الخارجية ضم هيئة السياحة ووزارة الداخلية ومديرية المنافذ الحدودية، وشهد التأكيد على ضرورة عدم السماح بدخول أي زائر أجنبي بدون سمة دخول ضماناً للحصول على موارد مالية".

 

وأضاف الزبيدي، أن "المشاركين طالبوا بضرورة التشديد على المنافذ الحدودية وعدم السماح بأي خروق بدخول الوافدين للعراق"، مشيراً إلى، أن "المشكلة تكمن بكيفية السيطرة على الزوار الإيرانيين لأن الوافدين الآخرين مسيطر عليهم".

 

وأكد الزبيدي، أن "لجاناً عدة مشتركة من وزارتي الخارجية والداخلية وباقي الأجهزة الأمنية وهيئة السياحة تعمل على تنظيم دخول الزوار، بما يضمن عدم حصول أي خرق"، متوقعاً أن "يصل عدد الزائرين الإيرانيين فقط إلى مليوني شخص".

 

وأوضح الزبيدي، أن "الموعد الأولي لمنح سمات الدخول لزوار الأربعينية سيبدأ من الـ(23 من أيلول 2016)"، لافتاً الى أن "مبلغ سمة الدخول يبلغ 40 دولاراً لكل زائر".

 

وكانت إيران أعلنت في (السادس من آب 2016)، عن عزمها إرسال أكثر من مليوني شخص للعتبات المقدسة في العراق خلال زيارة الأربعين المقبلة، مبينة أن عددهم يفوق بنحو 400 ألف شخص الذين شاركوا بتلك الزيارة عام 2015 المنصرم.

 

يذكر أن زيارة الأربعين شهدت العام 2015 المنصرم، اقتحام قرابة نصف مليون زائر إيراني أو أجنبي، الحدود العراقية عن منفذ بدرة، شرقي محافظة واسط،(180 كم جنوب شرق العاصمة بغداد)، من دون الحصول على تأشيرة الدخول، بعد أن حطموا الأبواب والحواجز الموجودة، نتيجة الفوضى في المنفذ وتأخر إجراءات دخولهم.

 

وتعد زيارة الأربعين إحدى أهم الزيارات للمسلمين الشيعة حيث يخرج المسلمون الشيعة من محافظات الجنوب والوسط أفراداَ وجماعات مطلع شهر صفر مشيا إلى كربلاء، فيما تستقبل المنافذ الحدودية والمطارات مسلمين شيعة من مختلف البلدان العربية والإسلامية للمشاركة في زيارة أربعينية الإمام الحسين، ثالث أئمة الشيعة الاثني عشرية، ليصلوا في العشرين من الشهر ذاته، الذي يصادف زيارة (الأربعين) أو عودة رأس الحسين ورهطه وأنصاره الذين قضوا في معركة كربلاء عام 61 للهجرة، وأصبحت هذه الممارسة أو هذه الشعيرة تقليداً سنوياَ بعد انهيار النظام السابق، الذي كان يضع قيوداَ صارمة على ممارسة الشيعة لشعائرهم.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: