اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

وزير سياحة لبنان يعلن اعادة فتح مغارة جعيتا السفلى

بيروت "المسلة" ….. جال وزير السياحة ميشال فرعون في مغارة جعيتا، حيث أعلن "إعادة فتح جزئها السفلي بعد الحادث الذي أودى بسائح مصري منذ فترة، وبعد اتخاذ الإجراءات الضرورية للسلامة العامة في المغارة".

 

رافق فرعون كل من المديرة العامة للوزارة ندى السردوك، المدير العام لشركة "سوكوتيك" التي أشرفت على الإجراءات، السيد رولان ماري معري وقائد الشرطة السياحية العميد جان غريب.

 

وقال فرعون بعد الجولة: "منذ ثلاثة أشهر تواجدنا في مغارة جعيتا بسبب حادث مؤلم ووقوع ضحية هي سائح مصري، حيث تحدثنا عن مجرى قانوني سيعمل به إضافة الى تحقيق ستقوم به وزارة السياحة لتحديد المسؤوليات، والأهم اتخاذ كل الاجراءات التي ترفع من مستوى السلامة العامة لهذه المغارة، خصوصا المغارة السفلى".

 

أضاف: "عمدنا الى إقفال هذه المغارة بعدما باشرنا بالتحقيق والتدقيق من جهة، واتخاذ الاجراءات وتنفيذها من جهة ثانية، حيث كلفنا شركة التدقيق سوكوتيك للتحقيق والتدقيق واتخاذ الاجراءات لمستوى السلامة العامة على المستوى الدولي، وقد تبين ان هناك اجراءات بحاجة للتنفيذ للوصول الى المستوى المقبول الذي يسمح لنا بإعادة فتح المغارة السفلى من جهة، ووجود تعهدات اخرى لاستكمال الاجراءات التي نعتبرها بحاجة اليها كي يتم تنفيذها في الاشهر القادمة" بحسب ليبانون فايلز.

 

وتابع: "نعمل بشفافية مطلقة، وبعد الاطلاع على التقرير الذي وضع والمحضر الموقع عليه، وبعد جولتنا في المغارة واطلاعنا على الترتيبات التي تمت، قررنا إعادة فتح المغارة السفلى التي لها تاريخ عظيم، مع العلم انه لم يطرأ اي حادث فيها منذ 22 عاما وحتى الآن. وقد اغتنمنا الفرصة لإجراء تحقيق وتدقيق للمغارة العليا التي لم نقفلها ولكنها بحاجة الى بعض الاجراءات التي يتم تطبيقها حاليا. هذه المغارة ليست معلما سياحيا للبنان بل للعالم كله وتستأهل منا كل احترام وتقدير واهتمام".

 

وردا على سؤال حول موضوع أمن الدولة، قال: "موضوع أمن الدولة أمني- سياسي وليس طائفي، ومن يضعه في خانة الطائفية يكون يضعه في خانة التهويل والتهرب من المسؤولية، وسأعقد مؤتمرا صحافيا غدا للحديث عن هذا الموضوع".

 

 

وحول توقعاته لموسم السياحة في فصل الصيف، قال: "نحن حذرون دائما، هناك مقومات تسمح لنا في ظل الاتفاق السياسي على الامن ان يكون هناك سياحة في لبنان، بالرغم من الخلافات السياسية. نحن كنا متفائلين في السنة الماضية لولا ظهور أزمة النفايات التي ضربت السياحة اكثر من أي مشكلة سياسية في لبنان، وسنبقى نعمل على تنشيط السياحة، ونحن نقوم بكل النشاطات التي تدعم هذا التوجه، ان على صعيد المهرجانات او على صعيد السياحة الريفية والدينية".

 

وختم فرعون: "هناك وضع طوارئ بيئي في لبنان، وهذا ينعكس على السياحة، لذلك نأمل احترام البيئة التي هي رصيد أساسي للبنان، ومغارة جعيتا جزء أساسي من جمال الطبيعة".

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: