ArabicDanishDutchEnglishFrenchGermanGreekHindiItalianPortugueseRussianSlovenianSpanishSwedishTurkish

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

السـياحة السورية ترخص 150 منشأة فــي ثلاث محـافظات

دمشق "المسلة" …..  أصدرت وزارة السياحة منذ بداية العام الحالي وحتى نهاية الشهر الماضي ما يزيد على 150 رخصة تأهيل سياحي في كل من  دمشق وحمص وحماة فقد بلغ عدد المنشات المؤهلة سياحياً في محافظة حمص خلال العام الجاري 18 منشأة إطعام وفندقاً واحداً من مستوى نجمتين وبقيمة استثمارية بلغت حوالي 650 مليون ليرة.


وقال حسين وسوف مدير سياحة حمص بيّن أنه تم منح رخصة توظيف سياحية لمطعم من مستوى نجمتين  وسيتم خلال الفترة القادمة  تأهيل عدد من المطاعم والمسابح وعدد من مكاتب السياحة والسفر إضافة إلى إعادة العمل في بعض المنشآت المتوقفة التي يقوم أصحابها بإعادة ترميمها بعد تعرضها للتخريب بسبب الإرهاب و بلغ عددها 4 منشآت.


وأشار وسوف إلى العمل على ترخيص معهدين مركزيين للتدريب السياحي في المحافظة أحدهما في المدينة والآخر في «تلكلخ» وبإشراف مديرية السياحة والهيئة العامة للتدريب السياحي والفندقي بالوزارة وذلك لتأهيل الكوادر العاملة واستيعاب الخريجين في المنشآت السياحية إضافة إلى إحداث دائرة السياحة في الريف الغربي لبلدة الحواش منوها بعمل مديرية سياحة حمص في مراقبة عمل المنشآت السياحية من خلال الضابطة العدلية بالمديرية ولجنة الرقابة المشتركة السياحية لمتابعة وتدقيق شروط الصحة  وسلامة الأغذية في هذه المطاعم والتقيد بالأسعار بحسب الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون – سورية.


وفي دمشق بينت المهندسة مي الصلح مديرة سياحة دمشق أن 49 منشأة سياحية جديدة دخلت في  الخدمة الفعلية في المحافظة من بداية العام  الحالي وبكلفة استثمارية قدرت قيمتها 856  مليون ليرة منها  27 منشأة جديدة مؤهلة وفق الأصول بقيمة 476 مليون ليرة،  و22 منشأة تم تأهيلها  وفق المرسوم /11/  لعام 2015 قيمتها الاستثمارية 380 مليون ليرة ، ويضاف ذلك إلى 68 منشأة سياحية موضوعة في الخدمة وتم منحها استمارات تأهيل معدلة من بداية العام وحتى منتصف الجاري وذلك بعد دخول مستثمرين جدد للاستثمار  في هذه المنشآت قدرت قيمتها الاستثمارية بحدود 1,3 مليار ليرة.

 

وذكرت الصلح أن عدد هذه المنشآت مجتمعة بلغ 117 منشأة سياحية بتكلفة نحو 2,228 مليار ليرة وبواقع  9686 كرسي إطعام و 135 سريراً فندقياً.


منوهة بأهمية هذه المنشآت السياحية لرفد الاقتصاد الوطني وتحريك رأس المال الداخلي إضافة لفرص العمل التي تؤمنها لخريجي القطاع التعليمي السياحي والفندقي والكوادر المؤهلة والمدربة بمراكز التدريب السياحي والفندقي. حيث أمنت هذه المنشآت مجتمعة  590 فرصة عمل في القطاع السياحي بدمشق منها 250 فرصة عمل للعمالة المدربة في المنشآت الجديدة أضيفت إلى 340 فرصة عمل بالمنشآت معدلة التأهيل.


وفي حماة بيّن المهندس مرهف أرحيم مدير سياحة حماة أن  وزارة السياحة منحت 13رخصة تأهيل سياحي لمنشآت سياحية في المحافظة وذلك خلال الفترة الماضية من العام الحالي حيث قدرت قيمتها بنحو 700 مليون ليرة وأشار إلى أن تأهيل هذه المنشآت يساهم بدفع عجلة السياحة إلى الأمام في المحافظة التي تشهد استقراراً أمنيا مشيراً إلى أن المديرية تسعى إلى تأهيل عدد أكبر من المنشآت السياحية في المستقبل القريب.


وبين أرحيم أنه بالتوازي مع تأهيل هذه المنشآت تقوم مديرية السياحة بجولات رقابية على المنشآت السياحية للتأكد من التزام أصحاب ومستثمري هذه المنشآت بمعايير التصنيف والجودة السياحية والالتزام بالأسعار والشروط الصحية.


وبالعودة إلى القيمة الاستثمارية للمشاريع المذكورة سابقاً فإننا نجدها تتجاوز سقف 3,5 مليارات ليرة ومن المتوقع أن يتضاعف الرقم المذكور مع نهاية العام الحالي لأن هناك منشآت سياحية تراخيصها قيد الصدور.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: