اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل
جانبى طويل

السياحة في مودينا الإيطالية عروس الشمال وعاصمة المحركات

مودينا ….. تنقسم مودينا إلى ثلاث عصور، كل عصر مرت فيه حضارات مختلفة، جميعها ترك ارثاً كبيراً يتجلى في النمط المعماري للمدينة، وفي أشياء أخرى باقية حتى الآن، والآن نلقي نظرة على العصور التي مرت بالمدينة :

 

أولاً العصور القديمة:

سكن الفيلانوفيون حول مودينا في العصر الحديدي، وفي اللاحق قبائل ليغورية، وأتروسكان، وأيضاً قبيلة “بوى” الغالية، ويبدو أنها كانت موجودة بالقرن الثالث قبل الميلاد، وهذا الذي تم تداوله رغم أن تاريخ نشأتها لم يعرف بالتحديد.

 

جولة بين المعالم السياحية في قطانية

وفي تاريخ 218 قبل الميلاد قد قام حنبعل بغزو إيطاليا ومن ثم ثارت قبيلة بوى وقامت بمحاصرتها، وقد وصفها بأنها القلعة المحصنة التي قام بالإحتماء بها الإداريون الرومان، لكنها على الأرجح قد هجرت بعد قدوم حنبعل، وقد أعيد تأسيس مودينا كمستعمرة رومانية، وقد حوصرت مودينا في القرن الأول قبل الميلاد، وبقيت مودينا هي الأجمل إلى أن دفنت جراء فيضان عارم في القرن السابع.

 

ثانياً العصور الوسطى:

 

في الصعور الوسطى قام الأسقف لودوفيكوس بترميم وإعادة مدينة مودينا بنهاية القرن التاسع، ثم بعد ذلك أصبحت مودينا من ممتلكات الكونتيسة ماتيلدى، وقد تحالفت مودينا إلى جانب الإمبراطور، وذلك أثناء الحروب بين الإمبراطور فريدريك والبابا غريغوريوس.

 

منحت مودينا إلى أوبيتسو الثاني، وذلك بسبب الصراع الداخلي بين الأسر النبيلة، وبذلك تكون قد تخلت عن حريتها التي كانت تمتلكها، وبعد وفاة أوبيتسو عادت مدينة مودينا بلدية من جديد، ولكن أستعاد السلطنة عليها بشكل حاسم آل إستي، وقد استلم بورسو لقب دوق مودينا من فريدريك الثالث.

ثالثاً العصور الحديثة:

في العصور الحديثة قام أركولى بتوسيعها أيضاً وبتحصينها، وقد شيد فرانشيسكو الأول القصر الذي أكمله وقام بتزينه فرانشيسكو الثاني، وقد قام فرانشيسكو الثالث ببناء العديد من المباني، وقد بيعت لوحات آل إستى، وبهذا انتهى أمره في درسدن.

 

قام فرانشيسكو الرابع ببناء التحصينات التي استخدمت ضده في عام 1816، وبدأت مودينا تحت الحكم النمساوي الرجعى وقد تم طرد فرانشيسكو الخامس وذلك بشكل مؤقت.

 

رحلتي إلى صقلية الإيطالية

بعد ذلك قام الجيش النمساوي بإرجاعه إلى مودينا، وفي العشرين من أغسطس عام 1859 قام ممثلو مدينة مودينا بالإعلان عن أن مودينا جزء من مملكة إيطاليا.

 

معالم السياحة في مدينة مودينا

 

تنتشر في مدينة مودينا الكثير من المعالم السياحية منها التاريخية ومنها الحديثة، ومن المعالم الحديثة في المدينة متحف إينزو فيراري الذي يعد كنز ممتع لعشاق السيارات الكلاسيكية.

 

تصميم متحف إينزو فيراري في حد ذاته تحفة معمارية فريدة، اذ تم تصميم المتحف على شكل غطاء محرك السيارة الأمامي، وهو ما جعل المتحف واحد من أشهر أماكن السياحة في مودينا .

 

بجانب المتحف توجد مكتبة إستينسى التي تحتوى على 3000 مخطوطة، كما تحتوى على الكثير من المجلدات التاريخية الرائعة التي تحكي الكثير عن تاريخ تلك المدينة العريقة.

 

معال السياحة في مودينا لا تقتصر على المعالم التاريخية أو الصناعية فقط، فمدينة مودينا من المدن الرائعة والجميلة التي تلفت إليها الأنظار، وبالإضافة إلى تاريخ المدينة العريق، تضم المدينة الكثير من المناظر الطبيعية التي تسحر الزوار بجمالها وألوانها الرائعة، وهو ما جعل المدينة أيضاً قبل للباحثين عن الهدوء.

نقلا عن الهجرة معنا

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: