اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

7 % نمواً متوقعاً لقطاع السفر القطري في 2017

 

الدوحة …. توقع عدد من مديري مكاتب السفر والسياحة العاملة في السوق المحلي، أن يشهد قطاع السفر نموا ملحوظا خلال العام القادم بنسبة تتراوح ما بين 7 إلى 8%، عازين تطور صناعة السفر المحلية إلى الجهود المضاعفة التي تبذلها الخطوط الجوية القطرية وتفعيلها إلى جملة من الخطط التوسعية التي تعزز مسيرة نموها، عبر تدشينها سلسلة من المقاصد التي تدعم معطيات شبكة عملياتها التشغيلية علاوة على الجهود التسويقية في الأسواق العالمية من خلال المشاركة الفاعلة في الملتقيات الترويجية الدولية لإطلاع النخبة من صناع القرار العالمي بمكونات المنتج السياحي المحلي وبدوره المتنامي في تعزيز معايير القطاع السياحي الدولي.

 

إضافة إلى التنسيق والتعاون الوثيق مع الشركاء الفاعلين على الصعيدين الإقليمي والعالمي لتسويق الخدمات السياحية المحلية والتعريف بها في كافة الأسواق الدولية المصدرة للسياحة، واصفين سوق الدوحة للسفر بأنه من أكثر الأسواق ديناميكية وحيوية وأكثرها فاعلية في تحقيق الربحية.

 

مبيناً أن سوق السفر المحلي شهد نمواً متميزاً خلال العام الجاري تراوحت نسبته مابين 5 إلى 6%، مؤكدين أن هذا النمو أسهم مساهمة إيجابية في دفع عجلة ومسيرة قطاع السفر وتدعيم مواصفات تطوره وتقدمه مشددين على أهمية أن تعمل مكاتب السفر والسياحة وشركاؤها الفاعلون على تفعيل سلسلة من الآليات العصرية لتحقيق المزيد من التسويق والترويج لمكونات المنتج المحلي والتعريف به على الصعيد الدولي..

 

أحمد حسين: “القطرية” تستحوذ على 76% من مبيعات ” تورست”

أكد السيد أحمد حسين مدير عام وكالة تورست للسفر والسياحة أن قطاع السفر المحلي شهد نموا إيجابيا تراوحت نسبته ما بين 6 إلى 7% معتبرا سوق السفر المحلي بأنه من أسرع الأسواق وأكثرها نموا بفضل حيوية وديناميكية الحركة التشغيلية للخطوط الجوية القطرية التي أصبحت تتصدر قائمة شركات الطيران العالمية نظراً لخططها التوسعية الفاعلة المنتشرة في كافة أرجاء العالم إضافة إلى الجهود الكبيرة التي تبذلها الهيئة العامة للسياحة في تسويق مكونات المنتج المحلي بالتعاون والتنسيق مع الشركاء الفاعلين، متوقعا أن يشهد العام المقبل نموا يساعد شركات الطيران مكاتب السفر والسياحة في تحقيق مبيعات وأرباح متميزة.

 

وقال أحمد حسين “إن مجموعة تورست للسفر والسياحة تشارك بشكل مستمر في كافة المعارض والملتقيات التسويقية الدولية من خلال جناح متكامل لترويج قطر كوجهة سياحية نوعية تمتاز بمكوناتها السياحية المتعددة التي توفر خدمات تتفق مع متطلبات السياحة الدولية إضافة إلى ترويج خدمات مجموعة تورست للسفر والسياحة التي تقدم منتجا حديثا وعصريا يتماشى مع التطور النوعي الذي تشهده معطيات السياحة المحلية التي أصبحت تحتل مكانة الصدارة والمقدمة على خارطة السياحة العالمية.

 

 

وقال حسين “إن الخطوط الجوية القطرية التي تعمل اليوم تلو الآخر على تعزيز حيويتها وديناميكيتها تساهم بشكل فاعل في تدعيم معطيات صناعة السفر المحلية وإثرائها نظرا لتدشينها سلسلة من المحطات الجديدة والمهمة للسياحة والأعمال تستحوذ على أكثر من 76% من مبيعات وكالة تورست للسفر والسياحة.

 

وقال أحمد حسين إن مطار حمد الدولي الذي يحتل مكان الصدارة على خريطة المطارات الدولية يمتلك كل المقومات والامتيازات لاستيعاب حركة الترانزيت العالمية الأمر الذي يسهم في تعزيز نشاط كافة المرافق الخدمية المرتبطة بقطاع السفر والسياحة.

 

عادل الهيل: البرامج التوسعية لـ “القطرية” تثري صناعة السفر

 

قال السيد عادل الهيل – مدير عام وكالة آسيا للسفر والسياحة”، “لقد شهد سوق السفر المحلي خلال العام الجاري، حزمة من المعطيات الإيجابية يتبوأ مقدمتها النمو الملحوظ الذي تراوح ما بين 6 إلى 7%، إضافة إلى التوسعات الفاعلة في شبكة عمليات الخطوط الجوية القطرية التي أصبحت تضم المقاصد المهمة للسياحة والأعمال في شتى بقاع العالم، إضافة إلى الدور المؤثر الذي تقوم به الجهات والمؤسسات المختلفة في تسويق قطر كوجهة سياحية تتميز بتعدد مقوماتها السياحية وبنيتها التحتية الراسخة التي تستقبل يوميا العديد من السياح والزوار، إضافة إلى تنوع مكونات خدمتها الفندقية التي ذاع صيتها بجودتها وبحسن آليات تقديمها.

 

وقال الهيل “أتوقع أن يشهد قطاع السفر المحلي خلال العام المقبل تطورا ونموا غير مسبوق تتراوح نسبته ما بين 9 إلى 10% بفضل البرامج التوسعية الفاعلة التي تخطط الخطوط الجوية القطرية تفعليها والتي تشمل إطلاق رحلات إلى كل من كانبرا الوجهة الخامسة للقطرية في أستراليا، ودبلن في أيرلندا، ولاس فيجاس الوجهة الحادية عشرة في الولايات المتحدة، وريو دي جانيرو في البرازيل، وسانتياغو في تشيلي ومطار كوالا نامو الدولي الوجهة الثالثة للناقلة في إندونيسيا، وتبوك وينبع الوجهات رقم 9 و10 في المملكة العربية السعودية.

                  

وقال الهيل “إن الخطوط الجوية القطرية التي تعتبر من أسرع شركات الطيران نموا في العالم تستحوذ على أكثر من 75% من مجمل مبيعات وكالة آسيا للسفر والسياحة عازيا استئثار الخطوط القطرية بهذه النسبة العالية من المبيعات إلى طيرانها المباشر إلى كافة المقاصد التي تضمها شبكة خطوطها العالمية وخدمات المتميزة على الأرض، وعلى متن الطائرات والتي نالت بمقتضاها جملة من الجوائز والأوسمة التقديرية الدولية.

 

يوسف الساعي: سوق الدوحة للسفر الأكثر ديناميكية وحيوية

 

وصف السيد يوسف الساعي -مدير عام وكالة كيلوباترا للسفر والسياحة، سوق السفر المحلي خلال العام الجاري بأنه الأكثر ديناميكية وحيوية والأفضل نموا، مشيرًا في هذا السياق أن قطاع السفر نمت معطيات حركته بنسبة تتراوح ما بين 8 إلى 10% واصفا هذه النسبة بأنها ممتازة متوقعا أن يشهد العام القادم نشاطا وحيوية غير مسبوقة بفضل الجهود المضاعفة إلى تبذلها الخطوط الجوية القطرية في إثراء قطاع السفر من خلال تفعيل خططها التوسعية النوعية التي سوف تضم عددا من المقاطع المهمة للسياحة والأعمال.

 

موضحا بالقول لـ الشرق”كلما افتتحت الخطوط الجوية القطرية وجهة جديدة كلما ارتفع معدل السفر في السوق المحلي وكلما حققت مكاتب السفر والسياحة معدل مبيعات متميزا”.

 

وقال الساعي “أتوقع أن يشهد العام القادم نموا كبيرا بفضل تنفيذ جملة من المشروعات الحيوية التي تدعم البنية التحتية استعدادا لمونديال كأس العام 2022 إضافة إلى البرامج التوسعية للخطوط الجوية القطرية والتي تشمل محطات مهمة تساهم في إثراء قطاع السفر المحلي وتزيد من حيويته وفاعليته، مشيرًا في هذا الإطار أن الخطوط القطرية تستحوذ على 75% من مبيعات سفريات كيلوباترا للسفر والسياحة بفضل تميزها على العديد من شركات الطيران العالمية الأخرى العاملة في السوق المحلي عبر طيرانها المباشر إلى كافة المحطات التي تطير إليها إضافة إلى خدماتها المتميزة على الأرض أو على متن الطائرات.

 

وقال الساعي “إن سفريات كيلوباترا لا تأل جهدا في سبيل تدعيم جهود كافة المؤسسات المعنية بتسويق مكونات المنتج السياحي المحلي في الأسواق العالمية، موضحا أن سفريات كيلوباترا تعمل في سائر الملتقيات والمعارض التي تشارك فيها على تسويق مكونات السياحة المحلية والتعريف بها أمام شركات السياحة العالمية والنخبة من صناع القرار الدولي المعنيين بتقييم القطاع السياحي العالمي..

 

زهير حبراق: “مطار حمد” يمتلك بنية تحتية راسخة

 

قال السيد زهير حبراق مدير شؤون الطيران بمؤسسة عبر الشرق “لقد بدأت الحركة التشغيلية لقطاع السفر المحلي مطلع العام الجاري بداية طفيفة لكافة شركات الطيران العاملة في السوق ولكنها سرعان ما أخذت تتطور وتزيد من معدل سرعتها نظرا لنشاط السوق وديناميكية الخطوط الجوية القطرية التي انزلت إلى أرض الواقع خططا توسعية طموحة أسهمت بدور إيجابي في ترسيخ مفاهيم نوعية لقطاع السفر المحلي وإثرائه من خلال إضافة سلسلة من المقاصد المهمة للسياحة والأعمال في مختلف أرجاء العالم.

 

وقال حبراق “إن التوقعات بالنسبة للعام المقبل هي توقعات إيجابية نظرا لحيوية الاقتصاد المحلي وقوته والدور المثالي الذي من المتوقع أن تلعبه سائر شركات الطيران العالمية العاملة في السوق خاصة الخطوط الجوية القطرية التي تعتبر العمود الفقري لحركة مكاتب السفر والسياحة التشغيلية، متوقعا أن تنمو معدلات السفر خلال العام المقبل بنسبة 7% تقريبا، عازيا هذا النمو إلى إدخال الخطوط القطرية طرازات جديدة من الطائرات أسهمت في زيادة معدلات السعة والطاقة الاستيعابية إضافة إلى تدشين الناقلة لمحطات جديدة تساهم في نمو معدلات الترانزيت بمطار حمد الدولي، مشيراً في هذا السياق إلى أن مطار حمد الدولي الذي يعتبر في مصاف المطارات الدولية يمتلك بنية تحتية راسخة يستطيع بمقتضاها استيعاب الأعداد الكبيرة من ركاب الترانزيت.

 

وقال حبراق “إن “الاياتا” أشارت في معظم تقاريرها خلال العام الجاري أن حركة السفر خلال العام القادم سوف تشهد نشاطا غير مسبوق وأن كافة شركات الطيران العالمية سوف تحقق سقف مبيعات ممتازة الأمر الذي ينعكس إيجابا على مكاتب السفر والسياحة وكافة المرافق الخدمية المرتبطة بصناعة السفر مشددا على أهمية أن تعمل كافة الجهات المعنية بصناعة السفر والسياحة على ترويج المنتج المحلي والتعريف بمكوناته في كافة الأسواق السياحية العالمية.

 

علي صبري: “هيئة السياحة” تلعب دوراً متميزا في ترويج المنتج المحلي

 

قال السيد علي صبري مدير وكالة ميلانو للسفر والسياحة “لقد شهد مطلع العام الجاري هدوءا نسبيا في الحركة التشغيلية لقطاع السفر ولكن ومنذ بداية النصف الأول بدأت ترتفع معدلات السفر بشكل تدريجيا حتى وصلت أوجها وقمتها خلال الربع الأخير.

 

مشيراً إلى أن حركة السفر ارتفعت معدلاتها مقارنة بالعام الماضي بنسبة تتراوح ما بين 5 إلى 6% متوقعا أن يشهد العام المقبل نموا تتراوح نسبته مابين 8 إلى 9% بفضل الجهود المتميزة والمضاعفة إلى تبذلها الهيئة العامة للسياحة والخطوط الجوية القطرية في استقطاب المزيد من الزوار والسياح إضافة إلى دورهما النوعي في تكريس التسويق المتكامل لمكونات المنتج السياحي المحلي وما يزخر به من معالم متنوعة تستقطب السياحة العالمية.

 

وقال صبري “إن سفريات ميلانو التي تعتبر واحدة من أكثر الوكالات المحلية دعما لجهود الهيئة العامة للسياحة والخطوط القطرية في مجال الترويج تشارك بفاعلية في كافة الملتقيات التسويقية العالمية لتسويق قطر كوجهة سياحية ريادية تمتلك مقومات سياحية متنوعة تلبي رغبات السياح من مختلق الأسواق العالمية بهدف الاستحواذ على حصة متميزة من السوق السياحي العالمي.

 

وقال صبري “إن ميلانو للسفر والسياحة عملت منذ النصف الأول على ترقية قدرات موظفيها وتأهيلهم حرفيا وفنيا استعدادا لنمو حركة السفر مطلع العام المقبل بفضل الجهود الحثيثة التي تبذلها الخطوط الجوية القطرية عبر توسيع شبكة عملياتها التشغيلية واستخدامها لطائرات ذات طرازات حديثة تزيد من معدلات الطاقة الاستيعابية إلى مختلف وجهاتها ومقاطعها، منوها في هذا السياق إلى أن الخطوط الجوية القطرية تستحوذ على أكثر من 76% من مجمل مبيعات وكالة ميلانو للسفر والسياحة متوقعا أن ترتفع مبيعات الخطوط القطرية إلى 80% خلال العام القادم.

 

باسم إسماعيل: تسويق مكونات المنتج المحلي في المقاصد السياحية العالمية

 

قال السيد باسم إسماعيل – مدير عام وكالة ناصر بن خالد للسفر والسياحة، “إن قطاع السفر المحلي شهد العام الجاري معطيات إيجابية كثيرة ومتعددة أسهمت في ترسيخ مكانته على خارطة صناعة السفر العالمية.. يتقدم هذه المعطيات التوسعات المطردة في الشبكة التشغيلية للخطوط الجوية القطرية التي تشكل ببرامجها التوسعية محورا مهما من محاور نمو قطاع السفر المحلي وتكريس موقعه على الخريطة الدولية، إضافة إلى الدور الإيجابي التي تساهم به إضافة إلى الحملات الترويجية المتكاملة التي نظمتها المؤسسات المعنية بالقطاع السياحي.

 

وقال إسماعيل “إن سوق السفر المحلي شهد خلال العام الجاري معطيات إيجابية أسهمت في تعزيز سقف مبيعات كافة وكالات السفر والسياحة، كما ساعدت على افتتاح جملة من الوكالات الجديدة كما أسهمت أيضًا في إثراء حركة السوق التشغيلية مشددا على أهمية أن تعمل كافة الشركات العاملة في صناعة السفر على تسويق مكونات المنتج المحلي كما تفعل وكالة ناصر بن خالد للسفر والسياحة التي لا تدخر جهدا في سبيل ترويج مكونات قطاع السفر المحلي في الملتقيات والمعارض العالمية أبرزها معرض لندن العالمي للسفر والسياحة ومعرض دبي الدولي للسياحة والسفر.

 

وقال إسماعيل “إن الخطوط الجوية القطرية التي تتربع على عرش صناعة السفر على الصعيدين الإقليمي والعالمي، تستحوذ على 75% من مجمل مبيعات وكالة ناصر بن خالد للسفر والسياحة، وأرجع إسماعيل استئثار الخطوط القطرية بهذه النسبة العالية إلى تعدد مقاصدها ومحطاتها وطيرانها المباشر إلى هذه المقاصد، إضافة إلى خدماتها النموذجية على مستوى الأرض وعلى متن أسطول طائراتها متوقعا أن تنمو معدلات السفر خلال العام المقبل بنسبة تتراوح ما بين 9 إلى 11%.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: