اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل

وزارة السياحة الفلبينية تتبنى استراتيجية وطنية تتمثل في تطوير سياحة الرحلات البحرية

وزارة السياحة الفلبينية تتبنى استراتيجية وطنية تتمثل في تطوير سياحة الرحلات البحرية


أعلنت وزارة السياحة الفلبينية عن إطلاق استراتيجية وطنية جديدة تتمثل في تطوير سياحة الرحلات البحرية ،وذلك بالتعاون مع وكالة الولايات المتحدة الأمريكية للتنمية الدولية .

 

وبموجب هذا الاتفاق،تم اختيار تيد بلامي مدير للاستشارات الإدارية من قبل الوكالة،حيث ستوكل إليه العديد من المهام بما في ذلك إجراء المقابلات الميدانية و الإشراف على عمليات التحليل وتحديد الإتجاهات المستقبلية لوضع اللمسات النهائية على استراتيجية الجولات السياحية البحرية،وسينضم إلى فريق عمل تيد الكولونيل لويجي نابا ورود ديفيز.

 

من جانيه قال بينيتو بينزون ،وكيل وزارة السياحة الفلبينية:إن الفلبين تملك أكثر من 7000 آلاف جزيرة،كما إنها توفر  حزمة من الفرص السياحية المثالية،حنباً إلى جنب مع الرحلات البحرية المدهشة،ونوه إلى إن البلاد تزخر  بمزيج فريد من نوعه يشمل التراث الإسباني القديم،الثقافة والتاريخ والمراكز الحضرية النابضة بالحياة إضافة إلى الشواطئ البكر الساحرة. وأضاف بيننزون إلى إن الفلبين تقدم سوق سياحي من الطراز العالمي مشيراً إلى ترقية تجربة الجولات البحرية ليكون لدينا خدمات سياحية متكاملة ومتجددة على حدٍ سواء .

 

وأضاف بيننزون قائلاً: أنه في عام 2015 ارتفعت نسبة إشغال الجولات البحرية السياحية لتصل إلى 18 % مقارنة مع عام 2014،وبلغ عدد الرحلات  الـ 44 التي بدورها استقطبت ما مجموعه 69802 ألف راكب في العام الماضي ،وعلى حد وصفه أن النمو الحاصل في هذه الرحلات يعزو إلى الدعم القوي من القطاعين الحكومي والخاص،فضلاً عن الحماس المتزايد من قبل خطوط الرحلات البحرية لزيادة ليس فقط جزيرة واحدة ،وإنما اكتشاف جزر آخرى في جميع أنحاء الأرخبيل الفلبيني .

 

وأوضح تيد بلامي بقوله: بأن مشروع استراتيجية الرحلات البحرية في الفلبين تأسس عبر التوصيات المنبثقة عن رابطة السياحة الدولية في عام 2014 مع الدعم المستمر من قبل المدارء التنفيذيين في وزارة السياحة الفلبينية و القطاعين العام والخاص،وتطرق إلى أن هذه المباردات سوف تجعل من الفلبين وجهة سياحية رائدة عالمياً .

 

وفي سياق حديثه أعرب بلامي عن ثقته التامة بهذه الإستراتيجية الشاملة وخطط العمل المرتبطة بها،التي من شأنها أن تسمح بأن تكون الفلبين وجهة سياحية أكثر رواجاً في المستقبل،أما بينيتو بينزون ،وكيل وزارة السياحة الفلبينية فأكد أن هذه الاستراتيجية تلقى ترحيباً واسعاً في أوساط الحكومة لانها تتناسب مع خطط التنمية الوطنية من جهة وترسخ مكانة البلاد وجاذبيتها السياحية وجولاتها البحرية من جهة آخرى.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: