اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل

وزيرة سياحة فلسطين : القطاع السياحي الفلسطيني قادر على تحقيق أكبر قدر من التعاون مع نظرائه حول العالم

 

 

براغ “المسلة” ….. افتتحت وزيرة السياحة والآثار رولا معايعة، الأمسية الرسمية للمؤتمر السياحي الدولي السادس والعشرين، الذي استضافته جمهورية التشيك، وأقيم في العاصمة التشيكية براغ.

 

ودعت القطاع السياحي التشيكي لزيارة فلسطين والتعامل مع وكالات السياحة والسفر الفلسطينية والاقامة في الفنادق الفلسطينية.

 

وأكدت معايعة خلال كلمتها في أمسية الافتتاح، التي كانت دولة فلسطين شريكا رئيسيا فيها، “أن فلسطين تمتلك مقومات ومعالم سياحية، تكاد لا تتمتع بها أية دولة في العالم، سيما على صعيد السياحتين الدينية والروحية” بحسب سوا.

 

وأضافت “أن القطاع السياحي الفلسطيني، واعد وقادر على تحقيق أكبر قدر من التعاون مع نظرائه في دول العالم، سيما وأنه يتميز بالتنوع الذي تضمنه فلسطين بتاريخها وجغرافيتها ومعالمها ومقدساتها وتراثها وعمقها الحضاري”.

 

وأشادت “بتطور العلاقات الثنائية بين دولة فلسطين وجمهورية التشيك”، مشيرة إلى أن مشاركة فلسطين للعام الثاني على التوالي، في معرض السياحة الدولي، تعد إحدى الخطوات التراكمية، لتعزيز العلاقات بين البلدين. 

 

كما قال مدير عام التسويق والإعلام السياحي في وزارة السياحة والآثار، ماجد إسحاق، أن “الجناح الفلسطيني قد لقي إقبالا مميزا هذا العام، من قبل زوار ورواد المعرض، ونقل رسالة إيجابية للمواطن التشيكي، حول جودة الخدمات السياحية، التي تقدمها فلسطين لزوار الأراضي المقدسة”.

 

وأشار أن “العام الماضي قد شهد طفرة في عدد السائحين من التشيك وسلوفاكيا، بالمقارنة مع العام 2015م”، مضيفا “أن عدد الزوار التشيك والسلوفاك لفلسطين، قد وصل العام الماضي إلى 28 ألف سائح، وشغلوا ما يقارب الـ 23 ألف ليلة فندقية”.

 

من جهته عبر سفير دولة فلسطين لدى جمهورية التشيك، خالد الأطرش، عن ارتياحه الكبير من مشاركة فلسطين هذا العام في المعرض السياحي الدولي في براغ، قائلا إن “مشاركتنا الفلسطينية استطاعت أن تعرف الشعب التشيكي بالمنتج السياحي الفلسطيني، وأن تؤكد على أن فلسطين دولة مُرحِبة وآمنة”.

 

تعاون

 

وأردف “لقد شكل المعرض فرصة جيدة للقطاع الخاص، في كل من فلسطين والتشيك، لاستكشاف أوجه التعاون الممكنة بين البلدين”، كاشفا عن توقيع عدة اتفاقيات بين ممثلي القطاع الخاص والشركات السياحية الفلسطينية، مع عدد من الشركات التشيكية والأجنبية التي شاركت في المعرض.

 

كما وان فرقة معهد ادوارد سعيد الوطني للموسيقى قد قدمت خلال حفل الافتتاح وخلال ايام المعرض فقرات فنية من التراث الفلسطيني نالت اعجاب الحضور.  

 

جدير بالذكر أن معرض السياحة الدولي، بنسخته السادسة والعشرين هذا العام، قد شهد مشاركة 45 دولة من ضمنها فلسطين، و634 عارضا محليا وأوروبيا ودوليا، من مختلف الجنسيات.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: