Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

المصرية للسياحة العلاجية : خطة برامج لتأهيل الشباب للعمل في “الاستشفائيه”

لإقرار قانون السياحة العلاجية : مصر تتجهز لإطلاق هيئة جديدة للسياحة تابعة ل رئيس الجمهورية

 

سكان «المقاصد الاستشفائية»  علي رأس أولويات مشروع التدريب

 

 

القاهرة “المسلة” ….. أعلن د. عبد العاطي المناعي ، رئيس المؤسسة المصرية للسياحة العلاجية ، عن انتهاء المؤسسة من وضع البرامج التدريبية الخاصة بتأهيل الشباب لسوق العمل في مجال السياحة العلاجية و الاستشفائية داخل مصر .

 

وقال رئيس المؤسسة المصرية للسياحة العلاجية ، أن البرامج تستهدف بعض العاملين في مناطق الاستشفاء البيئي ، و التي تعتمد علي الموارد الطبيعية ، و المقومات البيئية التي تمتلكها مصر.

 

وتابع أن السكان المحليين في سيناء و الواحات البحرية علي قائمة أولويات برامج التدريب ، نظرا لحاجة تلك المناطق إلي تنمية بشرية تؤهل لسوق العمل الاستثماري، باعتبارها الخطوة الأولي و المهمة في عملية النهوض بالسياحة العلاجية، و تماشيا مع خطه الدولة في تنمية تلك المناطق و إبراز دور المجتمع المدني لمساعدة الدولة في ذلك.

 

و في سياق متصل أكد الدكتور محمد دهشان مسئول التطوير و الموارد البشرية و العلاقات الخارجية بالمؤسسة المصرية للسياحة العلاجية، أن فريق العمل قد انتهي من وضع المواد التدريبية بناءا علي احدث النظم الطبية و السياحية الحديثة و التي تدرس بالخارج، كما سيتم بالاستعانة ببعض الخبرات العالمية لتدريب الشباب في الأماكن المستهدفة، و قد اعتمدت البرامج التدريبية علي أسلوب جديد في تنمية المهارات بخلاف الموجود حاليا في مصرز

 

 كما أكد أن المشاركين  في إعداد هذه البرامج مجموعة متخصصة من الخبراء في مجال السياحة و الطب و الفندقه و التداوي  بالإعشاب، لضمان خروج منتج متميز و متكامل يقدم هدية للمجتمع المدني في مناطق التنمية المستهدفة.

 

واكد عمرو صدقي النائب البرلماني وعضو المؤسسة المصرية للسياحةالعلاجية، أن مجموع الأماكن الموثقة للاستشفاء في مصر كفيلة بمضاعفة الإيردادت المحققة من قطاع السياحة فى حال استغلال وتعظيم  هذه الصناعه الهامة التي لن تحتاج في الفترة الحاليه علي الاقل لاية ميزانيات في تطبيقاتها، مضيفا أن تجربته العالمية في مثل هذا النشاط اظهرت له قيمة هذا الاستثمار غير مستغل بشكل كبير، موضحا أنه من خلال  موقعه بمجلس النو اب سوف يضع كل جهده لتنظيم هذه الصناعه بما يتناسب مع حجم مصر الحقيقي ، وان علي الجميع التكاتف بما يحقق الغاية من العمل الجماعي لخدمة مصر .

 

ومن جانبه قال محمد النجار عضو المؤسسة المصرية للسياحة العلاجية،  إن المؤسسة تهدف من خلال برامجها التدريبية تحسين المنتج النهائي متمثلا في تنظيم قواعد العمل وتأسيس وتدريب كوادر تعمل علي تقديم الخدمات في احسن صورة ترضي العملاء القادمين للعلاج او الاستشفاء لان ذلك من شانه ان ينهض بهذه الصناعه بشكل كبير.

 

 

 لافتا إلى أن برامج التدريب سوف تحدد وفقا لإمكانيات وخصائص كل منطقة استشفائية على مستوى أنحاء الجمهورية، موضحا أن هناك لجنة آخرى بالمؤسسة تضع وتوثق المواقع الاستشفاء البيئى لاعتمادها دوليا.

 

و بحسب المؤسسة فإن مصر تشتهر بمدنها ومياهها المعدنية والكبريتية وجوها الجاف الخالي من الرطوبة ، وتتعدد المناطق السياحية التي تتمتع بميزة السياحة العلاجية  وهى مناطق ذات شهرة تاريخية عريقة مثل : حلوان ، عين الصيرة ، العين السخنة ، الغردقة ، الفيوم ، منطقة الواحات ، أسوان ، سيناء، ومدينة سفاجا الرابضة على شاطئ البحر الأحمر والتى تمتلك جميع عناصر السياحة العلاجية حيث يزورها العديد من الأفواج السياحية .تقع واحة الخارجة على بعد 232 كم جنوب أسيوط، جنوبي غرب مصر وتبعد نحو 263 كيلومتر عن مدينة أسيوط في اتجاه الصحراء الغربية وهي تشكل منخفضا يبلغ 160 كيلومتر طولا و 80 كيلومتر عرضا.

 

 

ومن أبرز المقاصد الجاذبة فيه للسياحة الاستشفائية  ، آبار بولاق و تبعد عن مدينة الخارجة بنحو 28 كيلومتراً إلى الجنوب , وهى آبار عميقة متدفقة ذاتياً , تنبع فى عمق يبلغ 1000 متر , ودرجة حرارتها 28 مئوية , وتحيط بها مساحات من الخضرة .

 

وأثبت التحليل المعملي احتواء مياهها على عدة عناصر معدنية ذات فائدة علاجية, وتنتشر بالقرب منها الكثبان الرملية الناعمة التي يمكن استخدامها للعلاج بالطمر في الرمال ( العلاج بالدفن ) في أمراض المفاصل مثل الروماتويد والالتهاب العظمى المفصلي , والآلام الناجمة عن ضمور غضاريف الفقرات الظهرية والقطنية والعجزية .

 

كذلك هناك مجموعة آبار ناصر ، تقع على بعد 18 كيلومتراً جنوب الخارجة , وهى ثلاث آبار مختلفة الأعماق تتجمع مياهها في حمام للسباحة تبلغ درجة حرارة ميائه 28 مئوية على مدار العام .

 

ويستخدم هذا المسبح لعلاج الأمراض الروماتزمية والألم المزمنة والأمراض الجلدية وحصى الكلى المصحوب بالمغص الكلوي , واضطرابات الجهاز الهضمي.

 

وينعم الوادي الجديد بمناخ رائع على مدار العام ، يتميز بالجفاف والخلو من الرطوبة والشمس الساطعة والجو البالغ النقاء الذي لا تشوبه شائبة من ملوثات الجو في المدن والأماكن المزدحمة بالسكان .

 

كما تنتشر فى المنطقة الرمال الناعمة الجميلة والأعشاب والنباتات الطبية التى تستخرج منها العقاقير والزيوت النباتية والعطرية . والمنطقة غنية كذلك بالعيون والآبار الطبيعية التى ترتفع درجة حرارتها الى 34 مئوية , وتحتوى على عدة عناصر معدنية عظيمة الفائدة .

 

تتميز حلوان بجوها الجاف , ونسبة رطوبة لا تتجاوز 58% بالإضافة الى عدة عيون معدنية وكبريتية لا مثيل لها فى العالم من حيث درجة النقاء والفائدة العلاجية , وقد انشئ بها مركز كبريتى للطب الطبيعى وعلاج الألم والأمراض الروماتزمية

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: