Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

وزير الاثار يتفقد أعمال ترميم قبة الإمام الشافعي و منطقة حوش الباشا

 

 

القاهرة “المسلة” …. تفقد الدكتور خالد العناني وزير الآثار و”توماس جولدبرجر” القائم بأعمال السفير الأمريكي صباح اليوم الاثنين ٤-١٢-٢٠١٧ أعمال ترميم قبة الإمام الشافعي وكذلك أخر الاكتشافات بالموقع.

 

رافق الوزير خلال جولته كل من د. مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار ود. محمد عبد اللطيف مساعد وزير الآثار ورئيس قطاع الأثار الإسلامية والقبطية ومحمد عبد العزيز مدير عام القاهرة التاريخية والمهندس وعد الله أبو العلا رئيس قطاع المشروعات ومي الابراشي رئيس مبادرة “الأثر لنا” وجمعية “مجاورة”.

 

وأوضح محمد عبد العزيز مدير عام مشروع القاهرة التاريخية أن أعمال الترميم القائمة بالقبة والتي تقوم بها مبادرة “الأثر لنا” كشفت عن بقايا ضريح أسفل القبة وبقايا زخارف جصية ورخام ملونة وأرضيات من الحجر وقبة من الطوب.

 

وأضاف عبد العزيز أن بقايا الضريح المكتشف ربما يرجع تاريخه إلى فترة سابقة لتاريخ القبة الحالية وهو عبارة عن حوش مكشوف به ثلاثة محاريب تؤدي إلى قاعة تعلوها قبة، مؤكداً أن الفترة القادمة سيقوم فريق العمل بإجراء العديد من الدراسات والأبحاث علي الضريح المكتشف لتحديد تأريخه على وجه الدقة.

 

أما عن مشروع ترميم قبة الامام الشافعي فأشار عبد العزيز إلى أنها تضمنت ترميم المباني المصنوعة بالطوب والقبة الخشبية والزخارف الجصية والخشب المزخرف والرخام الملون، بالإضافة إلى أعمال الترميم الإنشائي للشروخ وهبوط الأرضيات وعزل الأسقف وحقن الحوائط.

 

ومن جانبها قالت د. مي الإبراشي رئيس مبادرة “الأثر لنا” و”جمعية مجاورة” أن أعمال الترميم بقبة الإمام الشافعي بدأت في مارس 2016 تحت إشراف وزارة الآثار، بتمويل من صندوق السفراء الأمريكي، بهدف الحفاظ على القبة.

 

حوش الباشا

كما تفقد الوزير عقب الإنتهاء من تفقد أعمال الترميم وآخر الإكتشافات بقبة الإمام الشافعي، منطقة حوش الباشا .

 

وأوضح محمد عبد العزيز مدير عام مشروع القاهرة التاريخية أن حوش الباشا مسجل في عداد الآثار الإسلامية والقبطية ويضم عدد من التراكيب الرخامية لمقابر أبناء وأحفاد أسرة محمد علي.

 

كما تفقد الوزير وكذلك عدد من المباني الأثرية بمنطقة باب الوزير.

 

وخلال الزيارة وجه وزير الآثار تعليماته بسرعة إعداد الدراسات والأبحاث اللازمة لترميم حوش الباشا بالكامل، وتقديم أفضل الحلول لمعالجة مشكلة المياه الجوفية والتي تؤثر سلبا على الموقع ككل، في محاولة للحفاظ عليه لما له من أهمية خاصة حيث تحوي تراكيبه الرخامية عدد من الزخارف النباتية والكتابية الفريدة غاية في الدقة والجمال.

 

وأشار عبد العزيز إلى أن الوزير أوصى كذلك بتسجيل القطع المنقولة وكافة التراكيب الرخامية غير المسجلة في عداد الآثار الإسلامية والقبطية باعتبارها جزء لا يتجزأ من الحوش.

 

وفي منطقة باب الوزير حرص الوزير على تفقد ثلاث مباني أثرية وهي البيمارستان المؤيدي وتكية تقي الدين البسطامي وبوابة درب اللبانة، وآخر ما آلت إليه أعمال الترميم بالمباني الثلاثة تمهيداً لافتتاحهم في يناير القادم.

 

وأضاف محمد عبد العزيز أن ترميم المباني الثلاثة بمنطقة باب الوزير بدأ في ٢٠٠٦ بتمويل ذاتي من وزارة الآثار حيث يقوم بأعمال الترميم إدارة القاهرة التاريخية.

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: