[google-translator]

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

تركيا وبيروت تتصدران وجهات المسافرين الكويتيين خلال عطلة رأس السنة

20 % نمو أعداد المسافرين الكويتيين خارج البلاد
 
متوسط سعر الغرفة بفنادق الكويت 60 ديناراً لليلة الواحدة

 

الكويت ….. مع قرب انتهاء عام 2017، بدأ الكويتيون حجز وجهاتهم السياحية لقضاء عطلة رأس السنة خارج الكويت، إذ يجدونها فرصة لكسر الروتين والترويح عن النفس، رغم قصر مدة العطلة الرسمية التي تصل إلى 4 أيام، حيث اختلف موسم السفر هذا العام كثيرا عن الأعوام السابقة، حيث تصدرت تركيا وبيروت حجوزات المسافرين الكويتيين خلال هذه العطلة، وانخفض الإقبال على الرحلات الطويلة مثل روسيا ولندن لقِصر مدة العطلة.

 

في هذا السياق، يقول رامي المقداد مدير عام شركة الراية للسياحة إن حجوزات الكويتيين خلال عطلة رأس السنة من المرجح أن تتجاوز نحو 100 ألف مسافر خلال عطلة رأس السنة، وذلك على اثر عروض شركات الطيران المنخفضة التكاليف التي ساهمت في نمو أعداد المسافرين بنحو 20% عن نفس الفترة من العام الماضي.ويضيف مقداد خلال حديثه لـ «الأنباء» أن تركيا وبيروت هما المحطتان الأكثر طلبا هذا العام، إذ تم إجراء الكثير من الحجوزات على هاتين الوجهتين، مؤكدا في الوقت نفسه أن عدد المقبلين على السفر هذا العام ارتفع بشكل ملحوظ مقارنة بـ«العربي الجديد» مع الأعوام السابقة، بسبب عروض شركات السفريات على رحلات الطيران، بالإضافة إلى عروض الفنادق الموجودة في هاتين الدولتين.

 

ويوضح أن تركيا وبيروت مغريتان بالنسبة للسائح الكويتي، إذ إن العروض التي تقدمها الفنادق والجهات المعنية بالسياحة في هاتين المحطتين تجذب الكثير من الزبائن، مثل التنزيلات، والعروض التي تطرحها الفنادق، والمولات التجارية، علاوة على الجو المعتدل.

 

واتفق راشد العجمي الخبير في شؤون السياحة والسفر مع المقداد خلال حديثه لـ «الأنباء» في ما يتعلق بأولوية تركيا وبيروت في جذب الراغبين بالسفر خلال إجازة رأس السنة، مؤكدا أن وجود عدد كبير من الرحلات بين الكويت وتركيا وبيروت يوميا تتراوح بين 15 و20 يغري الكثيرين إلى قصد هذه الوجهة، خصوصا أن الإجازة قصيرة.

 

ويشير العجمي إلى أن تركيا كانت البديل الأول لكثير من السياح في ظل الأوضاع السياسية التي شهدتها العديد من المناطق التي كانت مقصدهم، خصوصا سورية ومصر إلى جانب أنها تعتبر في بعض الأحيان بديلا عن غلاء دبي.

 

ويضيف أن متوسط سعر حجز الغرفة في فندق بالكويت لقضاء رأس السنة الجديدة والأيام القليلة التي تلي وتسبق العام الجديد وصلت إلى نحو 60 دينارا لليلة الواحدة مع بوفيه الإفطار المجاني يوميا وذلك بزيادة 10% عن الأيام العادية خلال العام نظرا لقدوم الإجازة في نهاية الأسبوع.

 

ويوضح أن هناك إقبالا كبيرا على الحجوزات في المطاعم ومختلف الأنشطة الترفيهية، مشيرا إلى أن أسعار الغرف الفندقية شهدت ارتفاعا محدودا بنسبة تتراوح بين 5 و10% خلال هذه الفترة مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي، مضيفا أن أداء القطاع الفندقي في تحسن مستمر.

 

وبين أن هناك منتجعات خمس نجوم قدمت أسعارا جذابة للغاية، حيث طرحت غرفة لشخصين مع طفل بحوالي 105 دنانير، لافتا إلى أن تزايد الطلب على الغرف الفندقية مع اقتراب رأس السنة كان عاملا رئيسيا في زيادة متوسط أسعار الإقامة في فنادق دبي في الفترة الحالية.

 

 

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: