ArabicDanishDutchEnglishFrenchGermanGreekHindiItalianPortugueseRussianSlovenianSpanishSwedishTurkish

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل

فندق ثانى فى بوركينا فاسو يتعرض الى هجوم

فندق ثانى فى بوركينا فاسو يتعرض الى هجوم

 

واغادوغو "المسلة" …. ما إن أعلن وزير الداخلية عن انتهاء الهجوم، الذي استهدف فندق سبلانديد في واغادوغو عاصمة بوركينا فاسو، حتى وقع هجوم ثانٍ في فندق آخر. ولا تزال المعلومات غير متوافرة عن اسم الفندق وتفاصيل الهجوم.


وكان وزير الداخلية أعلن أنه تم إجلاء 126 شخصاً من الفندق الذي استهدف ليل الجمعة السبت من قبل مسلحين تابعين للقاعدة، كما تم قتل 3 من المهاجمين. وقال ضابط كبير في قوات الأمن إن المهاجمين المتطرفين زرعوا متفجرات في الأدوار العليا لفندق سبلانديد، بغية إبطاء تقدم قوات الأمن البوركينية التي ساعدها أميركيون وفرنسيون في سعيها لاستعادة الفندق. وأضاف الضابط الذي طلب عدم الإفصاح عن اسمه السبت "إن ما يزيد مهمتنا صعوبة أنهم زرعوا متفجرات في طريق الوصول للأدوار العليا" بحسب فرانس برس.


القاعدة تتبنى


وتبنى تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاعتداء على الفندق ومطعم يرتادهما غربيون في واغادوغو عاصمة بوركينا فاسو، وفق ما ذكره موقع "سايت" المتخصص في رصد الحركات المتطرفة. وأوقع الاعتداء على الفندق نحو 20 قتيلاً و15 جريحاً بالرصاص، بحسب شهادات جمعها مدير أهم مستشفى في واغادوغو.


وقال روبرت سانغاري، مدير مستشفى يالغادو وودراوغو "بالنسبة للقتلى ليس لدينا رقم دقيق، لكن شهادات تشير إلى 20 قتيلاً، كما وصلنا 15 جريحا بالرصاص، وآخرون بسبب سقوط ناجم عن حالة الفوضى".


وشب حريق في بهو فندق "سبلانديد" بوسط واغادوغو، وتعالت صرخات من داخله.


وكان مسؤول كبير في قوات الأمن في بوركينا فاسو قال إن أشخاصاً يشتبه بأنهم مقاتلون إرهابيون احتجزوا عدداً من الرهائن بعد مهاجمة فندق وكازينو في مدينة واغادوغو عاصمة بوركينا فاسو في ساعة متأخرة من مساء الجمعة. وفي ما بعد أكد وزير الاتصالات أنه تم تحرير 33 رهينة كانوا محتجزين في الفندق.


وتحصن مسلحون في فندق "سبلانديد" بواغادوغو، فيما تمركزت شاحنتان خفيفتان لقوات حفظ النظام في بوركينافاسو في مكان قريب من الفندق، ووقع تبادل متقطع لإطلاق النار بين المسلحين وقوات الأمن، في حين أكدت السفارة الفرنسية أن الأمر يتعلق بـ"هجوم إرهابي".


وقال السفير الفرنسي لدى بوركينافاسو جيل تيبو في تغريدة إن هجوم قوات الأمن على مسلحين متحصنين في فندق في قلب العاصمة واغادوغو قد بدأ.


وكتب "بدأ الهجوم ووزعت مختلف أفرع قوات الأمن والجيش المهام في ما بينها" لمواجهة مسلحين شنوا هجوما داميا على مطعم وفندق في المدينة يرتادهما غربيون، ما أوقع 20 قتيلا على الأقل، علاوة على احتجاز رهائن في عملية تبناها تنظيم القاعدة في المغرب الإسلامي.

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: