اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

منتدي سياحة أبوظبي لتحليل البيانات يلقي الضوء على تحديات مستقبل السياحة بمشاركة خبراء عالميين

منتدي سياحة أبوظبي لتحليل البيانات يلقي الضوء على تحديات مستقبل السياحة بمشاركة خبراء عالميين

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

المسلة السياحية

 

أبوظبي – ناقش منتدي سياحة أبوظبي لتحليل البيانات، الذي نظمته اليوم” الاحد ” دائرة سياحة وثقافة – أبوظبي في منارة السعديات تحديات مستقبل السياحة بمشاركة خبراء عالميين من خلال جدول أعمال حافل بالجلسات وورش العمل المثمرة.

 

 

وجمع المنتدى ــ الذي يعد أول حدث من نوعه على الإطلاق في المنطقة ــ أكثر من 100 خبير من جميع أنحاء العالم لمناقشة أحدث الاتجاهات في صناعة السياحة والتحليلات المتعلقة بها، بمشاركة ممثلين عن عمالقة التكنولوجيا العالمية، وفي مقدمتهم جوجل، وسكفت، وممثلين عن دائرة الثقافة والسياحةأبوظبي، واللوفر أبوظبي، وفندق قصر الإمارات، والدار العقارية، ومركز أبوظبي الوطني للمعارض، إلى جانب مشاركين من تريب أدفايسرز، وفرح إكسبيرينسز، وإكسبو 2020 دبي، واكسبيديا، وطيران الاتحاد، وروتانا، وإكسبيرينس هب، وأنانتارا، ودناتا، وهلا أبوظبي، وشركة “دارك ماتر”، و”أككور”، ومجموعة سيرا، وشركة STR.

 

 

 

 

سيف سعيد غباش

 

 

 

ركيزة محورية

وقال سيف سعيد غباش، وكيل دائرة سياحة وثقافة – أبوظبي، في كلمته الافتتاحية بالمؤتمر “نحن متحمسون لإطلاقنا هذا الحدث المبتكر والاستشرافي في نسخته الأولى على الإطلاق في أبوظبي، الذي نأمل أن يترك تأثيراً إيجابياً على كامل المنظومة السياحية في إمارة أبوظبي، حيث نعتبر في دائرة الثقافة والسياحةأبوظبي أن البيانات والتحليلات تعد ركيزة محورية وأداةً قوية نحتاج إليها للمنافسة وتحقيق الريادة في القطاع السياحي، إذ نؤمن أن امتلاك هذه القدرة التحليلية لم يعد ترفاً كما كان في السابق وإنما ضرورةً حقيقية لدعم خططنا وبلوغ أهدافنا الطَّموحة”.

 

صيغة مبتكرة

وأضاف: “صممنا المؤتمر في صيغة مبتكرة ليجمع نخبة من الخبراء والباحثين والمحللين وعلماء البيانات ليشاركوا أحدث التطورات في مجالي السياحة وتحليل المعلومات، وإنني على ثقة تامة بأننا سنتمكن معاً من تعزيز استخدامنا للبيانات بما يخدم تسهيل حركة الزوار، لاسيما مع سعينا لجذب المزيد منهم لزيارة إمارتنا والاستمتاع بمزاياها الاستثنائية”.

 

الإمدادت والمخزونات

وانطلقت فعاليات المؤتمر بعرض توضيحي تحت عنوان “جرد فنادق أبوظبي، الإمدادات المستقبلية والثغرات الاستراتيجية”، قدمه زياد علي محمد، مدير ذكاء الأعمال في دائرة سياحة وثقافة – أبوظبي، حيث ذكر التحديات والصعاب المتوقّعة في الإمدادت والمخزونات، ملقياً الضوء على الثغرات الاستراتيجية في المشاريع القادمة على مستوى الفئات والأنواع والعروض.

 

 

 

 

 

قرارات صائبة

وأشار إلى أن أبرز تحدٍ في هذا المجال يكمن في التأكد من أن البيانات المتوفرة كاملة ودقيقة حتى يمكن اتخاذ قرارات رئيسية صائبة بناءً عليها، مثل رفض أو قبول تراخيص الفنادق الجديدة أو مناقشة أسعار الغرف خلال فترات الذروة.

 

زيادة الإيرادات

وأوضح أيضا كيف يمكن لتحليل البيانات أن يساعد في زيادة الإيرادات عبر تنبؤ ومراعاة الخصائص الدقيقة للزوار وجنسياتهم خلال حضورهم للفعاليات الكبرى التي تستضيفها العاصمة.

 

المأكولات والمشروبات

وألقت الجلسة التالية بعنوان “تحليل قطاعي المأكولات والمشروبات والتجزئة” الضوء على التنامي المستمر لعلم تحليل البيانات في قطاعي المأكولات والتجزئة، والرامي إلى تحسين مستوى رضا العملاء، حيث قال سيريل فابر، رئيس قسميّ التجزئة والمنتجات الاستهلاكية لشركة “باين آند كومباني الشرق الأوسط”، بأن سوق البيع بالتجزئة يشهد تغيرات سريعة نظراً إلى ما تتطلبه العديد من الأسر من سبل للراحة وعدم مقدرتها على تحمّل تكاليفها بعد الآن.

 

تحليلات تنبؤية حول سوق فنادق أبوظبي

 

التجارة الإلكترونية

وذكر أن توجّهات المستهلكين الرئيسية مؤخراً باتت في القيمة، والراحة، والتجارة الإلكترونية، حيث يعود الفضل لثلثي النمو الذي يشهده قطاع التجارة بالتجزئة في المنطقة بالكامل إلى التجارة الإلكترونية، ولكن هذا النمو لا يزال يعتبر ضئيلاً بنسبة 5 – 6% في إجمالي مبيعات التجزئة، ولذلك من المتوقع أن تواصل التجارة الإلكترونية النمو بشكل هائل، والذي يجب على كافة اللاعبين في مجال البيع بالتجزئة التكيّف معه.

 

 

وذكر براشانت جوشي، نائب رئيس أول لشركة “دارك ماتر” أن التحدي لقطاع المأكولات والمشروبات يكمن في التأكد من أن البيانات التي يتم جمعها موحّدة بين كافة اللاعبين والشركاء، الأمر الذي لا نراه حالياً، حيث إن لكل منطقة ودولة مجموعات مختلفة من البيانات والوسائل لجمعها، حتى بالنسبة لنفس العلامة التجارية، مما يؤثر سلباً على جميع مجالات العمل وتحليل المعلومات.

 

 

وقال إن العملاء من جيل الألفية على استعداد تام لمشاركة بياناتهم لضمان الحصول على معاملة خاصة والمصممة حسب رغباتهم وطلباتهم الخاصة من قبل الشركات والفنادق.

 

فنادق أبوظبي

وناقش المتحدثون في الجلسة الحوارية بعنوان “تحليلات تنبؤية حول سوق فنادق أبوظبي”، والتي ترأسها الدكتور محمد الظاهري، مدير إدارة التميز المؤسسي في دائرة الثقافة والسياحةأبوظبي، الطرق التي تستخدمها شركات تحليل البيانات لتعزيز الربحية وتحسين مستوى الخدمة في الفنادق وتوقع الأداء المستقبلي.

 

التحدي والقرارات 

وذكر أوليفييه جاغر، الرئيس التنفيذي والشريك المؤسس في شركة “فورووردكيز”، أن التحدي يكمن في تزويد العملاء بالبيانات وشرح طرق استخدامها والاستفادة منها على أكمل وجه ..بينما قال فيليب وولر، مدير منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا لشركة “سميث لأبحاث السفر”، إن شركته تعمل جنبًا إلى جنب مع المنشآت الفندقية لتزويدهم ببيانات حول أداء منافستهم، مما يعطيهم وسائل لاتخاذ القرارات التجارية والتسعير، وأثنى على طريقة استخدام دائرة الثقافة والسياحةأبوظبي المبتكرة للبيانات في نماذج أعمالها.

 

فنادق جديدة

وقال عمرو النادي، مدير الفنادق والضيافة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لشركة “جي إل إل”، إن التحول الكبير الذي شهده قطاع الفنادق في إمارة أبوظبي مشيّداً بكيفية استخدام الفنادق للبيانات لتعزيز الإمدادات وزيادة الطلب، ولكن لا تزال هناك وسائل لاستخدام هذه البيانات وضمان تحسين العائدات بشكل أفضل، حيث نوّه بأن قطاع الفنادق في أبوظبي يمتاز بكونه سوقاً مدفوعاً بالتنمية مقارنةً بالنموذج القائم على الاستحواذ في الدول الغربية، مما يعني أن المستثمرين في حاجة ماسّة إلى بيانات دقيقة حول مخاطر وتحديات إنشاء فنادق جديدة بأبوظبي.

 

حجوزات الإنترنت

وألقت الجلسة الرابعة بعنوان “بيانات إدارة الوجهة: آلية تسعير حجوزات الإنترنت” نظرة حول التطورات الحاصلة في تسعير الحجوزات عبر الإنترنت بالإضافة إلى تسعير الباقات وسلوكيات الحجز عبر الإنترنت.

 

الجودة والقيمة

وقال ألبرت دياس، المؤسس المشارك، موقع “مسافر بزنس”، إن توجّه المستهلكين نحو الحجز عبر الإنترنت يمثّل فرصة مميزة لشركات سفر الأعمال، حيث إن القطاع انتقل من التركيز على مبالغ وأسعار الخدمات والتجارب المقدمة إلى التركيز على الجودة والقيمة المطروحة، والتي لها أهمية خاصة في سفر رجال الأعمال والمبنية على بيانات ورؤى دقيقة.

 

حكمة الجماهير

من جهته قال جاستين ريد، مدير “تريب أدفايزر” في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا، إن لدى شركته، ذات العشرين عاماً، ما يقارب مليار ملاحظة وردة فعل شاركها المستعملين، وعلى الرغم من عدم دقّة كافة هذه الملاحظات، فإنه يؤمن بما يسميه “حكمة الجماهير” والتي تمنح العملاء نظرة ثاقبة على الوجهات السياحية.

 

 

وقال إن جميع الملاحظات المقدّمة على موقعه الإلكتروني تمر عبر 37 استمارة لتحديد مصادقية وهوية المستخدم ولضمان دقة الملاحظات المقدّمة، مما يسهم في الحدّ من الملاحظات والمراجعات الاحتيالية ..وذكر كذلك عمل شركة “تريب أدفايزر” مع قطاع سياحة أبوظبي للحصول على معلومات وبيانات صحيحة ومفيدة للمستخدمين.

 

السفر – “جوجل”

وخلال خطابه في جلسة “آفاق نمو قطاع السفر – “جوجل”، ناقش هاني عبدالقوي، رئيس قسم مبيعات قطاع السفر لدى “جوجل”، الاتجاهات المتطورة في رحلة المسافر، وكذلك التخطيط للمتغيرات الشخصية للمسافرين المتصلين عبر الإنترنت، وكيفية جذبهم.

 

الذكاء الاصطناعي

وتطرّق إلى ثلاث ركائز مهمة، وهي تضمين البيانات كأساس عملي، والبقاء على اتصال عبر تعليم الآليات، والتوافق مع نتائج عمل مشتركة ..وناقش مشروع التعاون بين دائرة الثقافة والسياحةأبوظبي وشركة “جوجل” لتطوير العروض المقدّمة عبر الموقع الإلكتروني لـ”زوروا أبوظبي”، إلى جانب التأثير الكبير الذي سيحققه الذكاء الاصطناعي على مجال السفر.

 

التحليلات والضيافة

وتطرّقت جلسة “دور التحليلات في قطاع الضيافة” إلى كيفية تحسين الإيرادات ومراقبة التكاليف والأداء عبر تحليل البيانات، حيث ركّز فيليب وولر، مدير منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا لشركة STR، على أهمية تحليل جودة البيانات والمعلومات لفهم الاتجاهات الجارية في أي سوق.

 

إكسبو 2020 دبي

وتحدث حول الفرص الكبيرة التي سيقدمها إكسبو 2020 دبي لإمارة أبوظبي والدولة ككل ..وناقش غيليانو غاسباريني، نائب رئيس أول في شركة الدار، أهمية البيانات لما تقدّمه من مقارنة ضرورية بين مستوى الأداء الحالي مع المستويات السابقة، والذي يتيح أيضاً المقارنة بالمتنافسين والتنبؤ بالمستقبل.

 

 

 

تنميط العملاء

تبع ذلك خطاب توضيحي بعنوان “رحلة الزائر وتنميط العملاء باستخدام بيانات الاتصالات” لخوسيه بابلو ريدوندو، رئيس عمليات التسييل الكبيرة لدى شركة “دو”، والذي استعرض فرق البيانات الضخمة في شركات الاتصالات المحلية وقدراتها المؤثرة على تجارب زوار أبوظبي، وناقش الطرق التي يستخدمها فريقه لضمان خصوصية العملاء بينما يستخدمون بيانات مواقعهم لتحليل ملفاتهم الشخصية واهتمامتهم المختلفة.

 

“إطلاق العنان للتحول

واستعرضت جلسة “إطلاق العنان للتحول: رسم ملامح مستقبل السفر عبر البيانات والتكنولوجيا – “سكيفت”، فاعلية تحليل البيانات في تحسين برامج ولاء مرتادي الفنادق، والتي قد تستخدم أيضاً لتحسين خدمة العملاء المقدّمة من الفندق بشكل عام.

 

 

وشرح إيان دي توليو، نائب الرئيس العالمي الأول لخدمات الضيوف في شركة “أكور”، كيف أن تحليل البيانات يوفّر المقدرة على تحديد هوية العملاء ما قد يؤدي إلى تطوير تجارب سياحية تناسبهم خارج الفندق.

 

“دعوا المستهلك يتحدث

وخلال مقدمة بحثية ألقاها ووتر جيرتس، كبير محللي الأبحاث لـ”سكيفت”، بعنوان “دعوا المستهلك يتحدث”، قدّم بحثاً يوضح استعداد بعض العملاء لمشاركة بياناتهم بمقابل الحصول على خدمة أفضل والتي تتناسب مع خياراتهم وما يفضلونه، بينما يشعر الآخرون بالقلق نحو إمكانية انتهاك خصوصيتهم.

 

شفافية البيانات

ومن ثم ترأس جيرتس جلسة “أهمية شفافية البيانات والثقة في تجارب العملاء”، والتي ناقشت فيها لويز بليك، نائبة رئيس قسم البيانات في مجموعة “سيرا”، سبل استخدام تحليل البيانات في قطاع السفر الحالي في المملكة العربية السعودية، وكيف يتم تقاسم ذلك مع المجالس السياحية وشركات الطيران لتحسين الخدمات المقدّمة، بينما نظر ماثيو ويب، بيانات وتحليلات عملاء وكالات السفر العالمية عبر الإنترنت لشركة “ترافلبورت”، إلى بيانات العملاء الشخصية التي يتطلبها قطاع السياحة لمنح المسافرين أنشطة فريدة وجذابة، مما سيؤدي بدوره إلى تحسين هوية العلامة التجارية واستدامتها.

 

أهمية شفافية البيانات والثقة في تجارب العملاء

 

الاتجاهات العالمية

وناقشت كارولين كريمينس، رئيسة مجلس إدارة “سكيفت”، الاتجاهات العالمية الجديدة في سوق السفر، قائلة إنه في الوقت الذي تشهد فيه صناعة السياحة ازدهاراً كبيراً، إلا أنه قد تكون هناك رياح معاكسة قادمة، سواء كانت قادمة مع “بريكست” خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، أو الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين.

 

 

وذكرت أن الرضا الشخصي للمسافر هو الرفاهية الجديدة في عالم السفر، مع مراعاة أن السفر التحويلي أصبح أحد أبرز التوجهات العالمية.

 

 

الذكاء الاصطناعي

وألقى فيصل أمير مالك، رئيس قسم التكنولوجيا لدى شركة “هواوي تكنولوجيز”، آخر خطاب في المنتدى بعنوان “هواوي: تقود التحول نحو العالم الذكي”، حيث ناقش أحدث اتجاهات صناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والطرق التي سيحول بها الذكاء الاصطناعي قطاع السياحة، وكيف تؤثر أبحاث شركة هواوي على مختلف الصناعات والقطاعات، من خلال هواتفها المحمولة وغيرها من التطورات التكنولوجية.

 

تحليلات تصنيف العملاء

علاوة على ذلك، استضافت منارة السعديات العديد من ورش العمل والعروض التقديمية كجزء من المنتدى، مع الجلسة الأولى من تقديم جون باترسون، رئيس أنظمة إدارة الإيرادات لدى شركة “الاتحاد للطيران”، والذي تحدث عن “تحليلات تصنيف العملاء”، لافتا إلى نمو شركة الاتحاد للطيران منذ عام 2003 وإنجازاتها الرئيسية، وتطور أسلوب تصنيف العملاء عبر استخدامهم آلية متقدمة لتجزئة العملاء والتي تسهم في تحسين تجارب الزوار وتعزيز فعالية الحملات الترويجية.

 

 

وانطلقت عقب ذلك ورشة عمل “إعداد النماذج الاقتصادية وأساليب التنبؤ” التي قدمها سكوت ليفرمور، المدير الإداري وكبير الاقتصاديين في شركة أكسفورد إكونوميكس في الشرق الأوسط، حيث ناقش أطر التوقعات، وفوائد نماذج التوقعات والتحليل، ومحركات الاقتصاد الكلي، والطلب على السفر للخارج، وحصة سوق أبوظبي المتزايدة والتوقعات المستقبلية لهذا المجال.

 

الفرص الإنفاقية للسيّاح

واختتمت الجلسات الصباحية مع جلسة “القدرة الشرائية عبر بطاقات فيزا وتجربة زوار أبوظبي الخارجيين” بمشاركة غانا ماهانتي، مدير أول ورئيس علوم البيانات لدى “فيزا” في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب أفريقيا، تناول خلالها المشهد السياحي الداخلي في الدولة، ونقاط وصول السياح الداخليين إلى إمارة أبوظبي، والفرص الإنفاقية للسيّاح وسلوكياتهم، والمزيج المتنوع للعملاء بناء على خوارزمية الملكية الخاصة بـ “فيزا”.

 

الخدمات الرقمية والأصول السياحية

واستهلت جلسات بعد الظهيرة بجلسة “ابتكار التجربة المستقبلية للوجهات من خلال التحول الرقمي” مع مأمون فيصل، مدير تقنية المعلومات لدى “فرح إكسبيرينسز”، الذي سلّط الضوء على إطلاق نظام “ياس كونيكت”، معطياً بذلك نظرة على رحلات العملاء وإسهام التحول الرقمي في تحسين تجاربهم، والدفع نحو التوحيد بين الخدمات الرقمية والأصول السياحية.

 

إنترنت الأشياء

وقام خالد أبو نادر، كبير مسؤولي المنتجات في “بابليسيز ميديا”، في جلسة “إنترنت الأشياء” بعرض التطورات التي طرأت على عالم التكنولوجيا مؤخراً، بما فيها تقنية الجيل الخامس G5 الواعد، وتقنيات “آي بيكون” /iBeacon/ المعتمدة على تقنية البلوتوث لمشاركة المعلومات واستخدامها في قطاع السياحة، وتطوير “المدن الذكية” للمستقبل.

 

 

 

المصدر : وام/ريم الهاجري/رضا عبدالنور

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: