اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل

خبير آثار: الملك سقنن رع تاعا الثاني أول من بدأ القتال الفعلي لطرد الهكسوس من مصر

الملك سقنن رع تاعا الثاني أول من بدأ القتال الفعلي لطرد الهكسوس من مصر

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

تابعونا

المسلة السياحية

تقرير آثري

القاهرة – أكد خبير الآثار الدكتور عبد الرحيم ريحان مدير عام البحوث والدراسات الأثرية والنشر العلمي بجنوب سيناء بوزارة السياحة والآثار، أن الملك سقنن رع تاعا الثاني أول من بدأ القتال الفعلى لطرد الهكسوس من مصر والذي أنهاه ابنه أحمس الأول وهو ابن الملك سانخت ان رع تاعا الأول ،ويسمى أيضا سقنن رع تاعا الأول والملكة تتي شري وتواريخ حكمه غير مؤكده، ولكن يعتقد انه تولى الحكم في 1560 ق.م أو 1558 ق.م .

 

الملك سقنن رع تاعا الثاني أول من بدأ القتال الفعلي لطرد الهكسوس من مصر

 

تزوج سقنن رع تاعا الثاني من الملكة إياح حتب وأنجب منها كامس آخر ملوك الأسرة السابعة عشر وأحمس الأول أول ملوك الأسرة الثامنة عشر.

 

وفاة سقنن رع

ويشير الدكتور ريحان إلى عدة نظريات لكيفية وفاة سقنن رع أكثرها شيوعًا أنه قتل في معركته مع الهكسوس ، وبعض النظريات ترى أنه قتل بينما كان نائمًا، حيث انه كان راقدًا على جنبه الأيمن حين تعرض للهجوم اما لأنه كان نائمًا ، أو لأنه كان قد أصيب بالفعل وسقط على جنبه الأيمن قبل أن تأتيه الضربة المميتة .

 

جاستون ماسبيرو

وقد تم تحنيط جثته بتعجل وباختصار ويعتقد أن سبب ذلك لتحنيطه في مكان المعركة للحفاظ عليه من التعفن حتى ينقل إلى طيبة، حيث تمت هناك محاولة ثانية لتحنيطه، وتم العثور على مقبرته في خبيئة دراع أبو النجا عام 1881 م، وقد كشفت المومياء لاحقًا في 9 يونيو عام 1886 بواسطة جاستون ماسبيرو .

 

مات الملك سقنن رع وهو يحارب الهكسوس، كما توجد آثار مميتته البشعة على جمجمته المليئة بالجروح والكسور نتيجة الضرب بالحراب والبلاطي.

 

الملك سقنن رع تاعا الثاني أول من بدأ القتال الفعلي لطرد الهكسوس من مصر

 

ووجدت أسنانه في وضع ضاغط بشدة على اللسان نتيجة الألم الشديد في اللحظات الأخيرة من عمر الملك ،ويوجد طعنة خنجر خلف الأذن اليسرى للملك وصلت إلى عنقه.. وتحطم صدره وأنفه بضربات بالمقامع.

ويوجد أيضاً قطع نتج عن بلطة حرب مخترقاً العظم أعلى جبهة الملك.

 

مفتول العضلات

ويتابع الدكتور ريحان أن الملك سقنن رع كان معتدل القامة حيث كان طوله يبلغ 170 سم، عظيم الرأس وكان مفتول العضلات، وشعره أسود كثيفا مجعدًا.

ولم يكن تجاوز الثلاثين من عمره عند وفاته وتدل الآثار الباقية على أن قبر هذا الفرعون كان يرعاه كاهن جنازي يدعى «مس» في باكورة الأسرة الثامنة.

كما كان يرعى قبر الملك «كامس» أيضًا، وقد عثر «مريت» على خاتم من الحجر الجيري الخشن الصنع في «ذراع أبو النجا»، كُتِب عليه «سقنن رع» .

ومثل هذا الخاتم مما يستعمله الكهنة الجنازيون في ختم الأواني الخاصة بهم، وكان اسم «سقنن رع» ضمن الأسماء البارزة في قوائم أرباب الغرب .

ومن المحتمل أن حراسة قبره كانت موكوله لكهنة مكان الصدق والمقصود بها الجبانة في ذلك الوقت.

غطاء تابوت الملك سقنن رع-تاعا الثاني

التابوت الريشية

والتابوت الخشبي للملك سقنن رع مزخرف برسم ريش عليه كما كان في حلية توابيت هذا العصر، ولذلك أُطلق على التوابيت التي من هذا الطراز الريشية .

وكانت تغطيه طبقة سميكة من الذهب مما جعل السبيكة مغرية للحراس لذلك انتزعوها.

إذ نجد الكهنة قد صبغوا بعض الأجزاء التي أزالوا من فوقها الذهب باللون الأصفر إخفاءً لجريمتهم.

وبخاصة الوجه ولباس الرأس، ثم كتبوا النقوش بالمداد الأحمر ثانية، ثم رسموا قلادة على صدره وخطوطًا زرقاء حول العينين اللتين نزِع منهما إطارهما الذهبي.

 

ابن الشمس

أما باقي الغطاء فقد ترك مغطًّى بالجص الأبيض الذي انتزع منه الطبقة الذهبية.

وقد بقيت آثار النقوش الأصلية على أية حال ونصها “ملك الوجه القبلي والوجه البحري “سقنن رع” ابن الشمس “تاعا الشجاع.”

وهذا الاسم هو الذي أُطلِق عليه في قائمة أرباب الغرب في مقبرة “خع بخت”

اعلان جانبي من 8 صور
اعلان جانبي من 8 صور
اعلان جانبي من 8 صور
اعلان جانبي من 8 صور
اعلان جانبي من 8 صور
اعلان جانبي من 8 صور
اعلان جانبي من 8 صور
اعلان جانبي من 8 صور
اعلان جانبي من 8 صور

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: