اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل
جانبى طويل

العالم يتطلع الى عودة السياحة … بقلم الصحفي خالد صلاح الدين عطية

تحديات لا تتوقف ... بقلم الصحفي خالد صلاح الدين

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

المسلة السياحية

غد جديد

بقلم : خالد صلاح الدين

مع بداية إقرار العديد من دول العالم لضرورة فتح اجوائها وحدودها من جديد دون قيود او شروط فأن قطاع السياحة في العالم كله يتطلع الى عودة الحركة السياحية الى طبيعتها من جديد ..خاصة بعد ان اعتاد الجميع على الحياة وفق إجراءات احترازية تختلف حدتها ومرونتها من دولة لأخرى ..اعتمادا على نسبة من تلقى التطعيم او حصل على اللقاح في هذه الدول ..ولكن الإجراءات جميعها تضمن الى حد كبير عدم انتشار فيروس الكورونا وتقليل فرص نقله من انسان لأخر ..وكلها في النهاية إجراءات تهدف الى الحفاظ على صحة المواطنين والزائرين من سائحين او رجال اعمال او عاملين في مختلف المجالات..

 

منذ ظهور فيروس الكورونا منذ بدايات عام ٢٠٢٠ والعالم اصبح امام تحد كبير وجديد ..ومع بداية فصل الشتاء الذى يشهد ارتفاعا لموجات الإصابات بأدوار البرد العادية فأنه أيضا اصبح يشهد ارتفاعا لموجات فيروس الكورونا التي ما ان تهدأ في دولة لتنتشر في دولة مجاورة لها او دول أخرى تبعد عنها ..

 

ويظل مؤشر الإصابات بين صعود وهبوط على مدار العام ..وان كان العالم كله بعلمائه واطبائه يواصلون ابحاثهم على امل الوصول الى علاج ناجح وناجع في القضاء على الفيروس اللعين الذى تسبب في ارتفاع معدلات البطالة والكساد التجاري والاقتصادي.. وتقليل حركة التنقل والسفر بين الدول. .ودفع العديد من دول العالم الى الاعتماد على حركة السياحة الداخلية وتشجيعها في محاولة لاستمرار منتجعاتها السياحية في العمل انتظار لعودة الحركة الى طبيعتها..

 

<<<<<<<<<<

وقد شهدت مصر منذ بداية عودة تشغيل الفنادق في بداية شهر يوليو ٢٠٢٠ بنسبة ٥٠ ٪ من طاقتها، اقبالا من المواطنين الذين ساهموا بأقبالهم على تشجيع حركة السياحة الداخلية واعداد قليلة من الحركة السياحية التي وصلت للبلاد عقب ساعات من الإعلان عن عودة التشغيل.. في نقل صورة إيجابية عن مقاصدنا السياحية والإجراءات الاحترازية المطبقة بها ..

 

خاصة مع الحزم الذى اظهرته وزارة السياحة في متابعة تنفيذ الإجراءات الاحترازية وفقا للضوابط التي تم وضعها بالتنسيق مع وزارة الصحة.. لتوفير اكبر قدر من السلامة الصحية للجميع ..كما ان الوزارة لم تغفل المشاكل التى تعرض لها القطاع ..وعملت على مساندته من خلال حزمة مساعدات للحفاظ على العمالة المدربة..

بالإضافة الى تأجيل سداد مختلف الالتزامات من ضرائب وضرائب عقارية وتأمينات وكهرباء ومياه وخلافه لحين انتهاء الازمة وعودة الأمور الى طبيعتها..

 

<<<<<<<<<<

وقد حرصت وزارة السياحة والاثار ان تستمر في تنفيذ خططها للنهوض بالقطاع ..واستمرار العمل في المتحف المصري الكبير تمهيدا لافتتاحه.. والذى سيساهم في احداث تغيير نوعى في حركة السياحة الثقافية من خلال الاعداد الكبيرة التي سيستقطبها افتتاح المتحف ..لتصبح زيارة القاهرة والاستمتاع بزيارة اثارها من افضل رحلات السياحة الثقافية على مستوى العالم..

 

و لا يجوز مقارنتها بأي منتج سياحي اخر على مستوى العالم.. لما يمكن للسائح ان يشاهده ويستمتع به خلال هذه الزيارة او الرحلة.. بالإضافة الى الاستعداد الجيد لبداية تنفيذ الحملة الدعائية الكبرى للسياحة المصرية والتي يستغرق تنفيذها ثلاث سنوات.. بالإضافة الى الالتزام بمعايير جديدة لتحديد ووضع حد ادنى للأسعار يضمن توفير وتحقيق الجودة المطلوبة للمنتج السياحي المصري..

 

 

مع تأكيد د. خالد العناني وزير السياحة والاثار على متابعته لتنفيذ قرار الحد الأدنى للأسعار ..والذى سيتم متابعته وتعديله بصفة مستمرة وفقا لحجم الطلب وزيادته لضمان استمرار ة جودة المنتج السياحي المصري ..وضمان تحقيق مصر العائد المناسب من منتجها السياحي ..

 

<<<<<<<<<<

 

كما أننا يجب ان نشيد بما تبذله وزارة السياحة والاثار بالتعاون مع وزارة الطيران المدني في توفير رحلات طيران يوميه تربط بين مختلف المقاصد السياحية من خلال رحلات مباشرة بين كل من شرم الشيخ والغردقة الى كل من الأقصر واسوان لتحقيق الربط بين السياحية الشاطئية والسياحة الثقافية.. وما تساهم به وزارة السياحة والمستثمرين من دعم لهذه الرحلات لتوفيرها للسائح بأسعار مناسبة تساهم في تنشيط هذه الرحلات وترويجها ..

 

 

 

وهو ما يساهم بشكل اكبر في دعم حركة السياحة الثقافية ..لنوفر للسائح إمكانية الاستمتاع بزيارة اكثر من مقصد سياحي خلال زيارته لمصر.. والذى يؤدى الى زيادة عدد الليالي السياحية .. وزيادة انفاق السائح خلال زيارته لمصر ..

 

وسنتطلع مع مختلف دول العالم الى انتهاء ازمة الكورونا..لتعود الحركة السياحية للانطلاق من جديد ..وتحيا مصر .

على جوجل نيوز

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: