اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل

رئيس وزراء الاردن يدعو تنشيط السياحة استقطاب السياح من مقاصد جديدة

رئيس وزراء الاردن يدعو تنشيط السياحة استقطاب السياح من مقاصد جديدة

 

عمان "المسلة" …. أكد رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور أن الحكومة اتخذت العديد من القرارات والإجراءات الهادفة إلى دعم القطاع السياحي وتمكينه من تجاوز الآثار السلبية التي فرضتها الأوضاع الإقليمية على هذا القطاع.


ودعا النسور خلال زيارته أمس إلى هيئة تنشيط السياحة ولقائه مجلس إدارتها، إلى إعداد دراسات علمية لأبرز التحديات التي لا زالت تواجه القطاع السياحي، مبديا استعداد الحكومة لاتخاذ المزيد من الإجراءات الهادفة الى دعم هذا القطاع الحيوي والنهوض به.


وأكد لـ بترا أهمية ان تركز البرامج الترويجية التي تعمل الهيئة على تنفيذها على الاستفادة من الميزة النسبية التي يتمتع بها الاردن الذي يزخر بالعديد من المواقع السياحية والأثرية والدينية الإسلامية والمسيحية.


وأشار إلى الدور الذي يجب أن تقوم به الهيئة في عملية الترويج والتسويق للسياحة العلاجية بالنظر إلى السمعة الطيبة التي يتمتع بها الأردن في المجال الطبي.


وشدد على ضرورة تعميق البعد الثقافي في القطاع السياحي وحسن استقبال السائح والتعامل معه، مشيرا الى اهمية ان يركز التعليم السياحي وكليات السياحة على تدريس تاريخ الأردن الحديث والقديم.


ودعا النسور هيئة تنشيط السياحة الى التركيز على استقطاب السياح من مقاصد جديدة مثل الصين وآسيا عموما، لافتا الى أهمية الترويج والعمل على ربط رحلات العمرة من العديد من الدول مثل تركيا وماليزيا والهند وغيرها بزيارات الى الأردن والقدس.


كما شدد على أهمية تشجيع السياحة الداخلية وايجاد برامج للسياحة تمكن المواطنين من زيارة المواقع السياحية والأثرية بأسعار معقولة.


وكان وزير السياحة والآثار/ رئيس مجلس ادارة هيئة تنشيط السياحة نايف الفايز أكد أن الدعم الذي قدمته الحكومة هو الابرز الذي يتم تقديمه للقطاع السياحي عبر الأعوام العشر الماضية، والذي بدأت آثاره الإيجابية بالظهور على أعداد السياح والدخل السياحي.


وقال: "لا يزال القطاع السياحي يواجه تحديا لكن المشكلة بدأت تأخذ منحى إيجابيا بدلا من المؤشرات والتوقعات السلبية"، لافتا الى ان الاسواق المختلفة التي عملت الهيئة على ترويج الاردن فيها ستنعكس آثارها الإيجابية في العام 2016.


واستعرض مدير عام هيئة تنشيط السياحة الدكتور عبدالرزاق عربيات الإنجازات التي تحققت في الأسواق المستهدفة والحملات الاعلامية والاعلانية التي تم إطلاقها في عدة دول خلال آخر 3 اشهر وانعكاسها الإيجابي على الأرقام.


ولفت الى أنه "كان متوقعا بداية العام الحالي ان تكون الخسارة في الدخل السياحي بحدود 20 الى 25 بالمئة، واستطعنا ان نخفف هذه الخسارة الى حوالي 6 بالمئة".


ولفت الى أن الدعم المباشر لشركات الطيران العارض والطيران المنخفض التكاليف سيؤدي الى زيادة عدد الطائرات القادمة الى مطار الملك حسين في العقبة ومطار ماركا بعد أن قرر مجلس الوزراء مؤخرا إلغاء الضريبة الإضافية التي كانت 60 دولارا، الامر الذي سيشجع هذا النوع من الطيران للقدوم الى المملكة.


وقال إن كل دينار يتم إنفاقه على الترويج السياحي يعود بمردود قدره 31 دينارا كدخل سياحي.


بدوره، اكد رئيس جمعية اصحاب الفنادق ميشيل نزال أن مساهمة القطاع الخاص في الترويج والتسويق السياحي تبلغ ما لا يقل عن 25 مليون دينار، لافتا الى ان الفنادق ومكاتب السياحة والسفر لا تصرف فقط ما هو مباشر من خلال هيئة تنشيط السياحة، وإنما تقوم بالتسويق المباشر من خلال سلسلة الفنادق العالمية.


وأشار إلى انه تم خلال الاشهر الماضية تفعيل المجلس الوطني للسياحة المعني بتحديث التشريعات لافتا الى ان المجلس اوكل الى القطاع الخاص عملية تحديثها

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: