اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل
جانبى طويل

الإيكاو : انتعاش قوى لحركة السفر عالميا .. وارتفاع عدد المسافرين جوا بنسبة 65 % … تقرير

الإيكاو : انتعاش قوى لحركة السفر عالميا .. وارتفاع عدد المسافرين جوا بنسبة 65 % ... تقرير

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

المسلة السياحية

الأمين العام لمنظمة الإيكاو : تعزيز التعاون بين الحكومات وصناعة الطيران ضرورة لدعم الاقتصاد العالمي

الإيكاو تتوقع عودة الحركة الجوية لمستويات ما قبل الجائحة بين أمريكا وأوروبا والشرق الأوسط بنهاية 2022 .. بينما في آسيا وإفريقيا ما بين 2023-2025

 

 

تقرير يكتبه : أشرف الحديدي

ŪŪ كشفت المنظمة الدولية للطيران المدني ” الإيكاو ” عن  أن مؤشرات حركة الطيران العالمية خلال ” الثلث الأول”  من العام الحالي أظهرت دلائل واضحة على انتعاش عالمي قوي في الحركة الجوية نتيجة زيادة ثقة المسافرين وشركات الطيران وتسهيلات السفر جوا بين العديد من مناطق العالم بعد تخفيف القيود الصحية.

 

 

وأشار أحدث تقرير صادر عن منظمة الإيكاو حول تحليل مؤشرات حركة السفر عالميا خلال الفترة من  يناير وحتى أبريل 2022 إلى ارتفاع عدد المسافرين جوا بنسبة 65٪ مقارنة بالفترة نفسها من عام 2021  بينما زادت الرحلات الجوية بنسبة 30٪ ..

كما زادت سعة مقاعد التي تطرحها شركات الطيران بنسبة 32٪ خلال نفس الفترة .. ومع استمرار الظروف الداعمة للزيادات المتوقعة في الطلب على السفر الجوي تتوقع منظمة الطيران المدني الدولي معدل انتعاش إجمالي أقوى هذا العام مقارنة بالعام الماضي.

 

الرحلات الداخلية

 

ارتفاع عدد المسافرين جوا بنسبة 65٪ مقارنة بالفترة نفسها من عام 2021

 

وفيما يتعلق بمناطق الطيران الإقليمية حول العالم فقد أوضح التقرير أن الحركة الجوية على الرحلات ” الداخلية ” في أمريكا الشمالية وأمريكا اللاتينية ” منطقة الكاريبي ” خلال هذه الفترة  استعادت عافيتها بدرجة كبيرة لتقارب مستويات ما قبل الجائحة وكان الأمر كذلك في الأسواق ” المحلية ” الكبيرة الأخرى داخل الهند وأستراليا والبرازيل والمكسيك. وفي الوقت نفسه فإن الرحلات داخل أوروبا تتخذ أيضا مسارا إيجابيا للغاية نحو التعافي بدرجة كبيرة .

 

 

وتوقع تقرير الإيكاو أن تتعافى الحركة الجوية داخل وبين أمريكا الشمالية وأوروبا والشرق الأوسط وجنوب غرب آسيا وأمريكا اللاتينية “منطقة البحر الكاريبي”  لتقترب كثيرا من مستويات ما قبل الجائحة بنهاية عام2022 ..

ولكن لاتزال وتيرة الانتعاش في منطقتي آسيا والمحيط الهادئ وأفريقيا أكثر صعوبة ليكون الانتعاش المتوقع بصورة كاملة في آسيا والمحيط الهادئ ما بين عامي 2023-2024 ، وفي أفريقيا بين عامي 2024-2025. 

 

إعلان التعافي الكامل

ومن جانبه أكد الأمين العام للمنظمة الدولية للطيران المدني خوان سالازار على أن مؤشرات الانتعاش هذه مشجعة للغاية وعلى الأخص فيما يتعلق بإعادة فتح أسواق السفر والسياحة وغيرها من الفوائد الاقتصادية للاقتصاد العالمي والاستدامة الإيجابية التي تنجم حتماً عن زيادة سعة المقاعد الدولية والسفر  الجوي . . ولكن ” سالازار ” أوضح أنه لايزال هناك الكثير الذي يتعين القيام به لكى تصل حركة السفر إلى المرحلة التي يمكن فيها إعلان التعافي الكامل لجميع مناطق العالم.

 

التحول البيئي والرقمي

وأشار الأمين العام للإيكاو إلى أنه من الأهمية بمكان بالنسبة للاقتصاد العالمي أن يتم تعزيز التعاون بين الحكومات وصناعة النقل الجوي وأن يبني المجتمع العالمي على الزخم الحالي في حركة السفر من أجل العودة الكاملة إلى مستويات الطيران السابقة على ظهور جائحة كورونا مع استمرار التقدم في ملفى التحول البيئي والرقمي في صناعة النقل الجوي .

 

جهود الإيكاو

ومن المتوقع أن تنال جهود الإيكاو المستمرة للعمل مع الحكومات والصناعة لإعادة حركة السفر حول العالم إلى ما قبل مستويات كورونا دعما دوليا كبيرا في سبتمبر المقبل عندما تنعقد الدورة 41 للجمعية العمومية للايكاو بحضور ممثلي الطيران المدني من الدول الأعضاء في الإيكاو البالغ عددها 193 دولة.

 

أولويات

وكانت منظمة الطيران المدني الدولي قد أعلنت عن مبادرتين هامتين وهما ” الابتكار “و” المرونة ” لطرحهما على الجمعية العمومية للإيكاو لهذا العام حيث يأمل أمين عام الإيكاو صدور قرارات مهمة من الدول حول كيفية تحديد أولويات الجهود الحالية التي تهدف إلى ” رقمنة تجربة السفر بدون تلامس ” والترويج لمزيد من أحدث الابتكارات في تصميم الطائرات لتنشيط حركة السفر عالميا .

 

 

يذكر أن شركات الطيران العالمية في 2019 قبل  جائحة كورونا نقل نحو 4,5 مليار مسافر على متن  40 مليون رحلة جوية و60 مليون طن بضائع حول العالم ..

 

وتوفر الصناعة فرص عمل  لأكثر من 88 مليون شخص بينما تسهم صناعة الطيران بأكثر من 3,5 تريليون دولار في الناتج المحلي الإجمالي العالمي ..

 

الاقتصاد العالمي

ويتوافق حجم هذه المساهمات من صناعة الطيران في الاقتصاد العالمي مع الإحصاءات التي تشير إلى أنه من بين 12  مليون راكب كانوا يسافرون ” يوميا ” حول العالم  قبل الجائحة  كان من بينهم  أكثر من 6 ملايين منهم من السياح الدوليين الذين يجوبون مختلف دول العالم .

على جوجل نيوز

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: