اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو
آخر الأخبار

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل

علماء يرسمون خارطة طريق : هل يمكن أن تصل مصر إلى 200 مليون سائح ؟! تقرير سياحي

هل يمكن أن تصل مصر إلى 200 مليون سائح ؟!

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

المسلة السياحية

تقرير يكتبه د. عبد الرحيم ريحان

©© انطلقت فعاليات مؤتمر “الحفاظ المستدام للمناطق التراثية” صباح الاثنين 3 أكتوبر بأوبرا جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا بمدينة 6 أكتوبر ، والذى نظمه معهد أكتوبر العالي للهندسة والتكنولوجيا بالتعاون مع جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا ، وجامعة العمارة والعمران بوخارست .

 

 

تنشيط وتنمية السياحة

وأشار الدكتور محمد مصطفى الهمشري عميد معهد أكتوبر العالي للهندسة والتكنولوجيا ورئيس المؤتمر ، إلى أن خارطة العالم الجديدة توجب على المعماري العربي أن يبتكر حلولًا جديدة مبتكرة ووضع استراتيجيات للتنمية المستدامة ، وحسن إدارة المواقع التاريخية والعناية بالتراث المعماري العمراني لمواجهة متطلبات المدينة وتنشيط وتنمية السياحة في مصر .

 

 

 

ضغوط علي المواقع التراثية

وأوضح الدكتور عبد المحسن برادة الرئيس الشرفي للمؤتمر ورئيس اللجنة العلمية والعميد الأسبق لكلية التخطيط الإقليمي والعمراني بجامعة القاهرة ” أن المناطق التراثية ذات ملامح تاريخية معنية بمجموعة مترادفات من طرق وعمارة وتخطيط عمراني وأنشطة حرفية وبنية تحتية والتنمية تستوجب تطوير كل هذه الأنشطة .

 

 

وأضاف بأن هناك ضغوطات على المواقع التراثية من الأنشطة الحياتية اليومية ، وكذلك مشروعات الدولة المتزايدة لمجابهة حاجات السكان والذى يجب أن يؤخذ في الحسبان في التخطيط والتنمية .

 

هناك ضغوطات على المواقع التراثية من الأنشطة الحياتية اليومية

 

المفهوم السياحي

ونوه إلى اتساع المفهوم السياحي من مناطق معينة إلى مسارات تربط المواقع التراثية وقد اعتمد اليونسكو مسار مسيحي في إسبانيا وهو طريق شنت ياقب أو طريق القديس يعقوب أو كامينيو دي سانتياغو بالإسبانية ، أو حج كومبوستيلا باللاتينية ويعرف رسميا في اليونسكو باسم طرق سانتياغو دي كومبوستيلا ، وهو شبكة من طرق الحجاج إلى مقام الرسول القديس يعقوب بن زبدي في كاتدرائية سانتياغو دي كومبوستيلا في جليقية في شمال غرب إسبانيا حيث تروي الحكايات أن رفات القديس تم دفنه هناك .. كما أن الطريق شهير لدى عشاق رحلات الهواء الطلق وركوب الدراجات في الجبال، والطريق الفرنسي وطرق شمال إسبانيا مدرجة في قائمة التراث العالمي من قبل اليونسكو.

 

 

طرق الحج المسيحي

وأن طريق القديس يعقوب أحد أهم طرق الحج المسيحي لنيل الغفران خلال العصور الوسطى إلى جانب روما والقدس ، وتشمل طرق الحج الرئيسية الأخرى طريق فيا فرانتشيجينا إلى روما والحج إلى القدس، وتقول الأسطورة أن رفات يعقوب بن زبدي نقلت بواسطة قارب من القدس إلى شمال إسبانيا حيث دفن في مدينة شنت ياقب .

 

 

الحفاظ على التراث

وأردف أن قانون حماية الآثار 117 لسنة 1983 وتعديلاته هو قانون لحماية الآثار من السرقة أي حماية أمنية ،ولا علاقة له بالحفاظ المعماري والحفاظ المستدام والخاص بإعادة المناطق التراثية إلى أصلها ورونقها وحمايتها من التدهور باستمرارية الحفاظ على ما تم إنجازه ، والحفاظ على التراث هو حفاظ على الهوية .

 

 

الجامعات والمعاهد

وتحدّث المهندس عادل الجندي مدير عام الإدارة الاستراتيجية بوزارة السياحة والآثار ، عن مشروع مسار العائلة المقدسة وما تم به من تطوير حتى الآن .. مشيرًا إلى أن الجامعات والمعاهد تعد شريكًا وطنيًا في التنمية السياحية …

 

 

المجتمع والخدمات

وأوضح بأن مصر بكل مقوماتها السياحية فإن أقصى عدد وصلت إليه 14.8 مليون سائح قياسًا بدول أخرى أقل في المقومات ويدخلها 50 مليون سائح ، ويوجد سببين رئيسيين لذلك، الأول المجتمع السياحي ، والثاني الخدمات السياحية والتي تزيد من مدة إقامة السائح ومدى إنفاقه ، وعبقرية المكان التي تحدّث عنها جمال حمدان .

 

 

مليون ونصف سائح أثيوبي

 

لولا رحلة العائلة المقدسة إلى مصر لانتهت المسيحية قبل أن تولد وهذه هي الرسالة التي نصدرها للعالم عن أهمية الرحلة

 

ونوه المهندس عادل الجندي إلى مسار العائلة المقدسة وأهميته حيث يبلغ طوله 3500كم ذهابًا وإيابًا من شرق مصر إلى شمالها ثم غربها ثم جنوبها حتى دير المحرَق ، وأن المسار هو تأكيد على حماية مصر للسيد المسيح والسيدة العذراء بل حماية المسيحية من أن تؤد في مهدها ، ولولا رحلة العائلة المقدسة إلى مصر لانتهت المسيحية قبل أن تولد وهذه هي الرسالة التي نصدرها للعالم عن أهمية الرحلة ، وأن كتالوج الفاتيكان هو المقصد الرئيسي لرحلات الحج المسيحي في العالم ، وأن هناك مليون ونصف سائح أثيوبي يحجون إلى دير المحرّق سنويًا .

 

 

مسار العائلة المقدسة

كما أوضح أن أهمية الرحلة تكمن في رسالة سلام بأن مصر بلد حوار الأديان ونشر السلام ، وهى البلد التي احتفظت بهويتها رغم الاستعمار الفرنسي والإنجليزي ، وتتضمن الرحلة 25 قطب تنموي محتمل يشمل العديد من السياحات منها سياحة آثارية وثقافية وسياحة مدن وسياحة ريفية وسياحة صحراوية .

 

 

حج كومبوستيلا

وأن تطوير مسار العائلة المقدسة ارتبط بتطوير مطارات وموانئ وسكك حديد وبنية أساسية ، موضحًا أن 60% من سكان العالم يمارسون الشعائر الدينية حسب تقرير اليونسكو ، وقد تم الاستعانة بخبرات منظمة السياحة العالمية ورؤى سفراء الدول الأجنبية والاستفادة من تجربة طريق حج كومبوستيلا بإسبانيا المسجل تراث عالمي .

 

 

وعرض أعمال التطوير في مسار العائلة المقدسة في الفرما والدلتا ووادي النطرون ، والمعادي والمطرية وجبل الطير بسمالوط ، وهناك مشروع للصوت والضوء بالليزر بحيث يراه الزائرون من خلال المراكب النيلية .

 

 

استدامة المؤتمر

وأوضح الدكتور أشرف حيدر رئيس جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا بأنه عاشق للتراث منذ نعومة أظافره رغم أنه طبيب جرّاح لوجود مكتبة ضخمة في منزلهم ساعدته على الدخول في أعماق التاريخ والحضارة المصرية، كما حرص على زيارة المناطق الأثرية،  وأشار إلى وجود مركز للحفاظ على التراث بالجامعة وكلية للآثار والسياحة ومجلة علمية في مجال التراث.

 

 

علاوة على وجود بعثة تنقيب عن الآثار بالكلية بالتعاون مع وزارة السياحة والآثار ، وضمن خطة الجامعة بالمحافظة على الاستدامة طالب باستدامة هذا المؤتمر سنويًا .

 

 

الرمزية في الحفاظ على التراث

وفى ورقتها البحثية القيمة بعنوان “الرمزية في الحفاظ على التراث” أشارت الدكتورة سهير حواس أستاذ العمارة والتخطيط بجامعة القاهرة والحاصلة على جائزة الدولة التقديرية في مجال العمارة والفنون وعضو مجلس الجهاز القومي للتنسيق الحضاري وصاحبة موسوعة القاهرة الخديوية ” إلى أن العمارة بلا وظيفة تفقد جزء من أهميتها ”  موضحة أن الذاكرة الجماعية للمجتمع هي الجذور الضاربة في الأرض هي الذكريات المشتركة حيث تواصلت الحضارات على أرض مصر ،  حيث تميزت مصر بالعمق الزمنى وتجسّدت هوية البشر وهوية المكان ونشأت لغات مجتمعية جديدة مثل لغة الفنون والبناء والجسد والملابس والحلى والرقص والطهى والاحتفالات .

 

 

كتابة التاريخ

ونوهت إلى أن الهدف من كتابة التاريخ هو تقوية الذاكرة الجمعية وتأكيد الهوية وتقوية الانتماء ، ونكتب التاريخ عن طريق التوثيق بالصورة والتماثيل والنحت والمباني التاريخية والقيم الرمزية وتفعيل معلومات التراث غير الملموس ، ولكن المدرك وان المناطق ذات القيمة التراثية هي حافظة التاريخ والذكريات فهي تحافظ على النسيج العمراني .

 

 

منظومة المدن

وأوضحت أن رؤية مصر 20 – 30 تعتمد على دراسة منظومة المدن في مصر ودورها وعلاقتها بالأخرى .. خاصة المدن المتميزة بمناطق تراثية ، وأن استراتيجية الإسكان في مصر هي أول استراتيجية عربية تراعى حقوق الإنسان والاستدامة والهوية الثقافية والعنصر الإنساني ، وطالبت باستغلال المقومات البشرية في المجتمع والاستفادة منها وأن نعطيهم الآليات للتفكير .

 

 

جمال ورقى إنجلترا

وعرضت صورًا من مراسم دفن الملكة إليزابيث الثانية وكيف حرصت إنجلترا على إظهار جمال ورقى إنجلترا نظافة الشوارع وجمال الميادين ولون المنازل حتى الأسطح نظيفة وراقية لا يوجد خطأ واحد في إظهار الجمال والرقى …

 

 

شبرا و الجبلاية

وتمنت أن تكون القاهرة بهذا الجمال كما كانت القاهرة الخديوية باريس الشرق ، وضربت مثلًا بشوارع قديمة بالقاهرة كانت آية في الجمال مثل شارع الجبلاية وشارع شبرا .

 

 

بناة الحضارات

وختمت قائلة ” من يدرك الرمزية في حفظ التراث هو كاتب تاريخ البلاد، استمع إلى الحجر متكلمًا يحكى لنا تاريخ بناة الحضارات .

على جوجل نيوز

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

error: Disabled