اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو
آخر الأخبار

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل

وزير سياحة لبنان الجديد يؤكد التعاون بين الوزارات لإنجاز المشاريع

 

 بيروت “المسلة” …. رأى وزير السياحة أواديس كيدانيان في حديث إلى “إذاعة الشرق” أن “وزارتي السياحة والثقافة يمكن إعتبارهما من الوزارات السيادية لأننا في بلد إقتصاده مبني على الخدمات وقسم كبير من هذا الإقتصاد مبني على قطاع السياحة لما يشكل من حركة دائمة تجذب السياح والأموال التي تأتي من خارج لبنان وتفسح المجال أمام القطاعات لتعمل”.

 

ولفت إلى أن “لبنان معروف بطبيعته وجغرافيته وحسن ضيافته ونعرف أنه كان نقطة تلاق لكل السواح العرب والأجانب. وأنا أعتبر أن هذا القطاع من المفروض على درجة عالية من الأهمية ونحن قادرون على أن نعطي وجها جميلا عن لبنان ونثبت الإمكانية الكبيرة وأنا استلمت الوزارة على أمل أن نستطيع إضافة شيء إليها” بحسب الديار.

 

وعن الوضع الأمني المرتبط بالقطاع السياحي لا سيما بعد إنفجار عبوة في بلدة العين في بعلبك وإغتيال نائب رئيس البلدية قال وزير السياحة: “أريد أن أشير إلى نقطتين أنا آسف للانفجار الذي وقع وأستنكره وأنا في هذا الإطار أشدد على موضوع أساسي كبير وهو أهمية الإعلام بمساعدة السياح. وضعنا مستقر ويمكن للقوى الأمنية إستباق الحوادث وأنا أعلق أهمية على الإعلام في هذا الموضوع وفي تطوير السياحة وسأحاول من خلال نداء لكل وسائل الإعلام بألا نضخم الأمور عند وجود أزمات ومشاكل أمنية محدودة لأن سماع هذه الأخبار قد يؤثر على عدد السياح القادمين إلى لبنان”.

 

وبفت إلى أن “السياح يرون في لبنان مقصدا مناسبا لتمضية الأعياد وأن المقيمين في لبنان ربما أوضاعهم الإقتصادية لا تسمح لهم بتمضية ليلة رأس السنة في مكان عام وآمل أن تحرك فترة الأعياد قطاع السياحة وخصوصا أن هذه الحركة تشمل أيضا قطاعات أخرى مثل النقل ومحال الألبسة وغيرها، ومن أجل ذلك أقول هذا القطاع أساسي، يحرك عجلة البلاد وما فعله الوزير ميشال فرعون هو إنجازات وأنا أعتبر نفسي محظوظا في تسلم وزارة حققت الكثير. وأتمنى أن أعمل بهذا النهج وأكون عند حسن ظن المواطنين”.

وعن قانون الإنتخابات، أكد أن “حزب الطاشناق مع قانون يؤمن التمثيل الصحيح لكل شرائح وفئات المجتمع اللبناني وعندما نتكلم عن النسبية فإنه من خلال النسبية يكون لكل فرد يصوت ويقترع قيمة. كما يحكى عن صعوبات في تطبيق النسبية ومن أجل ذلك سوف ننكب على إنجاز قانون عصري يكون مختلفا عن القانون الأكثري ويميل إلى القانون النسبي وكل هذه المواضيع قابلة للدرس”.

 

وعما إذا كانت الحكومة تستطيع إنجاز كل الملفات وتأمين متطلبات المواطنين، أجاب:”إذا بدأت الحكومة بتحسين وضع الكهرباء والمياه وباتت تفكر بشرائح الأكثر فقرا، وفي البيان الوزاري فقرة تتحدث عن هذا الموضوع، فهذا يشعر المواطن بإيجابية ولكن إذا لم تستطع إنجاز أي شيء للمواطن فهذا مؤسف. إن همنا الأساسي هو تأمين المتطلبات الطبيعية لحياة إجتماعية سليمة وسنحاول بالتعاون مع وزارة الشؤون الإجتماعية ووزارتي الصحة والتربية خدمة الناس وهمنا في هذه المرحلة أن نتقدم خطوة صغيرة”.

 

وأكد أن “التعاون سوف يكون وثيقا بين الوزارات لإنجاز المشاريع”، معتبرا أن “الحكومة فيها وزراء يدخلون الحكومة لأول مرة، منهم وزراء القوات اللبنانية ووزراء تكتل الإصلاح والتغيير، وأملي أن نتعاون في ما بيننا حتى نحقق نقلة نوعية في العمل الوزاري”.

 

وعن دور المرأة في الحكومة وفي مجلس النواب، قال:”نحن في تغييب المرأة عن العمل السياسي قد لا نظلم به المرأة إنما نظلم أنفسنا لأن وجودها يعطي زخما ونوعية للعمل السياسي واليوم المرأة ممثلة بالوزيرة عناية عز الدين ونستطيع من خلال قانون إنتخابي جديد أن نعزز وجودها”.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: