Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

بالصور ..وزير الطيران يشهد توقيع عقد مشروع تطوير أنظمة الملاحة الجوية المصرية

القاهرة "المسلة" …..  شهد الطيار حسام كمال وزير الطيران المدني عصر اليوم مراسم توقيع عقد مشروع تطوير أنظمة الملاحة الجوية ورفع كفاءة المجال الجوي بين الشركة الوطنية لخدمات الملاحة الجوية و شركتي (LEMZ-AZIMUT) الروسيتين بحضور المهندس اسماعيل أبوالعز رئيس الشركة القابضة للمطارات والملاحة الجوية و بيندرسكي جينادي رئيس شركة LEMZ و أسكر سادوف رئيس شركةAZIMUT ولفيف من قيادات وزارة الطيران المدني وأعضاء السفارة الروسية بالقاهرة .

 


قام بتوقيع العقد الكابتن آهاب محيي رئيس الشركة الوطنية لخدمات الملاحة الجوية و أسكر سادوف رئيس شركةAZIMUT  و الكسندر بونومارينكو المدير التجاري لشركة LEMZ الروسية .


وخلال مراسم توقيع العقد أعرب الطيار حسام كمال وزير الطيران المدني عن تقديره وإعتزازه لعلاقات الشراكة بين جمهورية مصر العربية وجمهورية روسيا الاتحادية حيث يتمتع البلدان بعلاقات وطيدة وراسخة على كافة الأصعدة ، وأضاف أن توقيع عقد مشروع تطوير أنظمة الملاحة الجوية يعد خطوة هامة في ظل التنامي المتسارع في قطاع الملاحة الجوية ولاسيما فيما يخص أنظمة المراقبة الجوية وتطوير الرادارات علي المستوي العالمي بالإضافة الى تكدس الطرق الجوية فوق العديد من مناطق العالم والذى يعد من التحديات التى تواجه صناعة النقل الجوى مما استلزم علينا اتخاذ خطوات ايجابيه لضمان مستقبل سلامة وكفاءة الطرق الجوية فى ظل الزيادة المتوقعة للحركة الجوية بالمنطقة .


وأكد كمال علي التزام وزارة الطيران المدنى وشركاتها وهيئاتها التابعة بتطبيق أعلي المعايير والمقاييس الدولية فيما يتعلق بمجالات الملاحة و السلامة الجوية والبيئة ، وأشار الوزير أن المشروع يهدف إلى تحديث نظم الملاحة وإدارة الحركة الجوية واستخدام أكثر كفاءة للمجال الجوي المصرى من خلال توفير أنظمة ملاحية تتسم بالفعالية والكفاءة وتحسين اقتصاديات التشغيل وتحديث البنية التحتية للمجال الجوى المصرى بتغطية رادارية عالية الدقة وأنظمة ادارة للحركة الجوية على أعلى تقنية بالإضافة الى تطوير جذرى لشبكة الطرق الجوية داخل المجال الجوى المصرى و تحديد شبكة مسارات للحركة الجوية أكثر مرونة وكفاءة ، تسمح بتخفيض المسافة والوقت لرحلات الطيران من خلال انشاء مركز لإدارة الفضاء الجوي  يساهم فى ايجاد طرق مباشرة تجعل المجال الجوى المصرى مجالاً جاذباً للحركة الجوية والإستفادة القصوى من موقع مصر الجغرافى.


من ناحية أخري صرح المهندس اسماعيل أبوالعز رئيس الشركة القابضة للمطارات والملاحة الجوية أن خطة تطوير الأنظمة الملاحية تبلغ تكلفتها الإجمالية حوالى 300 مليون دولار امريكي وأن خطة تحديث أنظمة الملاجة الجوية تأتي متزامنة مع مشروعات التطوير الأخري بالمطارات المصرية وذلك لإستيعاب الزيادة المتوقعة في الحركة الجوية .

 


وأكد الكابتن آهاب محيي رئيس الشركة الوطنية لخدمات الملاحة الجوية أن توقيع هذا العقد مع اثنين من أكبر الشركات العالمية المتخصصة في مجال تطوير أنظمة الملاحة الجوية واللتان تطبقان أعلي مستويات الجودة والمتطلبات الدولية والتقنيات الحديثة في أنظمة الملاحة الجوية واستخدام انظمة المراقبة الجوية الأكثر تطورا سيكون له عظيم الأثر على تقليل تكلفة الطيران للشركات المستخدمة للمجال الجوى المصري، هذا و قد تبنت وزارة الطيران خطة طموحة لتطوير أنظمة الملاحة الجوية المصرية وتطوير كامل يضاهي أعلي المستويات العالمية التي أشارت إليها المنظمة الدولية للطيران المدنى الإيكاو والوكالة الأوروبية للملاحة الجوية .


هذا وقد أعرب ممثلي شركتي LEMZ و AZIMUT الروسيتين عن سعادتهما بتوقيع هذا العقد والتعاون مع الشركة الوطنية لخدمات الملاحة الجوية وأبديا ترحيبهما الكامل بتقديم كافة الدعم المطلوب والتسهيلات اللازمة لتحقيق الأهداف المرجوة من مشروع تطوير أنظمة الملاحة الجوية وتبادل الخبرات وتأهيل الكوادر المصرية فى هذا المجال لإحداث طفرة فى مجال الطيران المدنى و الملاحة الجوية خلال المرحلة القادمة .

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: