[google-translator]

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

خبراء في مؤتمر الطيران بدبى : أسعار النفط والعملات أهم تحديات الطيران 2018

 

42 % حصة الوقود من التكلفة التشغيلية لطيران الإمارات

 

 

 

دبى ….. أكد خبراء مشاركون في مؤتمر الطيران 2018 الذي انطلقت فعاليته في دبي أمس، أن ارتفاع أسعار النفط ومعها تكلفة الوقود وأسعار صرف العملات من أهم التحديات التي تواجه شركات الطيران خلال الفترة الحالية.

 

وقال الشيخ ماجد المعلا نائب رئيس أول طيران الإمارات لدائرة العمليات التجارية، إن طيران الإمارات تصل حاليا إلى 160 محطة في مختلف أنحاء العالم وهناك ظروف وتحديات خاصة بكل محطة اعتادت طيران الإمارات على التعامل معها بحسب البيان.

 

وأضاف في تصريحات صحفية على هامش معرض ومؤتمر الطيران، إن ارتفاع تكلفة الوقود من أكثر العوامل التي أثرت على طيران الإمارات خلال الفترة الماضية، خاصة أن تكلفة الوقود ارتفعت بنسبة تصل إلى 44% مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي، وباتت تشكل 42% من مجمل التكاليف التشغيلية للناقلة.

 

وقال المعلا إن أسعار صرف العملات كذلك كانت من العوامل التي ساهمت في الضغط على نتائج طيران الإمارات خلال النصف الأول من السنة المالية الجارية.

 

وأضاف أن الظروف الاقتصادية العالمية خاصة فيما يتعلق بالحرب التجارية بين أميركا والصين والإجراءات والرسوم التي فرضها الرئيس الأميركي على بعض السلع ساهمت في الضغط على أداء الناقلة.

 

نمو المسافرين والإيرادات

 

وأوضح أنه على الرغم من جميع هذه التحديات إلا أن طيران الإمارات نجحت في تحقيق نمو في عدد المسافرين والإيرادات وهي تواصل عملياتها التوسعية كما هو مخطط لها.

 

وسجلت الناقلة نموا في أعداد المسافرين والإيرادات من دبي إلى الخارج بنسبة تصل إلى نحو 14% وكان لقوة جواز السفر الإماراتي دور مهم في هذا النجاح. وأضاف أن طيران الإمارات ستتسلم 10 طائرات حتى نهاية السنة المالية الجارية بهدف تدعيم خطتها التوسعية في جميع أنحاء العالم.

 

وقال: أعلنت طيران الإمارات في وقت سابق تدشين وجهة بنما ولكن ظهرت مجموعة من التحديات منها مدة الرحلة التي تتطلب أن تكون أسعار التذاكر في حدها الأعلى وهذا الوقت غير مناسب لذلك. كما أن الوصول إلى بنما يحتاج إلى بعض الترتيبات مع شركات الطيران العاملة في هذه المنطقة، لأن أكثر من 80% من المسافرين من دول مجاورة لبنما.

 

من جانبه، قال تيري أنتينوري، النائب التنفيذي لرئيس طيران الإمارات الرئيس التنفيذي للدائرة التجارية، إن الناقلة واجهت خلال النصف الأول من السنة المالية العديد من التحديات والتي تتمثل في عدم الاستقرار الذي يشهده الاقتصاد العالمي والتوترات الجيوسياسية في المنطقة، إضافة إلى ارتفاع تكلفة الوقود وقوة الدولار، مشيرا إلى أن على الرغم من ذلك تمكنت الناقلة من تسجيل نسب نمو في العائدات وفي عدد المسافرين. كما أن نشاط وحدة شحن البضائع كان «استثنائيا».

 

وقال إن بعض الناقلات في المنطقة تدفع أسعار التذاكر نحو الانخفاض بشكل كبير، ومن غير المعروف كيف ستعود هذه الطريقة بالفائدة على مساهمي هذه الشركات. وأشار إلى أن الشراكة بين طيران الإمارات وفلاي دبي حققت فرصة مهمة للناقلتين ومطار دبي الدولي، وفي إطار هذه الشراكة تم نقل 1.4 مليون مسافر.

 

مطار دبي

 

وقال بول غريفيث الرئيس التنفيذي لمطارات دبي، إن عدد المسافرين عبر مطار دبي سيرتفع إلى أكثر من 90 مليون مسافر بنهاية العام الجاري وهو رقم قياسي جديد للمطار، مشيرا إلى أن متوسط عدد المسافرين عبر المطار يصل إلى 280 ألف مسافر يومياً، وهذا الرقم يمثل تحديا في ظل ضرورة ضمان الانسيابية والجودة في آن واحد.

 

وقال إن عدد شركات الطيران والشحن التي تعمل من مطار دبي ورلد سنترال وصل إلى نحو 10 شركات تسير نحو 27 رحلة في الأسبوع متوقعا أن يرتفع عدد الرحلات عبر المطار خلال فترة صيانة مدرج مطار دبي، حيث سيتم تحويل عدد من الرحلات إلى مطار آل مكتوم. وأضاف ان هناك أكثر من 70 شركة طيران تستخدم مطار دبي تصل إلى أكثر من 240 وجهة حول العالم.

 

وأضاف أن مطار دبي يستهدف الوصول بالطاقة الاستيعابية إلى 120 مليون مسافر في العام 2022، بالإضافة إلى طاقة مطار دبي ورلد سنترال التي تبلغ 26 مليون مسافر، ليبلغ إجمالي عدد المسافرين عبر مطارات دبي إلى 146 مليون مسافر في 2022.

 

مشيرا إلى أنه عندما يعمل مطار دبي ورلد سنترال بطاقته الإجمالية مع إنجاز المرحلة الثانية سيكون قادرا على استيعاب 240 مليون مسافر، الأمر الذي يتطلب كفاءة عالية في التشغيل، لإدارة حركة أكثر من 280 مسافرا في الدقيقة الواحدة.

 

الجواز

 

وقال غيث الغيث الرئيس التنفيذي لفلاي دبي، إن العام الجاري كان عاماً صعباً على شركات الطيران، في ظل ارتفاع أسعار النفط التي زادت تكلفة الوقود في شركات الطيران، مضيفاً أن أسعار النفط المرتفعة تشكل ضغطاً على عمليات الناقلات. وأوضح أن الناقلة نجحت على الرغم من ذلك خلال النصف الأول من العام الجاري في أن تسجل نموا في العائدات.

 

وأشار إلى الجواز السفر الإماراتي حل في المرتبة الثالثة عالمياً، يزيل المزيد من القيود عن السفر ويمنح الناقلة قدرة أكبر على الوصول إلى المطارات.

 

وأوضح أن التعاون بين فلاي دبي وطيران الإمارات أدى إلى نجاح الشراكة بين الناقلتين، حيث ركزنا عمليات نقل المسافرين بين الناقلتين وجمع شبكات الرحلات، فضلاً عن إجراء تغييرات على الشبكات بما يتناسب مع العمليات التشغيلية.

 

أسطول

 

وصل حجم أسطول طيران الإمارات إلى 270 طائرة، منها 105 طائرات من طراز إيه 380 التي تخدم 50 محطة حول العالم، وتم نقل نحو 85 مليون مسافر منذ دخول الطائرة إلى أسطول الإمارات. وأكدت الناقلة أنها مستمرة في التوسع، حيث أضافت 3 محطات في 2018.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: