ArabicDanishDutchEnglishFrenchGermanGreekHindiItalianPortugueseRussianSlovenianSpanishSwedishTurkish

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل

تدشين سلسة مشاريع فى اختتام تظاهرة قسنطينة عاصمة الثقافة العربية 2015

تدشين سلسة مشاريع فى اختتام تظاهرة قسنطينة عاصمة الثقافة العربية 2015

 

قسنطينة "المسلة" …. سيتم تدشين سلسلة من المشاريع المرافقة في مختلف القطاعات عبر مجموع بلديات ولاية قسنطينة المدرجة في إطار تظاهرة "قسنطينة عاصمة الثقافة العربية لعام 2015" و ذلك عشية اختتام هذا الحدث الثقافي الكبير  حسبما أعلن عنه امس الثلاثاء الأمين العام لولاية قسنطينة عبد الخالق صيودة.

 

وأوضح ذات المسؤول خلال مجلس ولائي تضمن جدول أعماله التحضيرات الخاصة باختتام الحدث العربي الرائد لسنة 2015 بأنه سيتم استلام ملحقات دور الثقافة بكل من المدينة الجديدة علي منجلي و بلدية عين عبيد  إضافة إلى بلديتي الخروب و حامة بوزيان.

 

وصرح في هذا الصدد بأنه سيتم أيضا استلام "المدرسة" و المقر السابق للولاية اللذين تم تحويلهما على التوالي إلى متحف مخصص للشخصيات التاريخية الكبرى لقسنطينة و مركز للفنون و اللذين خضعا لأشغال إعادة تأهيل  إضافة إلى المكتبة الحضرية الجديدة بباب القنطرة.

 

وبعد أن ذكر بأن مدينة الجسور المعلقة استفادت برسم هذا الحدث الثقافي من برنامج تنموي هائل "لم يسبق منحه لأي ولاية"  قال ذات المسؤول بأن المركز الثقافي الإسلامي الجديد لمدينة علي منجلي و مسجد أحمد حماني الجديد بنفس المدينة سيكونان من ضمن المنشآت التي سيتم استلامها  إلى جانب ورشة إعادة تأهيل مسجد الأمير عبد القادر بعاصمة الولاية.

 

وأكد لـ واج بأنه تم بذل جهود كبيرة من طرف الإدارة المحلية طوال السنة الثقافية من أجل متابعة ورشات الإنجاز و إعادة التأهيل ضمن البرنامج الاستثماري الواسع الذي شمل مختلف قطاعات التنمية.

 

وقال الأمين العام للولاية في هذا الشأن بأنه سيتم تسليم الملاعب البلدية لكل من عين عبيد و مسعود بوجريو بمناسبة اختتام هذا الحدث الثقافي  إلى جانب ملعب بن عبد المالك رمضان بعاصمة الولاية علاوة على القاعة متعددة الرياضات بحي فيلالي.

 

وسمح الحدث الرائد لسنة 2015 "قسنطينة عاصمة الثقافة العربية" بتدعيم عاصمة نوميديا بإنجازات ضخمة و تعزيز المباني العتيقة  علاوة على إضفاء شكل جديد على المدينة.

 

وقد استلمت الولاية قاعة العروض الكبرى ب3 آلاف مقعد تمت تسميتها بأحمد باي وهي قاعة تعد الأولى من نوعها بالجزائر من خلال فضاءاتها المتعددة و أروقتها الخاصة بالمعارض و ملحقاتها.

 

كما تعززت المدينة بدار الثقافة مالك حداد و قصر الثقافة محمد العيد آل خليفة اللذين أعيد تجديدهما كلية مع فضاءات مريحة و ورشات و قاعات للمحاضرات  و أروقة للمعارض.

 

وبمناسبة هذا الحدث الثقافي  تم فتح فندق فاخر لسلسلة ماريوت العالمية مع مئات الغرف المتواجدة به و قاعات المحاضرات و المطاعم.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: