اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

احذر السلع المزيفة والقرصنة الإلكترونية .. تقرير للتجارة الأميركية يفنّد تفاصيل التزوير وعلاقتها بالجريمة المنظمة

احذر السلع المزيفة والقرصنة الإلكترونية .. تقرير للتجارة الأميركية يفنّد تفاصيل التزوير وعلاقتها بالجريمة المنظمة

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

كمان

المسلة السياحية

مبيعات السلع المزورة والقرصنة عبر الإنترنت أدت إلى إلحاق الضرر بالمستهلكين وإعاقة الابتكار .. هذا ما خلص إليه تقرير حديث للحكومة الأميركية ..كما حذر من أن مبيعات تلك السلع تغذي الجريمة المنظمة وتعوق التنمية الاقتصادية ، علاوة على أن مبيعات السلع المقلدة من قطع غيار السيارات و اشباه الموصلات و ألعاب الأطفال تهدد سلامة وأمان المستهلك .

 

 

وتتعقب الولايات المتحدة مخالفات حقوق الملكية الفكرية والمبيعات التي يشوبها الاحتيال في أكثر من 100 دولة. وقدم التقرير الخاص (301) الذي أعده مكتب الممثل التجاري للولايات المتحدة للعام 2021 تفاصيل عن مدى كفاءة الحكومات في حماية براءات الاختراع و المواد المحمية بحقوق النشر والملكية الفكرية.

جمهورية الصين

تعتبر جمهورية الصين الشعبية المصدر الرئيسي للسلع المزيفة والمقرصنة في جميع أنحاء العالم، طبقًا لما ذكره التقرير. والمسؤولون فيها لا يتخذون أي إجراءات لكبح جماح انتشار التصنيع والبيع على المستوى المحلي وتصدير السلع المزيفة.

 

سوق التجارة الإلكترونية

وأشار التقرير إلى الحجم الكبير لأطقم اختبار الإصابة بكوفيد19، ومعدات الوقاية ومواد التعقيم من جمهورية الصين الشعبية التي بيعت خلال العام 2020. كما استمرت مبيعات السلع المقلدة والمزيفة في سوق التجارة الإلكترونية بجمهورية الصين الشعبية، وهي الأكبر في العالم، مع زيادة المعاملات عبر الإنترنت أثناء الوباء.

 

حقوق الملكية الفكرية

تشكل حقوق الملكية الفكرية أحد المكونات الرئيسية للتجارة. وقُدرت قيمتها بـ842 بليون دولار من السلع في الولايات المتحدة في العام 2014، وهو ما يساوي 52% من الصادرات الأميركية. ويسمح التقرير للشركات وأصحاب حقوق الملكية الفكرية بتحديد ما إذا كانت الدولة تحمي حقوق الملكية الفكرية وتمنع التوزيع غير القانوني للمواد المرخصة.

 

 

في فنزويلا، تُتاح السلع المزيفة بسهولة، وأشار التقرير إلى انتشار استخدام البرمجيات غير المرخصة على نطاق واسع.

واحتلت البلاد المرتبة الأخيرة في حماية الملكية الفكرية للعام السابع على التوالي، وفقا لتحليل المنتدى الاقتصادي العالمي للعام 2019.

 

 

ويتضمن التقرير قائمة رصد ومراقبة للبلدان التي تعتبر فيها حماية الملكية الفكرية غير فعالة.

ومن ناحيتها، تعمل الولايات المتحدة مع الشركاء التجاريين على قائمة الرصد والمراقبة لتحسين إجراءات حماية الملكية الفكرية وتعزيز الشفافية.

مكافحة قرصنة ألعاب الفيديو

فقد قامت روسيا بتطبيق قانون لمكافحة القرصنة في العام 2017، لكن الأفلام والكتب وألعاب الفيديو لا تزال توزع هناك بشكل غير قانوني.

وتوفر المنصات البارزة على الإنترنت إمكانية الحصول على الأفلام والبرامج التلفزيونية المقرصنة.

ويفيد مسؤولو التجارة بأن مكافحة قرصنة ألعاب الفيديو تمثل تحديًا كبيرًا في روسيا.

 

 

وأفاد التقرير بأن كلا من تايوان والإمارات العربية المتحدة وبيرو والبرازيل أحرزت تقدمًا في معالجة حماية الملكية الفكرية.

 

قانون الأسرار التجارية

وقد أدى تعديل حديث على قانون الأسرار التجارية في تايوان إلى إدانة مهمة، إذ وجدت إحدى المحاكم هناك ثلاثة موظفين يعملون في شركة لأشباه الموصلات مذنبين بسرقة أسرار تجارية من شركة أميركية كانت بدورها تساعد شركة صينية مملوكة للدولة في تطوير رقائق أشباه الموصلات.

وعمل المسؤولون التايوانيون مع المحققين والمدعين العامين الأميركيين في هذه القضية.

 

 

واتخذت دولة الإمارات العربية المتحدة خطوات لتحسين حماية الملكية الفكرية للمنتجات الصيدلانية والحدّ من حركة السلع المقلدة عبر جمارك دبي.

 

 

وفي بيرو، صادر المسؤولون سلعًا مقرصنة في سوقيْن معروفين ببيع الملابس المقلدة لعلامات تجارية مزيفة، واتخذوا إجراءات ضد مواقع الإنترنت المحلية التي توفر وصولا غير مصرح به إلى الموسيقى والأفلام المحمية بحقوق النشر.

 

 

وتعمل البرازيل مع الولايات المتحدة والمملكة المتحدة لمكافحة القرصنة عبر الإنترنت من خلال الاستيلاء على مواقع الإنترنت التجارية التي توزع مواد محمية بحقوق الطبع والنشر بشكل غير قانوني.

 

 

قالت السفيرة كاثرين تاي، الممثلة التجارية للولايات المتحدة “إن حقوق الملكية الفكرية تحفز المبدعين والمصنعين والمبتكرين لدينا على ابتكار منتجات وتقنيات جديدة.”

شير اميركا

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: