اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل
جانبى طويل

رؤية للمهندس أحمد بلبع.. حول مقال تحويل الساحل للعالمية لكاتبنا المحترم جلال دويدار

رؤية للمهندس أحمد بلبع.. حول مقال تحويل الساحل للعالمية لكاتبنا المحترم جلال دويدار

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

كمان

 

المسلة السياحية 

رؤية يكتبها : المهندس أحمد بلبع

خبير التنمية السياحية

اتفق تماما مع الكاتب المحترم المقدر الأستاذ جلال دويدار ..في ما تناوله حول الساحل الشمالي وتحويله الي العالمية … في مقاله ” رحلة ” وليأذن لي أن اضيف بعض النقاط المهمة في قضية العالمية وجذب الحركة السياحية للساحل وهي كالتالي في تقديري المتواضع .

 

 

التنمية السياحية للساحل الشمالي ليست فقط تشييد مجموعة فنادق وقري سياحية، ولكن كي تكتمل منظومة التنمية السياحية و ركائز السياحة المستدامة ، ومن ثم تحقيق مفهوم الدولة للتنمية المتكاملة والشاملة ورؤية مصر 2030 … ثمة مجموعة نقاط علينا أخذها في الاعتبار .

قلب المدينة التجاري

أولا : لابد من إيجاد ( قلب المدينة التجاري – “downtown ” ) في مناطق مختلفة بطول الساحل ، تليق بالسائحين بها كل وسائل الترفيه الحديثة والمتقدمة ، والمطاعم والمحلات التجارية ذات مستوي عالي و بوتيك هوتيل او اكثر .. بهدف تنويع المنتجات السياحية امام السياح والضيوف والزوار .

علي ان تكون كل مراكز ” قلب المدينة التجارية ”  في الظهير العمراني وليست علي الشاطئ للظروف الجوية علي الشاطئ في فترات من السنة تكون غير مريحة وساخنة الطقس .

وسائل نقل بحرية

ثانيا : وسيلة تنقل بحرية للسياح حديثة وليست فقط مجموعات حافلات سياحية فقط للحركة والانتقال من منطقة بالساحل الي اخري .

 

مكاتب خبرة هندسية متميزة

ثالثا ؛ أري بصفتي مهندس معماري أولا ، وخبير تنمية سياحية ثانيا وصاحب تجربة لابأس بها في التنمية السياحية والعمران في عدة مناطق سياحية وصحراوية بطول مصر وعرضها … ضرورة ان يتم اسناد التصميم ل ” قلب المدينة التجاري ”  من قبل المكاتب العالمية والمحلية المتميزة ذات خبرة هندسية وفنية في هذا المجال .

تقسيم الساحل 

ولا يمكن ان يتحقق هذا في تقديري قبل أن يتم تقسيم الساحل إلى عدة مراكز تنموية سياحية وكل مركز يحتوي على ما تم ذكره من خدمات ضرورية … لأن طول الساحل الشمالي الذي حبتنا به الطبيعة الجغرافية للمنطقة تلك من حدود مصر حرصها الله عز وجل ، وبالتالي غير منطقي ان تكون مدينة سياحية واحدة فقط لطول الشاطئ ” مسافات شاسعة ” وتباعد نقاطه المعمورة وصولا لحدود ” مدينة مرسي مطروح ” .

 

تحديد الهوية

والاهم من هذا كله أرى ضرورة ان يحدد لكل مركز سياحي هويته التي نريد جذب سياح له من سواء من ناحية الجنسيات و الأسواق المصدرة للحركة السياحية ،و أعمارهم المختلفة ، و طلباتهم ورغباتهم المتنوعة ، ثمة من يهوون سياحة جولف وآخرين يفضلون سياحة الشواطئ والألعاب المائية ،والسياحة البحرية ، وهناك قاصدين السياحة العلاجية والبيئية ، و منتجات سياحية أخرى تتميز بها السواحل الممتدة سواء على البحر او المحيطات لا حصر لها كما نشاهد و نزور في مقاصد دولية شرقا وغربا ، لان كل مركز سياحي يجب ان يكون له هوية مختلفة .. وفي الأخير علينا الا نترك المراكز العمرانية السياحية الجديدة مصيف للمصريين وبعض العرب .

والله أعلم…..

كل التقدير والاحترام للكاتب الكبير جلال دويدار

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: