اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل

يوم السياحة العالمي 2021 … بقلم الخبير السياحي عوني ناصر قعوار

يوم السياحة العالمي 2021 ... بقلم الخبير السياحي عوني ناصر قعوار

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

المسلة السياحية

بقلم : م. عوني ناصر قعوار

يحتفل العالم يوم 27 أيلول من كل عام بيوم السياحة العالمي تحت شعار مختلف لكل عام منذ أكثر من عشرين عاما، وهذه السنة رفع المنظمون شعار «السياحة للنمو الشامل» وذلك لقدرة قطاع السياحة على توظيف العدد الأكبر من الشباب حول العالم، علما بأنه على المستوى العالمي تأتي وظيفة بين كل 10وظائف من صناعة السياحة، وذلك عامل مهم في مكافحة البطالة المستفحلة خصوصا عندما نقرأ الإحصاءات الرسمية في الأردن بأن البطالة تجاوزت 25% بين الشباب.

 

 

كذلك هي عامل مهم في دعم السياحة المستدامة التي تضمن فوائد كثيرة على المستوى الاقتصادي والاجتماعي والثقافي، كما تخلق جسورا بين الشعوب العالم لمعرفة عادات وتقاليد الشعوب الأخرى، فضلا عن مساهمتها في صناعة السلام بين الدول وخلق انفتاح ثقافي فكري بين تلك الشعوب .

 

&&&&&&

 

إن الأهمية التي تشكلها صناعة السياحة في بلدنا تظهر في أعداد العاملين فيها بشكل مباشر بأعداد تجاوزت 56000 عامل في مجالات السياحة والسفر والضيافة والنقل والإرشاد السياحي، إضافة لعامل دعم مضاف، فإن مقابل كل وظيفة مباشرة يوجد أربع وظائف غير مباشرة من خلال تقديم الخدمات المساندة..

 

 

في عام 2019 استقبلت مدينة البترا الوردية مليونا وثلاثمئة ألف سائح، وهو رقم قياسي حتى تاريخه، وساهمت السياحة الوافدة بأربعة مليارات دينار أردني و 13% من الناتج المحلي الإجمالي، وعند ظهور جائحة كورونا في آذار 2020 تبلورت عدة أنماط من السياحة مثل سياحة المغامرات، وسياحة البيئة (الخضراء) والسياحة الدينية…

وأصبحت منهجية السفر تختلف أيضا من حيث البروتوكولات الوقائية التي وضعتها وزارتا السياحة والصحة لضيوف الأردن عند إقامتهم في المنشآت السياحية مثل المطاعم والحافلات السياحية والمواقع والمتاحف السياحية.

 

&&&&&&

 

لقد ساهمت الحكومة من خلال وزارة السياحة وهيئة تنشيط السياحة بترويج الأردن افتراضيا عبر منصات التواصل الاجتماعي ، وعبر مشاركتها في المعارض العالمية ودعوة المعنيين في قطاع السياحة الخارجية ووكلاء شركات السياحة لزيارة الأردن كي يبقى على خريطة السياحة العالمية…

وهذا ما نحتاجه لإبقاء الأردن على الخريطة السياحية مستغلين مناخ بلدنا وتشكلات الفصول الأربعة التي تستقطب السائحين من الدول الأجنبية والعربية.

 

 

إن الأمل يحدونا في أن تشهد الأسابيع القادمة استقرارا وبائيا يؤدي إلى عودة المياه إلى مجاريها وتعافي قطاع السياحة إلى عهده السابق بإذن الله.

وعودة القطاعات السياحية والمساندة وتشغيل الأيدي العاملة في مختلف المحافظات والمدن.

وبخاصة بعد فوز مدينة مادبا بمدينة السياحة العربية وهي مقصد مهم في السياحة الوافدة من دول العالم.

 

الكاتب : رئيس جمعية السياحة الوافدة

نقلا من موقع الرأي الأردنية

على جوجل نيوز

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: